الجمعة - 16 أبريل 2021
الجمعة - 16 أبريل 2021
 سلامة العميمي.

سلامة العميمي.

هيئة «معاً»: التماسك الأسري أهم أولوياتنا في 2021



قالت مدير عام هيئة المساهمات المجتمعية «معاً» سلامة العميمي، إن الهيئة اعتمدت أولوية «التماسك المجتمعي» موضوعاً أساسياً لعام 2021، وستطرح العديد من البرامج التي تتناوله على مدار العام، مشيرة إلى أن المبادرات التي سيتم طرحها خلال الفترة المقبلة ستركز على تشجيع سكان أبوظبي من مختلف الجنسيات على التعاون والتوحد لإحداث أثر إيجابي.

وأضافت خلال مؤتمر صحفي عقد اليوم الاثنين، بمناسبة مرور عامين على إنشاء الهيئة: «سنعزز من خلال مبادراتنا خلال الفترة المقبلة المشاركة الاجتماعية، عبر خلق فرص التطوع وتشجيع ثقافة المساهمة والعطاء وتوحيد المجتمع بأكمله، لإيجاد حلول مستدامة للتحديات الاجتماعية الملحة التي نواجهها اليوم لإحداث أثر اجتماعي إيجابي ومستدام».


وأوضحت العميمي أنه منذ تأسيس هيئة معاً يتم بناء شراكات استراتيجية فاعلة مع عدد من المؤسسات بالقطاع العام، والخاص، والثالث، بهدف تطوير القطاع الثالث وازدهاره للتأسيس لغد أفضل، ومن خلال هذا التعاون البناء ساهمت «معاً» في الوقوف على 10 أولويات اجتماعية ملحة، وأحدثت أثراً اجتماعياً إيجابياً انعكس على حياة سكان أبوظبي، واستفاد أكثر من 15 ألف فرد من أبناء المجتمع بمن فيهم أصحاب الهمم، من الحلول والخدمات المبتكرة التي قدمها 45 فريقاً من رواد الأعمال الاجتماعيين.

وتابعت: كما ساهم برنامج «أطمح» أول مشروع لسندات الأثر الاجتماعي على مستوى دول مجلس التعاون الخليجي على تمكين مجموعة من الطلبة من أصحاب الهمم، وتزويدهم بالمهارات والخبرات المهنية وضمان دمجهم في سوق العمل، إضافة إلى عقد 70 شراكة في إمارة أبوظبي، الأمر الذي ساهم في تحديد عدد من الأولويات الاجتماعية ووضع الحلول المبتكرة لمعالجتها.

ولفتت العميمي إلى استفادة أكثر من 400 ألف متضرر من الدعم الغذائي والتعليمي والصحي، وتوفير الاحتياجات الأساسية في إطار برنامج «معاً نحن بخير»، الذي تمكن من جمع أكثر من مليار درهم إماراتي، شملت المساهمات المالية والعينية المقدمة من أبناء مجتمع أبوظبي، حيث انقسمت المساهمات التي تلقتها الهيئة إلى 50% مالية، و50% عينية.

واستطاعت هيئة معاً خلال عام 2020 من إنجاز 18 مبادرة جديدة، وإطلاق 45 مؤسسة اجتماعية لتعزيز نمو وازدهار القطاع الثالث في أبوظبي، من خلال توفير الدعم إلى 15 ألف مستفيد، كما عملت الهيئة مع أكثر من 70 شريكاً عبر مختلف القطاعات للمساهمة في تفعيل برمجها وتوسيع نطاق نجاحها، إضافة إلى إطلاق برنامج غاية للثقافة المالية الذي درب 60 مواطناً إماراتياً على إدارة أموالهم ومدخراتهم.

#بلا_حدود