الخميس - 22 أبريل 2021
الخميس - 22 أبريل 2021
No Image Info

«الزراعة الحديثة» تحفظ الموارد البيئية

أكدت وزارة التغير المناخي والبيئة أن مساحة نظم المزارع المستدامة «المائية والعمودية» يبلغ 1170 دونماً، فيما توظيف مزارع الدولة أحدث التقنيات لزيادة الإنتاج بمقدار ضعف المزارع التقليدية للمساحة نفسها، وتخفض الزراعة المائية 70% من استهلاك المياه.

وبينت الوزارة أن الزراعة الحديثة تتمثل باستخدام كافة الوسائل التكنولوجية والابتكارات المتاحة لإنتاج غذاء صحي سليم مع المحافظة الموارد البيئية وخصوصاً المياه، بما يلبي رغبات المستهلكين، وتشمل الكثير من الوسائل وعلى رأسها تقنيات الري الموفرة للمياه ومدخلات الإنتاج من البذور والأسمدة وكذلك التقنيات الأخرى الزراعة العمودية (الرأسية) والبيوت المحمية المؤتمتة (استخدام برمجيات الكمبيوتر) والزراعة العضوية وزراعات الحاضنات الزراعية وتقنيات الاستشعار عن بعد.

ووفقاً لهذا التعريف فإن معظم مزارع الدولة والتي يزيد عددها عن 30 ألف مزرعة توظف تقنيات الزراعة الحديثة مثل تقنيات الري بالتنقيط والبذور المهجنة والأسمدة المطورة وكذلك يوجد العديد من المزارع تعتمد نظم الزراعة العمودية والمغلقة والزراعة المائية والتي أظهرت نتائج هذه النظم نسب نجاح وكفاءة مقارنة بنظم الزراعة التقليدية.
#بلا_حدود