الاحد - 11 أبريل 2021
الاحد - 11 أبريل 2021
No Image Info

«قضاء أبوظبي» تنجز 160 ألف طلب قضائي عن بُعد

أنجزت دائرة القضاء في أبوظبي، 160 ألفاً و482 طلباً قضائياً عن بُعد، فيما عقدت 103 آلاف و899 جلسة محاكمة عبر تقنية الاتصال المرئي، وذلك منذ تفعيل نظام المحاكمة المرئية بنسبة 100% في جميع محاكم إمارة أبوظبي، خلال الفترة من شهر أبريل 2020 وحتى نهاية فبراير 2021، تماشياً مع تطبيق التدابير الوقائية واعتماد إجراءات استمرارية تقديم الخدمات القضائية في ظل جائحة كورونا.

وأظهر التقرير الإحصائي، قيد 61 ألفاً و979 قضية عن بُعد خلال الفترة نفسها، في حين بلغ عدد القضايا المتداولة 80 ألفاً و303 قضايا، فيما أنجزت إدارة التنفيذ 123 ألفاً و422 طلباً.

وبلغ عدد القضايا الواردة إلى النيابة العامة، 51 ألفاً و352 قضية خلال 11 شهراً، ووصل إجمالي الأوامر الجزائية إلى 13839، وأوامر الإحالة 23325 فيما سجل عدد التحقيقات عن بُعد 11512 تحقيقاً، والطلبات الإلكترونية المنفذة 52525، ووصل عدد إجراءات تنفيذ الأحكام إلى 54634.

أما إدارة الكاتب العدل والتوثيق، فأنجزت 90360 معاملة للكاتب العدل عبر الاتصال المرئي، و39180 توثيق، و5082 معاملة لإتمام عقود الزواج، و1725 لمعاملات وصايا غير المسلمين.

وفي إدارة شؤون المحاماة والخبراء، استفاد نحو أكثر من 31 ألف متعامل من خدمات الإرشاد القانوني عن بُعد، وبلغ عدد جلسات الخبراء المنعقدة افتراضياً 3676 جلسة، مع إجمالي 3461 عملية ندب للخبراء.

كما أظهرت الإحصاءات، أن عدد المعاملات المنجزة في مراكز إسعاد المتعاملين الخارجية، بلغ 129900 معاملة، في حين حققت نسبة رضا المتعاملين عن الخدمات المقدمة بالمراكز 81%.

أما عن خدمات الترجمة في المحاكم، فقد وصل عدد جلسات الترجمة الشفوية إلى 64455 جلسة، والترجمة التحريرية 2634 بإجمالي 20 لغة ولهجة مترجم إليها.

أكد وكيل دائرة القضاء في أبوظبي المستشار يوسف سعيد العبري، أن الإنجازات المحققة في دائرة القضاء، والنقلة النوعية في تقديم الخدمات القضائية والعدلية عن بُعد، جاءت تنفيذاً لرؤية القيادة الرشيدة برئاسة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة «حفظه الله»، وفي ظل الدعم اللامحدود من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، لجهود التطوير المتواصلة واستحداث العديد من التشريعات والقوانين لمواكبة المستجدات والمتغيرات المتسارعة في مختلف المجالات، بما يدعم تنافسية حكومة إمارة أبوظبي ويعزز مكانتها لتكون من أفضل 5 حكومات في العالم.

وأوضح المستشار يوسف العبري، أن حجم الأعمال المنجزة في دائرة القضاء خلال جائحة كورونا، يأتي استناداً إلى حزمة القرارات والإجراءات التطويرية المتخذة على مدار الأعوام الماضية مع الاعتماد على البنية التقنية المتطورة واستخدام أحدث الوسائل التكنولوجية مع الاهتمام بتأهيل وتدريب الكوادر المواطنة، بما يضمن تقديم الخدمات بجودة وكفاءة، والتي امتدت إلى خارج النطاق الإقليمي للدولة، وذلك في إطار تنفيذ توجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير شؤون الرئاسة، رئيس دائرة القضاء في أبوظبي، بتطوير منظومة قضائية رائدة عالمياً.

وأضاف وكيل دائرة القضاء، في كلمته بمناسبة إصدار التقرير الإحصائي لمتابعة استمرارية الخدمات العدلية والقضائية مع تطبيق نظام العمل عن بُعد على مدار 11 شهراً، أن الإجراءات الفورية المتخذة للتعامل مع تداعيات انتشار فيروس كورونا، واتخاذ الخطوات اللازمة للتوسع في إتمام المعاملات باستخدام التقنيات الحديثة وفق الضوابط والإجراءات القانونية المقررة، في ظل بيئة تشريعية وقضائية متطورة، يعكس الرؤية الاستباقية للاستعداد للمستقبل وإيجاد مجالات جديدة تدعم عمليات التحديث واستدامة الأعمال، بما يتماشى مع توجهات حكومة أبوظبي، ويعزز الدور الريادي لتحقيق قضاء عادل وناجز.

#بلا_حدود