الاثنين - 12 أبريل 2021
الاثنين - 12 أبريل 2021
No Image Info

محمد بن سعود القاسمي: مستشفى محمد بن زايد الميداني برأس الخيمة إضافة للقطاع الطبي

قال سمو الشيخ محمد بن سعود بن صقر القاسمي ولي عهد رأس الخيمة، إن مستشفى الشيخ محمد بن زايد الميداني في رأس الخيمة يمثل إضافة نوعية بهذا القطاع الحيوي من شأنه أن يعزز القدرات الطبية بالإمارة، لتقديم الخدمات والرعاية الطبية لمصابي «كورونا» والحفاظ على صحة وسلامة الجميع.

وأكد سموه خلال افتتاح المستشفى الذي يأتي ضمن عدد من المستشفيات الميدانية في مدن الدولة كافة يتم تنفيذها من قبل شركة «صحة»، بالتعاون مع وزارة الصحة ووقاية المجتمع، ودائرة الصحة في أبوظبي، أن تشييد مستشفى محمد بن زايد الميداني يجسد جهود دولة الإمارات الرائدة في التصدي لفيروس «كوفيد-19» وتقديم الرعاية الطبية للجميع، وفق أحدث البروتوكولات الصحية في العالم.

وأضاف سموه أن المستشفيات الميدانية في إمارات الدولة كافة تعكس حرص القيادة الرشيدة على توفير أفضل الرعاية الصحية لسكان الإمارات والحفاظ على صحة وسلامة الجميع وأن صحة الجميع تتصدر الأولويات.


وأعرب عن خالص شكره وامتنانه لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، لدعمه المتواصل وتوجيهاته السديدة بإنشاء وتجهيز المستشفيات الميدانية بمختلف إمارات الدولة، ما يؤكد اهتمام سموه الكبير بصحة المواطنين والمقيمين، والذي تجلى في ارتفاع معدلات الشفاء من فيروس «كوفيد-19».

و لفت سموه إلى أن إمارة رأس الخيمة وتماشياً مع توجيهات صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة، تواصل جهودها لاتخاذ أفضل التدابير للتصدي لجائحة «كوفيد-19» من خلال منظومة صحية رائدة.

وأكد سمو ولي عهد رأس الخيمة أن المستشفى الميداني يعكس جاهزية الإمارات العالية، المستندة إلى أرقى المعايير الطبية واتخاذ أفضل التدابير في التصدي للجائحة بكفاءة واحترافية عالية تحافظ على صحة سكان الإمارات.

واستمع سموه ومرافقوه خلال جولة تفقدية في أقسام المستشفى المختلفة إلى شرح وافٍ من القائمين عليه حول مكوناته وتجهيزاته واستراتيجية وأساليب العمل به، واطلع على الاستعدادات التي تم اتخاذها من أجل تزويده بجميع المعدات والأدوات الطبية اللازمة لعلاج الحالات التي سيتم إحالتها إلى المستشفى في حال الحاجة إلى ذلك، ليشكل بذلك إضافة مهمة للمستشفيات الحكومية والخاصة العاملة في (الإمارة)، والتي مع تكامل أدوارها تشكل أحد أهم مكونات المنظومة الصحية الفعالة في الإمارات.

وتعرف سموه على تكامل أدوار جميع فرق العمل من كل الجهات الداعمة لمستشفى الشيخ محمد بن زايد الميداني في الإمارة، وأبدى سموه إعجابه بمنظومة العمل المتكاملة التي تم إعدادها لتأكيد أعلى مستويات كفاءة العمل في المستشفى وتعزيز قدرته على التعامل مع الاحتياجات الصحية الطارئة كافة، بما يدعم الطاقة الاستيعابية الكلية للمنظومة الصحية في الإمارات.

ويمتد مستشفى الشيخ محمد بن زايد الميداني في إمارة رأس الخيمة على مساحة 7 آلاف متر مربع، ويضم 204 أسرّة منها 48 سريراً مخصصة للعناية المركزة و156 للحالات المتوسطة والشديدة، ويقدم الخدمات في المستشفى 75 طبيباً و231 ممرضة و44 فنياً وموظفاً صحياً مساعداً.

#بلا_حدود