الخميس - 13 مايو 2021
الخميس - 13 مايو 2021
No Image Info

تخريج 1140 مشاركاً من دورات الربيع لـ«صندوق الوطن»

شهد معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح والتعايش رئيس مجلس إدارة صندوق الوطن والشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس دائرة البلدية والتخطيط بعجمان.. حفل تخريج افتراضي للمشاركين في فعاليات ودورات الربيع من مبادرتي «المبرمج الإماراتي» و«موهبتنا» التي عقدت خلال الفترة الممتدة ما بين 28 مارس وحتى 8 أبريل وذلك بمشاركة أكثر من 1140 طالباً وطالبة من مختلف المدارس في جميع أنحاء دولة الإمارات.

حضر حفل التخريج الافتراضي مدير عام صندوق الوطن هند باقر ومسؤولون في الجهات الداعمة لهذه البرامج الرامية إلى إعداد وتأهيل جيل من الكفاءات الناشئة في مجالات مستقبلية واعدة مثل البرمجة والتكنولوجيا والعلوم والهندسة والفنون والرياضيات.

وقال معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان.. إن بناء الإنسان هو أنبل عمل وأصدق جهد وأن الابتكار وتنمية المواهب في هذا العصر هي عوامل أساسية في تطوير أساليب الحياة، بل وتطوير المجتمع ذاته وتمكين كافة أبنائه وبناته من تحقيق أقصى ما وهبه الله لهم من طاقاتٍ وإمكانات خدمة لأنفسهم وخدمة للعالم من حولهم.

وأضاف معاليه «أشكر ممثلي كافة الجهات التي ترعى هذه البرامج وتحرص على تحقيق النجاح لها: شركة الدار العقارية وشركة علي وأولاده وشركة إعمار - أقدر لكم جميعاً إدراككم الكامل لما تمثله هذه البرامج من جهود مهمة لتنمية المواهب وتشجيع الإبداع والابتكار».

وقال معاليه «إنني أعبر عن سروري أيضاً لما ألاحظه من أداء متميز في هذه البرامج وهو أداء يعكس من ناحية حماسة الطلبة المشاركين فيها كما يعكس من ناحية أخرى، الحرص الكبير على تنفيذها وفق أعلى المستويات العالمية. إننا في صندوق الوطن نؤكد أن هذه البرامج هي استجابة طبيعية لتوجيهات قادة الدولة الكرام في أن تكون الإمارات دائماً مجتمعاً للمعرفة قادراً على التعامل مع كافة التقنيات والتطورات ويعتمد على سواعد أبنائه وبناته ويلتزم تماماً بإعدادهم الإعداد الأمثل وتنمية قدراتهم ومواهبهم كي يكونوا دائماً قادةً ورواداً في المجتمع والعالم يسهمون بقدرة وذكاء في كافة إنجازات التطور في هذا العصر ونعبر عن ثقتنا الكاملة في أنهم وبإذن الله سوف يكونون أداة المجتمع في تحقيق طموحاته وآماله في غدٍ مشرق ومستقبلٍ زاهر».

وأضاف «إننا اليوم ونحن نحتفل بهؤلاء الخريجين والخريجات إنما نعبر عن ثقتنا الكاملة، في أنهم وبإذن الله سوف يكونون أداة المجتمع في تحقيق طموحاته وآماله، في غدٍ مشرق ومستقبلٍ زاهر».

من جانبه قال الشيخ راشد بن حميد النعيمي.. «يشرفني أن أتقدم بجزيل الشكر والامتنان لمعالي الشيخ نهيان مبارك آل نهيان وزير التسامح والتعايش رئيس مجلس إدارة صندوق الوطن لتبنيه ودعمه للمبادرات الرائدة وتعزيزه للبرامج التي تغطي كافة إمارات الدولة».

وأضاف «نحن جميعاً نعلم أن أبناء الوطن هم خير من يحمل رايته ويعلي كلمته بمختلف المحافل المحلية والإقليمية والدولية ونحن نثمن جهود كافة المؤسسات والجهات والتي تعمل على صقل مواهب أبنائنا وإرشادهم للسبيل الصحيح وتوجيه عقولهم النابغة للإبداع في مختلف المجالات، وتتبنى المبادرات الرائدة والتي ترسم ملامح المستقبل الأفضل وتسلح الجيل الناشئ بلغة العصر».

