الجمعة - 16 أبريل 2021
الجمعة - 16 أبريل 2021
No Image Info

الإمارات تشارك في الجلسة الثانية لمجموعة العمل الصحية للدول العشرين «G20»

شاركت وزارة الصحة ووقاية المجتمع بالتنسيق مع وزارة الخارجية والتعاون الدولي في الجلسة الثانية لمجموعة العمل الصحية لمجموعة العشرين العالمية «G20» برئاسة جمهورية إيطاليا والتي عقدت عن بعد لمناقشة مستجدات الاستجابة الصحية المشتركة لمواجهة تداعيات «كوفيد-19» وأهمية التعاون الدولي لتمكين النظم الصحية من مواجهة مختلف الأزمات مستقبلاً والاطلاع على تقارير الدول الأعضاء عن التقدم الذي تم إحرازه بمواجهة الجائحة وسبل التنسيق لتحقيق الالتزامات المبرمة بين الدول.

وهدفت الجلسة الثانية لمجموعة العمل الصحية - التي حضرها مدير عام مؤسسة الإمارات للخدمات الصحية الدكتور يوسف محمد السركال ومسؤولو القطاع الصحي بالدول الـ 20 والدول المدعوة وممثلون عن المنظمات الدولية المعنية - إلى تعزيز الجهود الدولية لمكافحة تداعيات الأزمة الصحية جراء انتشار «كوفيد-19» وتبادل البيانات والخبرات بين الدول المشاركة.

واستعرض المشاركون أولويات المسار الصحي الثاني والثالث لهذا العام المتعلق بتحديد خطط الاستعداد والجاهزية من خلال نهج صحي موحد بالتوازي مع تخطيط استجابة منسقة وتعاونية للأزمات الصحية والطوارئ.

وتضمن اليوم الثاني لمجموعة العمل الصحية استعراض تقرير شامل عن التقدم المحرز في جهود الدول والمنظمات وخطط الارتقاء بأداء الأنظمة الصحية بالإضافة إلى ذلك دارت مناقشات حول دور مجموعة العمل الصحية في تعزيز تطوير شبكة سلسلة التوريد الخاصة باللقاحات وحلول الطلب العالمي على العاملين الصحيين وتعزيز دور المنصات الرقمية الحالية لتسريع رقمنة النظم الصحية.

وأوضح الدكتور يوسف محمد السركال أن مشاركة دولة الإمارات ممثلة بوزارة الصحة ووقاية المجتمع في الجلسة الثانية لمجموعة العمل الصحية في مجموعة العشرين الدولية جاءت في إطار حرص الإمارات على تأدية دور محوري فعال ومؤثر في الجهود الدولية لمواجهة جائحة «كوفيد-19» وتعزيز التعاون المشترك والتنسيق لتمكين الأنظمة الصحية من التعافي ودعم أهداف التنمية المستدامة في مجال الرعاية الصحية.. مشيراً إلى تكاتف الدول الأعضاء لتلبية الاحتياجات الضرورية لدعم القدرات الصحية العالمية وتوفير المستلزمات والعلاجات واللقاحات الآمنة والفاعلة وضمان وصولها العادل للجميع لبث الاطمئنان والأمل لدى المجتمعات العالمية.

وأكد حرص دولة الإمارات على دعم جميع المبادرات الدولية المشتركة للخروج من أزمة «كوفيد-19» ودخول مرحلة التعافي بناء على توجيهات القيادة الرشيدة حيث برهنت الدولة على قدرات استثنائية في إدارة وحوكمة الجائحة بفضل كفاءة منظومتها الصحية الوقائية واستباقيتها في اتخاذ الإجراءات والتدابير الحكيمة التي شكلت نموذجاً متميزاً لخارطة طريق عالمية لتجاوز المرحلة بثقة وتفاؤل.

وقال السركال إن المرونة الوطنية في مواكبة جميع المتغيرات والتعامل مع حالات الطوارئ والأزمات بكفاءة واقتدار والاستراتيجية الفاعلة والمتكاملة التي طبقتها كافة قطاعات الدولة وصدارتها العالمية في توفير اللقاحات أسهمت في المحافظة على مكتسبات الدولة على جميع الصعد ودعم الجهود العالمية والمشاركة في صنع القرارات الدولية لتخطيط مرحلة عبور جائحة «كوفيد-19» في المستقبل القريب.

#بلا_حدود