السبت - 17 أبريل 2021
السبت - 17 أبريل 2021
No Image Info

4 عوامل وراء تصنيف الإمارات من الأفضل عالمياً في التعامل مع الجائحة



4 عوامل وراء تصنيف الإمارات من الأفضل عالمياً في التعامل مع الجائحة

حدد وكيل دائرة الصحة أبوظبي الدكتور جمال الكعبي 4 عوامل كانت وراء تصنيف الإمارات من أفضل دول العالم في التعامل مع الجائحة واحتواء تداعيات فيروس كوفيد-19.


وتتمثل تلك العوامل بكثافة الفحوصات للكشف عن كورونا، استقطاب تقنيات مخبرية جديدة، تسخير أفضل التقنيات الحديثة، وتأهيل الكادر الطبي لا سيما المعني بالمختبرات والبنية التحتية للمنشآت الصحية، جميعها عوامل.

وقال الدكتور الكعبي إن تقييم تعامل الإمارات مع جائحة كوفيد-19 جاء من خارج الدولة، حيث إن الإمارات ضمن قائمة الدول المتقدمة التي تعاملت مع الجائحة خلال السنة الماضية بفضل تسخير الإمكانات ودعم القطاع الصحي.

وأشار الكعبي إلى أن المنظومة الصحية مؤهلة لإجراء من 200 إلى 500 ألف فحص لمسحة الأنف للكشف عن الإصابة بمرض كوفيد-19 في اليوم الواحد.

وأضاف: في الأيام الأولى للجائحة كانت فحوصات مسحة الأنف تستغرق من 4 إلى 5 أيام وكانت تعطى الأولوية للمرضى المصابين بالفيروس إلا أننا بعد عام من مرور الجائحة تمكنا من إنجاز الفحوصات لكافة الراغبين خلال 24 ساعة بفضل البنية التحتية والإمكانات الكبيرة التي منحت للقطاع الصحي في الدولة مثل المختبرات، حيث إن هناك مختبرات تنجز 50 إلى 60 ألف فحص يومياً بفضل تطور أنظمتها والموارد البشرية العاملة واستقطاب الأجهزة والتقنيات الحديثة.

من ناحيتهم، قال مواطنون ومقيمون إن إجراء الفحوصات أصبح ميسراً ومتاحاً في التوقيت الذي يختاره الراغب في الفحص مقارنة بالأيام والأشهر الأولى لبدء الجائحة إضافة إلى أن هناك كثيراً من الجهات تدعم الفحوصات المجانية للكشف عن الإصابة بكوفيد-19 كما انخفضت كلفة الفحص في المراكز الأخرى إلى 65 درهماً فقط.

وذكر حمد البلوشي أن الدولة سخرت إمكاناتها الصحية للكشف عن المصابين بكوفيد-19 من اليوم الأول لظهور الجائحة وسرعان ما كثفت تلك الجهود لسرعة الكشف وتقديم العلاج اللازم، لافتاً إلى أن نتيجة الفحوصات أضحت في حدود اليوم الواحد أو أقل مقارنة بنحو 4 أيام في السابق.

وأكدت نسرين بنت درويش أنه منذ اليوم الأول لبدء الجائحة اهتمت المؤسسات الصحية في الدولة بتقديم الرعاية المتكاملة سواء الفحوصات أو العلاج إضافة إلى التحصينات اللازمة لتطويق المرض والحد من انتشاره.

وقال شريف محمود إن هناك مراكز فحوصات متنقلة تقدم خدماتها بالمجان للمارة في الشوارع إضافة إلى أن الرسوم لإجراء الفحص انخفضت إلى 65 درهماً فقط مما ييسر على الجميع إجراء الفحص في أي وقت يرغب فيه.
#بلا_حدود