الثلاثاء - 20 أبريل 2021
الثلاثاء - 20 أبريل 2021
No Image Info

بلدية دبي تستعد لشهر رمضان بحملات التفتيش الغذائي

أكد مدير التفتيش الغذائي ببلدية دبي سلطان علي الطاهر أنه سيتم تنظيم حملات متفاوتة خلال الشهر الفضيل للتأكد من مدى استيفاء المؤسسات الغذائية للاشتراطات الخاصة بنقل وتخزين وتحضير وعرض المنتجات والمواد الغذائية.

وقال: «ستشمل الحملات التفتيشية، حملة قبل حلول الشهر الكريم على المستودعات الغذائية والتركيز على المنتجات الغذائية التي يكثر تداولها في رمضان لضمان مطابقتها لمعايير السلامة الغذائية، وحملة دورية مستمرة تبدأ في مستهل الشهر الفضيل على منافذ البيع مثل المجمعات الاستهلاكية والهايبرماركت، وذلك للتأكد من الالتزام بالاشتراطات الصحية خلال تخزين وعرض وبيع المواد الغذائية المتداولة، وحملة على الأسواق مثل سوق الخضار والفواكه الطازجة المركزي وسوق الواجهة البحرية، والتي يزداد فيها تسوق المستهلكين خلال شهر رمضان المبارك، بهدف ضمان سلامة المنتجات الغذائية الطازجة بالأسواق والتي تكون عادةً سريعة التلف في حال عدم الالتزام بعرضها وتخزينها وتداولها وفقاً لاشتراطات السلامة الغذائية».

وأضاف الطاهر: «من منطلق الحفاظ على الصحة العامة للمستهلكين والتأكد من سلامة الأغذية الجاهزة والتي يزداد استهلاكها في وجبات الإفطار، تم إكمال كافة الاستعدادات اللازمة بتكثيف الزيارات والتفتيش على مؤسسات تحضير وإعداد هذه الوجبات من قبل فرق التفتيش المتخصصة، حيث إنه يكثر خلال هذه الفترة استهلاك الأطعمة المقلية في شهر رمضان المبارك، وبالتالي فإننا نقوم بالتركيز على جودة الزيوت المستخدمة في قلي الأطعمة والتأكد من أماكن تخزين وتحضير الأطعمة وطرق طبخها وإعدادها وحفظها ونقلها، وأيضاً التأكد من التزام العاملين على تقديمها بالنظافة الشخصية وارتداء القفازات وغطاء الرأس وتوفر بطاقات الصحة المهنية لديهم، بالإضافة إلى التأكد من طهي الأطعمة على درجات حرارة مناسبة، وكذلك الالتزام بدرجات الحرارة التي تحفظ عليها الأغذية بعد التحضير (أكثر من 65° مئوية للحفظ الساخن وأقل من 5° للحفظ البارد)».

وفيما يخص الأغذية الشعبية وما يماثلها والتي يزداد الإقبال عليها خلال الشهر الفضيل، أكد سلطان الطاهر أنه سيتم التركيز علي عمليات التحضير والضبط الحراري للأغذية وسيارات نقل الأغذية والتأكد من مدى التزامهم بالشروط والمواصفات الفنية، مضيفاً أنه تم توجيه فرق التفتيش المختلفة إلى التركيز في الفترة التي تسبق شهر رمضان المبارك وخلال الشهر الفضيل على المؤسسات الغذائية وخاصة المطابخ الشعبية والمخابز، والتأكد من تطبيق أفضل الممارسات أثناء عمليات التحضير والإعداد والتخزين والعرض والنقل والتي تمنع تلوث هذه المنتجات وخاصة عمليات التلوث التبادلي مع العاملين والمعدات.

وأضاف الطاهر أن التحضير لشهر رمضان المبارك بدأ من خلال تأهيل وتهيئة فرق التفتيش الغذائي وتنظيم عملية زيارات المتابعة الميدانية للمؤسسات الغذائية ضمن مجموعات عمل بنظام المناوبة لمواقيت ورديات الدوام على مدار اليوم، بهدف التأكد من الالتزام الكامل بتطبيق أفضل معايير السلامة الغذائية.

وستتضمن عملية الرقابة والتفتيش خلال الشهر الكريم التأكد من التزام المؤسسات الغذائية بالإجراءات الاحترازية والوقائية وتفادي التزاحم وخاصة بمنافذ البيع المختلفة وفي أوقات الذروة، كما تم تحديد ساعات العمل الرسمية لكافة فرق التفتيش وتوزيعها على مناوبات مختلفة، وذلك بما يتناسب مع ساعات العمل خلال شهر رمضان للمؤسسات الغذائية المختلفة، كما تم التأكد من استعداد فريقي البلاغات وتقصي الأمراض المنقولة عبر الغذاء لشهر رمضان المبارك لتلقي بلاغات الجمهور على مدار 24 ساعة يومياً، الواردة إلى مركز الاتصال ببلدية دبي.

وأهاب سلطان الطاهر الجمهور الكريم بضرورة التواصل مع مركز الاتصال ببلدية دبي علي الرقم 800900 على مدار 24 ساعة يومياً في حال وجود ملاحظات أو بلاغات على المؤسسات الغذائية، وأيضاً للاستفسار حول الاشتراطات الصحية المختلفة والخاصة بسلامة الأغذية.

#بلا_حدود