السبت - 10 أبريل 2021
السبت - 10 أبريل 2021
No Image Info

«دفاع مدني دبي» يدشن أول مركبة كهربائية للإطفاء في الشرق الأوسط

دشنت الإدارة العامة للدفاع المدني بدبي، أول آلية إطفاء كهربائية من نوعها على مستوى منطقة الشرق الأوسط، والثانية في العالم، مصممة وفقاً للنظم التكنولوجية الحديثة، وهي صديقة للبيئة ولا تنبعث منها الغازات الضارة، كما أنها سهلة التشغيل ولا تصدر أصواتاً، وتعزز نجاح المشاريع الاستشرافية والابتكارية في تحقيق أفضل زمن استجابة للدفاع المدني بدبي.

وتخدم الآلية الجديدة توجهات حماية الأرواح والممتلكات على مستوى إمارة دبي، بتوفر كافة المعطيات والممكنات التي تميزها، من الاتصال الدائم والمباشر بغرفة العمليات، عبر التقنيات الذكية والحديثة واستلام جميع القراءات التي ترد منها، إضافة إلى تقنية الاتصال الفعال مع المصنع للنواحي التشغيلية، هذا بجانب حجرة قيادة متطورة تتسع (6) من رجال الإطفاء والإنقاذ، مع خاصية التفاف المقاعد لعقد اجتماعات طاقم العمل لوضع الخطط المناسبة لإدارة الحوادث.

جاء ذلك ضمن فعاليات افتتاح معرض كاستم شو الإمارات Custom Show Emirates، الذي تُجرى فعالياته في مركز دبي التجاري العالمي في الفترة من 8 إلى 10 أبريل، ويعد أكبر معرض متخصص بالسيارات والدراجات النارية المعدلة في الشرق الأوسط.

No Image Info



مواصفات خاصة

وقال المدير العام للإدارة العامة للدفاع المدني بدبي اللواء خبير راشد ثاني المطروشي، إن مركبة الإطفاء الكهربائية تتفوق بسرعتها على سائر المركبات التخصصية الأخرى بنسبة 20%، وتتميز بكفاءة عالية في تنفيذ المهام بنسبة 40%، ومزودة بنظام إضاءة حديثة LED.

وأشار إلى أن نظام التحكم المزود بها قائم على تقنية CAN –BUST، وتشغيل حدسي عبر شاشة عرض بحجم 17 بوصة موجودة في قمرة القيادة، ويعمل نظام التحكم عن بعد بواسطة التقنيات الحديثة TELEMATIC، تمكنها من الاتصال الدائم والمباشر بغرفة العمليات عبر التقنيات الذكية والحديثة واستلام جميع القراءات التي ترد منها، إضافة إلى تقنية الاتصال الفعال مع المصنع للنواحي التشغيلية.

ونوه بأن نظام الإطفاء فيها يعتمد على نظام روزين باور NH35 - ويتضمن مضخة ضغط بقدرات عالية، إضافة إلى ألواح خفيفة (FPN10-3000 und FPH40-250 acc.to EN1028)، ومضخة تعمل بمولد كهربائي، ولوحة تشغيل للمضخة في مؤخرة السيارة، وفوهات مياه مركزية، وكهروهوائية بسعة 150 DN للخزان والمضخة، وأضاف: سعة خزان المياه تبلغ 4000 لتر، بينما تبلغ سعة خزان الرغوة 400 لتر، مع نظام الرغوة FixMix 2.0 A.

No Image Info



وأوضح أن المركبة تتميز بتقنيات إضافية تتمثل في نظم إغلاق مركزي لقمرة القيادة وغرف المعدات، وتزويد الطاقة الكهربائية المدمج في الأجهزة الخارجية، و4 كاميرات عالية الدقة، وجهاز لقياس مستوى المياه والرغوة بالخزانات، إضافة إلى الشاحن السريع المخصص في مركز الإطفاء والإنقاذ، والذي يمنح المركبة شحناً بنسبة 80% في 40 دقيقة، ويمكنها من أداء المهمات من 6 إلى 8 ساعات متواصلة.

سيارات صديقة للبيئة

من جهته، قال مساعد المدير العام لشؤون الإطفاء والإنقاذ في الإدارة العامة لدفاع مدني دبي العميد خبير علي حسن المطوع، إن هناك خطة مستقبلية لتحويل معظم سيارات دفاع مدني دبي إلى سيارات صديقة للبيئة، والهدف الأساسي هو جعل دولة الإمارات من أفضل دول العالم أمناً وسلاماً، كاشفاً أن التوجه لاستقطاب هذا النوع من المركبات ليس فقط لتحقيق الريادة، وإنما لرفع الكفاءة التشغيلية والاحترافية لرجال الإطفاء للتعامل مع كافة أنواع الحرائق.

وأضاف أن هذه أول مركبة في العالم تدخل الخدمة، تم تصنيعها بمواصفات إماراتية في النمسا، وتحمل الرقم 001 كأول مركبة على مستوى العالم، ولا يتم استعمال أي زيوت في المركبة، وكفاءتها التشغيلية أفضل من المركبات السابقة، وسرعتها أعلى، وكفاءة مضخات الحريق أفضل، إذ تم تطويرها بناء على حاجة دفاع مدني دبي والتغذية الراجعة من الحوادث الأخيرة.

وكشف المطوع أن سرعة سيارة الإطفاء العادية تراوح ما بين 80 كم في الساعة إلى 100 كم، وهذه السيارة من حيث السرعة أسرع بكثير من السيارات السابقة بنسبة 20%، ومن حيث الكفاءة التشغيلية وسرعة التشغيل أكثر بما يزيد على 60% عن سرعات السيارات العادية.

#بلا_حدود