الجمعة - 14 مايو 2021
الجمعة - 14 مايو 2021
No Image Info

«الصحة» تطلق برنامجها التوعوي «معكم في رمضان»

أطلقت وزارة الصحة ووقاية المجتمع، متمثلة بإدارة التثقيف والتعزيز الصحي، البرنامج الصحي التوعوي «معكم في رمضان».

ويهدف البرنامج إلى تسليط الضوء على أبرز الممارسات الصحية والغذائية الواجب اتباعها خلال الشهر الفضيل، لرفع مستوى الوعي الصحي لدى أفراد المجتمع وتعزيز نمط الحياة الصحي لديهم، وتمكينهم من الاختيار السليم للأطعمة الصحية أثناء تسوق المواد الغذائية، مع الالتزام بالإجراءات الاحترازية لمنع انتشار «كوفيد-19».

ويتضمن برنامج «معكم في رمضان» العديد من المبادرات والفعاليات الافتراضية التي تم إعدادها بطريقة مبتكرة، حيث سيتم تنظيم ورش توعوية افتراضية عن الصحة العامة خلال شهر رمضان، إلى جانب إطلاق مبادرة «الطبخ مع شيف معكم»، والتي تتضمن تقديم الطرق الصحية لطبخ أشهر الأطباق الرمضانية.


كما يتضمن البرنامج مبادرة «طبق جمعتكم»، والتي ستشهد إعداد أحد مؤثري التواصل الاجتماعي لأطباق صحية، بالإضافة إلى إطلاق مسابقات رمضانية، ومبادرة «جيم معكم الرياضي» التي ستتضمن تنظيم تدريبات بدنية افتراضية مع مدربين رياضيين.

وأكد الوكيل المساعد لقطاع المراكز والعيادات الصحية والصحة العامة الدكتور حسين عبدالرحمن الرند، أن إطلاق هذا البرنامج يأتي في إطار حرص الوزارة على تعزيز الوعي لدى أفراد المجتمع، بتبني أنماط الحياة الصحية من خلال نشر المعلومات التثقيفية التوعوية الصحية، حول أهمية تناول الغذاء الصحي وممارسة النشاط البداني في شهر رمضان الفضيل، ما يساهم في تعزيز مستوى الصحة العامة والوقاية من الأمراض وخاصة في ظل الظروف الصحية الحالية، حيث يعتبر الأكل الصحي أحد عوامل تعزيز المناعة والوقاية من «كوفيد-19» وتخفيف الأعراض المصاحبة للإصابة بالفيروس.

وأشار إلى التزام الوزارة بإطلاق مثل هذه البرامج التي تندرج ضمن استراتيجيتها الهادفة لرعاية صحة المجتمع وترسيخ السلوكيات الصحية، بما يسهم في الحد من انتشار أمراض القلب والسمنة والسكري وخفض الإنفاق الشخصي والحكومي على العلاج، وبالتالي تحسين نتائج المؤشرات الصحية الوطنية.

من جانبها، أوضحت مديرة إدارة التثقيف والتعزيز الصحي الدكتورة فضيلة محمد شريف، أن الصيام يتيح فرصة لتبني السلوكيات الصحية وتحويلها إلى أسلوب حياة، من خلال تناول الغذاء الصحي وممارسة النشاط البدني، وتأتي هذه المبادرة لترسيخ الممارسات الصحية لدى أفراد المجتمع وفق أسس سليمة.

وأشارت إلى أن الوزارة حرصت على استثمار المنصات الافتراضية وتعزيز دور مواقع التواصل الاجتماعي، لتوسيع نطاق برنامجها التوعوي والوصول إلى أكبر شريحة ممكنة من الجمهور.

#بلا_حدود