الخميس - 15 أبريل 2021
الخميس - 15 أبريل 2021
No Image Info

نص البيان المشترك الصادر عن الحوار الإقليمي للتغير المناخي

أصدر المشاركون في الحوار الإقليمي للتغير المناخي الذي استضافته دولة الإمارات بياناً مشتركاً أكدوا من خلاله التزامهم بضمان إنجاح اتفاق باريس، وبناء المزيد من الزخم تحضيراً للقمة التي دعا إليها الرئيس الأمريكي جو بايدن لقادة المناخ، والتي ستنعقد في العاصمة الأمريكية واشنطن في وقت لاحق من هذا الشهر، وكذلك مؤتمر الدول الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية لتغير المناخ (كوب 26).

وفيما يلي نص البيان:

// نحن الدول أطراف الحوار الإقليمي للتغير المناخي والمجتمعين في أبوظبي باستضافة دولة الإمارات، نلتزم بتسريع العمل المناخي والعمل معاً لضمان نجاح اتفاق باريس والتعاون مع شركائنا العالميين لتعزيز أهداف العمل المناخي.


ونحث المجتمع الدولي على اتخاذ خطوات تضمن الإبقاء على المتوسط العالمي لدرجات الحرارة في الحدود المتفق عليها بموجب اتفاق باريس، بما في ذلك تعزيز المساهمات المحددة وطنياً.

وباعتبارنا نمرّ في عقد زمني حرج بالنسبة للتغير المناخي، فإننا نرى أن الاستثمارات في الطاقة المتجددة، وتبني منهجيات تقوم على حماية النظم الإيكولوجية، وتطبيق الحلول القائمة على الطبيعة، والزراعة الذكية مناخياً، وتقنيات التقاط احتجاز الكربون وغيرها من حلول الحد من انبعاثات الكربون، سوف تساهم في دعم النمو الاقتصادي المستدام وخلق المزيد من فرص العمل. كما ندرك أيضاً أهمية التكيف والفوائد المشتركة الناتجة عن تعزيز المرونة في مواجهة تداعيات تغير المناخ.

نحن ملتزمون بخفض الانبعاثات بحلول عام 2030 وما بعده، والعمل بشكل جماعي لمساعدة المنطقة على التكيف مع الآثار الخطيرة لتغير المناخ، والتعاون على الاستثمار في اقتصاد الطاقة الجديدة، ومواصلة الجهود كل من موقعه لتعبئة وحشد التمويل للعمل المناخي.

كما نعلن عن عزمنا على العمل والتعاون مع البلدان الأخرى لمساعدة الفئات الأكثر تأثراً بتغير المناخ في العالم على مواجهة عواقبه المدمرة.

لقد شجعتنا المحادثات التي أجريناها فيما بيننا، والتي استضافتها دولة الإمارات، ونعتقد بأنها تمهد لبداية حقبة جديدة من التعاون الإقليمي من أجل مستقبل مزدهر ومستدام قائم على سياسة طموحة للعمل المناخي والاستثمار والابتكار.//

#بلا_حدود