وقال «نحن فخورون بجميع الطلبة والطالبات والذين تمكنوا من اجتياز جميع مراحل المبادرتين وقدموا نتائج مشرفة كما ونهنئ 46 طالباً وطالبة تفرقوا وأبدعوا وابتكروا وفكروا واحترفوا ليقدموا الأفضل لبلادهم وأصروا على أن يكون التميز هو حليفهم».

من جانبها قالت هند باقر: «يشكل تخريج الدفعة الجديدة من المنتسبين لبرامج ومبادرات صندوق الوطن إنجازاً آخر يضاف إلى سجل إنجازات الصندوق في العمل على استكشاف المواهب والكفاءات الناشئة واحتضانها، وتوفير الفرص التي تمكنها من تطوير مهاراتها الإبداعية والارتقاء بقدراتها المعرفية والعلمية، وخبراتها الأساسية بما يتماشى مع المتغيرات المتسارعة التي يشهدها سوق العمل، ينسجم مع توجهات دولتنا وتطلعات قيادتنا الرشيدة ببناء اقتصاد معرفي مستدام يقوم على الابتكار في المستقبل».

وقال الرئيس التنفيذي لشركة علي وأولاده المهندس شامس علي الظاهري: «نحن سعداء بشراكتنا مع صندوق الوطن في العمل على العديد من المبادرات البرامج النوعية والمبتكرة التي تتماشى مع قيمنا الرئيسية في المجموعة والمتمثلة في الاستثمار بمواردنا البشرية باعتبارها الركيزة الأساسية لمواصلة تحقيق أهدافنا في صناعة مستقبل زاهر للأجيال القادمة».

وقال الرئيس التنفيذي لمجموعة الدار العقارية طلال الذيابي «يسعدنا أن نشهد نجاح دورتي الربيع من برنامج "موهبتنا" و"المبرمج الإماراتي" حيث يشير الإقبال المتزايد على البرامج التعليمية التي يطلقها صندوق الوطن إلى رغبة شباب الإمارات بالتعلم ورفع مستوى قدراتهم من أجل خدمة وطنهم في المستقبل. كما يسر شركة الدار العقارية أن تكون القوة الداعمة لمثل هذه المبادرات البنّاءة، والتي تساعد الشباب على تسخير طاقاتهم ومواهبهم للعلم وتمنحهم المعرفة والرؤية الواسعة للتخطيط لمستقبلهم بشكل مؤثر وإيجابي».

وتوزع الخريجون على 920 مشاركاً في مبادرة «المبرمج الإماراتي» والتي أقيمت بدعم من شركة الدار العقارية بهدف تأهيل جيل متمكن من أدوات ومهارات البرمجة والتكنولوجيا، وجرى خلالها وعلى مدار 40 ساعة تدريبية تزويد المشاركين فيها من الفئة العمرية من 7 حتى 14 عاماً بأساسيات البرمجة وفق أسلوب تعليمي تفاعلي شيق يعتمد على أفضل الممارسات العالمية ومدربين معتمدين من شركة كود هب للخدمات التعليمية، وستضاف هذه الكوكبة من الخريجين لمجموعة المبرمجين الإماراتيين الذي استفادوا من المبادرة المبتكرة، الذي وصل عددهم لأكثر من 4000 مبرمج إماراتي من طلاب وطالبات المدارس الدولة، أكمل 949 مبرمجاً منهم المرحلة المتوسطة، بينما تمكن 635 مبرمجاً من استكمال المرحلة المتقدمة.

كما اشتملت قائمة الخريجين على 220 مشاركاً في مساقات «معسكر الربيع 2021» الذي يأتي ضمن مبادرة «موهبتنا» وأقيم بدعم ورعاية شركة الدار العقارية، ومجموعة علي وأولاده وشركة إعمار العقارية، وبالشراكة مع مؤسسة «إيفي كامبس» المتخصصة في تقديم برامج التعليم التكميلية ينفذها خريجو أفضل الجامعات العالمية، واستهدف «معسكر الربيع» طلاب وطالبات المدارس الموهوبين من الصف السادس وحتى الصف الثاني عشر، حيث تم خلاله تزويدهم بـ 38 برنامجاً مكثفاً شملت مجالات المعرفة المتقدمة التي تقوم عليها الصناعات في المستقبل مثل التكنولوجيا والعلوم والهندسة والفنون والرياضيات والطب، وعمل خلالها الطلاب على مشاريع وحلول لمشاكل حقيقية يعاني منها العالم الآن، حتى يكونوا أكثر مرونة في مواكبة تطورات سوق العمل في المستقبل.

#بلا_حدود