الخميس - 13 مايو 2021
الخميس - 13 مايو 2021
هجير محمد.

هجير محمد.

مختصون: الإمارات حققت منجزات فضائية للعرب أبهرت العالم



أكد مختصون في علوم الفضاء، أن برنامج الإمارات لرواد الفضاء يعزز الأمل في الشباب العربي، ويضع اسم الإمارات والعرب على رأس قائمة الدول الأكثر تقدماً في ميادين العلوم، وذلك بعد اختيار محمد الملا، ونورا المطروشي رائدي فضاء إماراتيين جديدين في برنامجها الفضائي، مشيراً إلى أن الإمارات استطاعت أن تبهر العالم بتحقيق منجزات للعرب اعتماداً على المبدأ الحضاري والمعرفي.

من ناحيته، أكد رئيس الاتحاد العربي لعلوم الفضاء والفلك، رئيس جامعة الشارقة الدكتور حميد مجول النعيمي، أن الإمارات تمتلك 4 شخصيات فضائية من أبنائها، يشكلون فريقاً وطنياً متكاملاً من رواد الفضاء.

وأضاف أن ما تم تحقيقه من نجاحات عالمية في مجال غزو الفضاء فخر للعرب جميعاً، حيث وضع اسم الإمارات والعرب على رأس قائمة الدول الأكثر تقدماً في ميادين هذا العلم، مشيراً إلى أن الإمارات استطاعت أن تبهر العالم وتحقق منجزات للعرب اعتماداً على المبدأ الحضاري والعصري والمعرفي.

حميد مجول.



وأفاد النعيمي بأن استكشاف الفضاء ينعكس إيجاباً على المجتمع، لأنه يرتقي بمستويات التعليم ويعزز قاعدته العلمية والتكنولوجية، ويوجه الاقتصاد نحو قطاعات جديدة، فضلاً عن أهمية تمكين الشباب وغرس الأمل في المجتمعات العربية.

وقال باحث في علوم الفضاء هاشم بن مبارك الراشدي، إن إرسال رائدي فضاء إماراتيين من أهم المحفزات للشباب العرب للسعي في مجال العلوم الطبيعية، والمشاركة مع الدول المتقدمة في البحوث والمشاريع المتعلقة بمجال الفضاء.

وأضاف أن أهم المكتسبات التي سيخرج منها أولئك الشباب: «نقل المعرفة للشباب العربي، وخلق جيل متمكن معرفياً ومهارياً في قطاع الفضاء، وكسر الخوف من اسم الفضاء وابتعاد الشباب عنه لعدم توفر الحواضن لطموحاتهم».

هاشم مبارك.



وأوضح هجير حمد مهتمة في مجال الفيزياء والفلك، أن مسبار الأمل وبرنامج الإمارات لرواد الفضاء والأقمار الصناعية التي ترسلها الإمارات مشاريع للحالمين وعاشقي الفضاء في مختلف الدول العربية للبحث والتطوير بهذا المجال، معبراً عن تفاؤله باهتمام الشباب العربي باستكشاف الفضاء.

#بلا_حدود