الجمعة - 16 أبريل 2021
الجمعة - 16 أبريل 2021
No Image Info

منافسة في الخطابة للنشء ضمن «جائزة التحبير للقرآن الكريم وعلومه»

أعلنت اللجنة المنظمة العليا للجائزة العالمية «التحبير للقرآن الكريم وعلومه» عن إدراج فئة جديدة ضمن الدورة السابعة للمسابقة للعام الحالي 2021، تتيح للمواطنين والمقيمين في الدولة ممن لم تتجاوز أعمارهم الـ18، التنافس في فئة الخطابة حول موضوع خدمة الوطن والاستعداد للخمسين.

وكشفت عن استقطاب الجائزة العام الماضي 2020، أكثر عن 3300 مشارك ومشاركة في كل فروع الجائزة، كما وصل عدد الدول إلى أكثر من 56 دولة حول العالم.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عن بعد، نظمته وزارة الداخلية اليوم الاثنين للكشف عن تفاصيل فئات الجائزة للعام الجاري تحت رعاية الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، موضحين أن هدف المسابقة هو تعزيز التسامح وقيم الاعتدال والأخوة والتعلق بدراسة القرآن الكريم وعلومه وغرس القيم الصحيحة في النشء وتشجيعهم على ترتيل القرآن الكريم بقراءة صحيحة وفق أحكام التجويد.

بدء التقديم في 1 رمضان

وأكد أمين عام الجائزة المستشار الديني بديوان ولي عهد أبوظبي الدكتور فاروق محمود حمادة، أن الانطلاق الرسمي للجائزة في دورتها السابعة سيكون الأول من رمضان المقبل، على أن ينتهي استلام المشاركات منتصف رمضان ليتم بعدها التقييم وتحديد الفائزين من قبل لجنة التحكيم، وذلك بدعم من مؤسسة الشيخ أحمد بن زايد آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية، الشريك الرسمي للفعالية.

ويتنافس المشاركون للفوز بجوائز قيمة، حيث رصد للفائز الأول مبلغ 30 ألف درهم، والفائز الثاني مبلغ 20 ألف درهم، والفائز الثالث مبلغ 10 آلاف درهم، في كل مسابقة على حدة، مبيناً أن التقديم يتم عبر الموقع الإلكترونيwww.tahbeerquran.com.

8 مسابقات رئيسية

وأوضح المدير العام للجائزة أحمد سبيعان الطنيجي أن الدورة الحالية تضم 8 مسابقات رئيسية هي فئة الترتيل للقرآن الكريم وتضم 3 فروع، الفرع الأول: لكافة الجنسيات ويتنافس فيه الذكور والإناث، والأطفال لكل واحد منهم فرع مستقل، والفرع الثاني: المواطنون، ويتنافس فيه: الذكور والإناث والأطفال لكل واحد منهم فرع مستقل، والفرع الثالث: أصحاب الهمم، ويتنافس فيه الذكور، والإناث، والأطفال لكل واحد منهم فرع مستقل إلى جانب فئة الفيلم القصير.

4 دقائق للفيلم القصير

واشترطت إدارة المسابقة ألا تتجاوز مدة الفيلم القصير للمشاركة في الجائزة 3 أو 4 دقائق كحد أقصى، وموضوعه العام الجاري عن العلم والمعرفة في خدمة القيم الإنسانية، وتكون المشاركة بمادة فيلمية قصيرة مصورة أو رسوم متحركة، لافتين إلى إمكانية استخدام جميع أنواع الوسائط والكاميرات بما في ذلك الأجهزة الذكية على أن تكون ملفّات رقمية بمستوى دقة وحجم كافيين لتتمكن لجنة التحكيم من التقييم.

وعن اختيار الموضوع الذي يدور حول «العلم والمعرفة في خدمة القيم الإنسانية»، أوضح أمين عام الجائزة أن العالم يعاني اليوم من ضياع بعض القيم الإنسانية وتفتت الأسر والإدبار عن التعاون حتى بين الشعوب والأوطان في ظل التقدم العلمي والتكنولوجي بكل فروعه، فكانت الإضاءة على أهمية ربط الإبداع بالتعاون والأخوة الإنسانية بهدف الوصول إلى مجتمع بشري متقدم يدعو للسلم والأمان.

#بلا_حدود