الأربعاء - 12 مايو 2021
الأربعاء - 12 مايو 2021
روان إبراهيم.

روان إبراهيم.

أردنيون مقيمون: الروابط الأخوية متجذرة ولا فرق بين المملكة والإمارات



أكد شباب أردنيون مقيمون في الدولة، أن العلاقات الثنائية الأخوية بين الإمارات والأردن تتسم بالتماسك في ظل القيادة الرشيدة للبلدين، معبرين عن سعادتهم بمشاركة الإمارات الاحتفال بمئوية المملكة الأردنية، قائلين إنه لا فرق بين الإمارات والأردن ولم يشعروا بالغربة على أرض الدولة.

وأشاروا لـ«الرؤية»، إلى أن علاقة البلدين تتمتع بخصوصية ومتانة قوية، وأن مشاعر الإماراتيين الفياضة تجاه أشقائهم في الأردن تؤكد الروابط الأخوية المتجذرة بين الشعبين الشقيقين.

حب ووفاء

وقال نور الدين محمد شمايله إنه ينعم بالعيش في الإمارات كأنه ببلده الأم، نظراً لما تحققه الدولة من تطبيق العدل والمساواة بين كل المواطنين والمقيمين، وحتى المشاركة في الأفراح والأحزان، الأمر الذي زرع بداخله حباً ووفاءً لشعب الإمارات وقيادتها الرشيدة.

نور الدين محمد شمايله



وأضاف أنه يقيم في الإمارات منذ 15 سنة، حيث تعلم في مدارسها وتوظف بإحدى مؤسساتها، قائلاً: «أكلت وشربت من خيراتها ولم أشعر يوماً أني وافد مغترب، لأنني تعاملت كأبنائها ورأيت على يد قيادتها الرشيدة تطبيق العدل والمساواة والقانون على المواطن قبل المقيم».

ووجه الشكر لدولة الإمارات على مشاركة المملكة الأردنية مئويتها، سواء على المستوى الرسمي أو الشعبي، قائلاً «هذه المشاعر الفياضة من قبل الشعب الإماراتي تجاه أشقائهم في الأردن تؤكد الروابط الأخوية المتجذرة بين الشعبين الشقيقين».

بلد اللا مستحيل

وأكد محمد أيمن أنه يعتبر دولة الإمارات بلده الثاني، لأنها ترفع روح التنافسية لديه، حيث إن أغلب المواطنين والمقيمين بها يسعون لبذل مزيد من الجهد لتطبيق نظرية أن الإمارات بلد اللامستحيل، وأن الإقامة بها حلم للشباب على مستوى العالم.

وبيّن أنه خلال فترة دراسته بالإمارات لم ولن يقابل سوى شباب يعدون سواعد للوطن، بالنظر لما يزرع بداخلهم من طموح يسعون لتنفيذه، لافتاً إلى أن أغلب زملائه بالدراسة تتمحور طموحاتهم حول الفضاء والمجالات الطبية والهندسة، مشيراً إلى أن هذه الأجواء كان لها عامل إيجابي كبير في تحفيزه ودفعه نحو مزيد من الإنتاج.

محمد أيمن



علاقات متجذرة

فيما وصف فراس الأسطل العلاقات الإماراتية الأردنية بالمتميزة عبر التاريخ، وتتمتع بخصوصية ومتانة قوية، حيث يربط البلدان حكومة وشعباً أخوة تجمعها أواصر الدم والدين واللغة والتاريخ المشترك، فضلاً عن النسب والعادات والتقاليد والتعاون المشترك في مجالات عديدة.

وذكر أنه ينعم بالعيش في دولة الإمارات كما كان في المملكة الأردنية، نظراً لما تتمتع به من مواكبة للمتغيرات والمستجدات خاصة التكنولوجية التي تطرأ على المجتمع يوماً بعد يوم، كما أن لديها نظاماً إدارياً مرناً قادراً على التعامل مع كل الظروف والأوضاع الطارئة.

فراس الأسطل



مكانة خاصة

وقالت روان إبراهيم إنها تفضل الإقامة في الإمارات لأنها تتحلى بِسِمة جميلة، هي قلوب شعبها المفتوحة لجميع الثقافات، والتعامل مع مختلف الجنسيات بتسامح وود واحترام، وأرجعت ذلك للقيادة الرشيدة التي استطاعت بحكمتها أن تستقبل شعوب العالم، وتوفر لهم مختلف احتياجاتهم على أرض الدولة حتى لا يشعروا بالاغتراب.

وأضافت: دولة الإمارات لها مكانة خاصة في وجدان الشعب الأردني، والدليل هو احتفال الشعب الإماراتي بالأعياد الأردنية، والعكس، فالشعب الأردني يحتفل بالمناسبات الوطنية الإماراتية.

#بلا_حدود