السبت - 10 أبريل 2021
السبت - 10 أبريل 2021
No Image Info

10 ملايين درهم تعويضاً لوالد روضة المعيني ضحية الخطأ الطبي الجسيم

أصدرت الهيئة القضائية في المحكمة المدنية بمحاكم دبي، حكماً حضورياً اليوم الأربعاء، بإلزام المدعى عليهم في قضية المواطنة روضة المعيني، بتأدية 10 ملايين درهم لوالد المجني عليها بصفته القيم، تعويضاً عن الضرر المادي.

كما ألزمت المحكمة المدعى عليهم، الأول وهو مركز الجراحة موضوع الدعوى، والثاني الجراح المسؤول عن العملية، والثالث طبيب التخدير والرابع فني التخدير، بدفع الفائدة القانونية بواقع 9% من تاريخ صيرورة الحكم نهائياً وحتى تمام السداد، وإلزام المدعى عليهم الأول والثاني والثالث والرابع بالرسوم والمصاريف، ومبلغ ألف درهم مقابل أتعاب المحاماة.

وأشارت الهيئة القضائية إلى أنه بسبب هذه العملية التي أجريت لروضة بأساليب غير مهنية، وفي مكان غير مؤهل، ومن قبل أطباء مستهترين، أصبحت طريحة الفراش لا تقوى على الحركة «لا ترى.. لا تسمع.. لا تتكلم»، كما تطرق الحكم إلى الأضرار الأدبية، التي أصابت المريضة.


واستعرض الحكم، الزيارات التي قامت بها المجني عليها لمركز جراحات اليوم الواحد موضوع الدعوى، منذ أول يوم حضرت فيه للحصول على الاستشارة الطبية، مروراً بالعملية الجراحية التي أجرتها، وانتهاءً بالحالة الصحية التي تعرضت لها نتيجة الخطأ الطبي الذي تعرضت له.

وكانت محكمة الجنح بدبي أصدرت حكماً في مارس العام الماضي بالحبس عاماً ومن ثم الإبعاد للمتهمين الثلاثة في قضية المواطنة روضة المعيني، وهم: الطبيب الجراح، وطبيب وفني التخدير، وقضت بتغريم مركز جراحات اليوم الواحد الذي أجريت فيه العملية 300 ألف درهم.
#بلا_حدود