السبت - 15 مايو 2021
السبت - 15 مايو 2021
No Image Info

مجلس أمناء «نور دبي» يناقش الخطط والبرامج المستقبلية

ناقش مجلس أمناء مؤسسة نور دبي خلال اجتماعه السنوي الأول لعام 2021 برئاسة رئيس مجلس الأمناء عوض صغير الكتبي الخطط والبرامج والرؤى المستقبلية للمؤسسة والملامح العامة للاستراتيجية والآليات الكفيلة بتحقيق أهدافها من خلال التعاون وخلق الشراكات الفاعلة مع مختلف المؤسسات والمنظمات العالمية للمساعدة في عمليات تدريب وتأهيل الأطباء في مجال طب وجراحة العيون.

حضر الاجتماع - الذي عُقد في مقر المؤسسة بدبي - ناصر خليفة البدور نائب الرئيس وعضوية كل من عبدالفتاح شرف وأحمد اليوسف وأحمد الحمادي وشمسة الصالح والدكتورة منال محمد تريم، المدير التنفيذي للمؤسسة.

وتوجه عوض الكتبي في بداية الاجتماع بالشكر والتقدير إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله» على ثقته الغالية بمجلس الأمناء واهتمام سموّه ببرامج «نور دبي» الدولية ومتابعة تطورات العمل في مبادرات مكافحة العمى، ولا سيما الأمراض الاستوائية المهملة والتي تسبب الإعاقة البصرية مثل مرض التراخوما والذي عملت المؤسسة بالتعاون مع مركز كارتر والشركاء للحد من تفشيه في منطقة أمهارا شمال إثيوبيا.

وقال في تصريحات صحفية، إن الاجتماع استعرض أهداف المؤسسة المتمثلة في الإسهام في تنفيذ ودعم المشاريع الخاصة بمكافحة أمراض العيون والعمى، وتقديم المساعدات الطبية والعلاجية اللازمة للأشخاص المحتاجين ممن يعانون من أمراض العيون والعمى، وفقاً للإمكانات المتاحة، ودعم جهود الشراكة بين المؤسسات الدولية والمحلية والمدنية ذات الأهداف المشتركة في مجال المكافحة، إلى جانب الحد من انتشار أمراض العيون والعمى وإعداد وتوفير الخدمات الوقائية من الأمراض المتعلقة بالعيون والعمى مع تحديد الأقاليم أو الدول الأكثر معاناة لغايات توجيه الدعم لها بما يتوافق مع الأهداف الإنسانية للمؤسسة.

وأوضح أنه تم عرض البرامج الوطنية ومنها مشروع المسح الصحي لأمراض العيون والإعاقة البصرية في إمارة دبي والذي تم إنجاز المرحلة الأولى منه بالتعاون مع مركز دبي للإحصاء وهيئة الصحة بدبي ومعهد أبحاث العيون في أستراليا التابع لجامعة ملبورن، وبلغ عدد المنتسبين للبرنامج 895 شخصاً من أفراد المجتمع.

كما تم عرض البرامج الوطنية للكشف المبكر عن أمراض العيون عبر عيادة العيون المتنقلة وبرنامج علاج المرضى في الدولة، حيث بلغت كلفة علاج المرضى داخل الدولة منذ انطلاق البرنامج 2.3 مليون درهم كما قامت العيادة المتنقلة بفحص 29.000 شخص وتوفير العلاج اللازم لهم.

وفيما يتعلق بالبرامج الدولية، استعرض الاجتماع نتائج برنامج المخيمات العلاجية والتي قامت المؤسسة بإنجاز عدد منها بالرغم من تحديات تفشي وباء كوفيد-19 في الدول المستفيدة من البرنامج فكان آخر مخيم علاجي في السودان، حيث وفرت المؤسسة الفحص لعدد 3.501 والعمليات الجراحية لعدد 500 مريض.

وشهد الاجتماع طرح نتائج برنامج السيطرة على تفشي وباء التراخوما في إثيوبيا والذي نتج عنه توزيع 87 مليون جرعة دوائية وإجراء 356.620 عملية جراحية، إلى جانب تدريب وتأهيل 94.057 من العاملين في المجال الصحي والتعليم والقطاع المجتمعي، وذلك لتمكين الكوادر الوطنية في إثيوبيا، كما بلغت نسبة السيطرة على تفشي المرض 29% من المناطق الموبوءة في أمهارا شمال إثيوبيا.

وتم استعراض المستجدات في برنامج مكافحة العمى في نيجيريا والذي أنهى، مؤخراً، المسح الصحي في منطقة كاتسينا للتعرف إلى الاحتياجات الصحية، والذي نتج عنه وضع استراتيجية متكاملة لتطوير البنية التحتية لخدمات العيون في الولاية وتدريب 276 من الكادر الطبي المنتسب للبرنامج وتوفير احتياجاتهم من معدات طبية وغرف عمليات لتوفير الخدمات الصحية للمجتمع.

وفيما يخص برنامج مكافحة العمى في بنغلاديش فقد وقعت نور دبي مذكرة تفاهم مع الشركاء للبدء ببرنامج يهدف للحد من العمى والإعاقة البصرية في منطقة باريسال والذي يشمل البرنامج العلاجي لأخطاء الانكسار البصري وبرنامج اعتلال الشبكية السكري وبرنامج تمكين المرأة في مجال مكافحة الإعاقة البصرية.

ومن المقرر أن يستمر برنامج باريسال لمدة 5 أعوام تقوم من خلالها نور دبي بتوفير حملات الكشف المبكر على أمراض العيون ضمن برامج الصحة المدرسية في 23 مدرسة وتوفير الكشف المبكر لأكثر من 25 ألف مستفيد من كبار السن، كما ستطور المؤسسة الخدمات المتاحة في 6 مراكز صحية لتشمل علاج الشبكية بالليزر.

#بلا_حدود