الخميس - 15 أبريل 2021
الخميس - 15 أبريل 2021
No Image Info

مريم المهيري: المرأة شريك رئيسي في تحقيق التنمية المستدامة وضمان مستقبل الأجيال

أكدت وزيرة الدولة للأمن الغذائي والمائي، مريم بنت محمد المهيري، أن المرأة شريك رئيسي في تحقيق التنمية المستدامة، تسهم بجهودها في كل المجالات لضمان مستقبل الأجيال القادمة في العالم.

وقالت، بمناسبة اليوم العالمي للمرأة: «تمثل المرأة نصف المجتمع، وتعمل بكل جهدها على تنشئة الأجيال، إضافة إلى مساهماتها في دفع كل المجالات والقطاعات الاقتصادية الحيوية. ويبرز دور المرأة الكبير في ظل العديد من المتغيرات التي يشهدها العالم، حيث لعبت المرأة دوراً كبيراً خلال أزمة (كوفيد-19) من خلال عملها في خط الدفاع الأول ضمن الأطقم الطبية والتمريضية، إضافة إلى دورها في تطبيق منظومة التعليم عن بعد وإدارة عملها كموظفة وفي مواقع العمل بكل إخلاص وتفان».

وأضافت: «إن للمرأة دوراً أساسياً في تأمين النظام الغذائي للأسرة والمجتمع حول العالم، وفي الإنتاج أيضاً، وذلك من خلال إسهامها بأكثر من 50% من إنتاج الغذاء في مناطق كثيرة حول العالم. تمتلك المرأة في الإمارات والعالم فرصة حقيقية لتعزيز الأمن الغذائي والتغذية من خلال عملها على كامل سلسلة القيمة الغذائية، بداية من مشاركتها في قيادة منظومة الغذاء، والإنتاج الزراعي والغذائي، والمشاركة في جهود البحث والتطوير، وانتهاءً بدورها داخل المنزل في ترشيد استهلاك الغذاء، وتحويل النظم الغذائية إلى نظم أكثر صحة واستدامة، وزيادة وعي الأجيال القادمة نحو الغذاء وأهميته في حياتنا ومستقبلنا».


وتابعت المهيري: «تقدم قيادتنا الرشيدة كل سبل الرعاية والاهتمام للمرأة الإماراتية، التي أصبحت بدورها نموذجاً للمرأة العصرية التي تبذل كل الجهد من أجل دفع عملية التنمية الشاملة على أرض الإمارات. وتستمر المرأة الإماراتية، بدعم سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية (أم الإمارات)، في ضرب أروع الأمثال في العطاء من خلال التقدم الذي تحرزه في الحياة الاجتماعية والعملية، لتساهم في قيادة منظومات العمل المختلفة التي تنعكس على تعزيز تنافسية الإمارات عالمياً».
#بلا_حدود