الخميس - 13 مايو 2021
الخميس - 13 مايو 2021
No Image Info

صدور العدد «568» من مجلة «الجندي»

أصدرت مجلة «الجندي» التابعة لوزارة الدفاع عددها رقم 568 لشهر مايو 2021، باللغتين العربية والإنجليزية، متناولاً بالبحث والتحليل عدداً من القضايا والموضوعات الحيوية وأهم الفعاليات والأخبار المتعلقة بوزارة الدفاع والقوات المسلحة الإماراتية.

وجاءت «كلمة الجندي» تحت عنوان «قواتنا المسلحة.. 45 عاماً من الفخر والاعتزاز»، حيث قالت فيها: إن «القرار التاريخي بتوحيد القوات المسلحة كان بداية حقيقية لخلق قوات مسلحة قادرة على تحمل المسؤولية الملقاة على عاتقها، وقد حظيت سنوات ما بعد السادس من مايو 1976 بخطوات عملاقة على طريق البناء تخطيطاً وتنظيماً وتسليحاً وتدريباً وحُسْن إدارة، حتى بلغت هذه المكانة الرفيعة التي وصلت إليها، لتصبح بحق مصدر فخر واعتزاز لكل فرد من أبناء الوطن».

وأضافت أن «القوات المسلحة الإماراتية أصبحت بفضل توجيهات ورعاية المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، تضاهي أحدث المؤسسات العسكرية في العالم، ويتجلى ذلك بوضوح في قدراتها التسليحية والتنظيمية وأساليبها التدريبية ومشاركتها العملية وقدراتها البشرية المدربة تدريباً راقياً، معتمدة في ذلك على مواكبة أحدث الأسلحة المتطورة في العالم، والمؤهلة نفسياً وبدنياً للقتال في كافة الظروف والأوقات».


ويرصد العدد الجديد لمجلة «الجندي»، أبرز الأحداث السياسية والعسكرية والأمنية، وأخبار جديد السلاح والتطورات العلمية والتكنولوجية التي وصلت إليها التقنيات الحديثة والذكاء الاصطناعي في المجال العسكري.

وخصصت المجلة ملفها الرئيسي لعدد شهر مايو 2021 للحديث عن «تأثير الإبداع العسكري على سير الحروب»، حيث أفردت مساحات مهمة من صفحاتها لإلقاء الضوء على مفهوم وتاريخ الابتكار في المجال العسكري وإبراز أهمية دوره في زيادة فاعلية المؤسسات الدفاعية.

وفي باب «لقاء العدد»، التقت «الجندي» الرئيس التنفيذي لشركة «ريثيون» الإمارات «آلان ديفيس»، وناقشت معه قدرات الشركة ومجالات عملها وتعاونها مع دولة الإمارات، والعديد من القضايا الأخرى المتعلقة بالقطاع الدفاعي.

وفي باب «دراسات وتحليلات»، أعدت المجلة دراسة بعنوان: «الشراكة من أجل الدفاع وجدران الحماية السيبرانية»، كما نشرت دراسة بعنوان: «حرب المستقبل والسيطرة على الطيف الكهرومغناطيسي» ودراسة ثالثة بعنوان: «دمج المستشعرات وساحات المعارك المستقبلية».

وأفردت المجلة مساحات من صفحاتها لاستعراض آراء وتحليلات نخبة من الكتاب الإماراتيين والعرب للحديث عن مختلف القضايا والأمور التي تهم القراء.

يذكر أن مجلة «الجندي» تأسست في عام 1973، وصدر العدد الأول منها في شهر أكتوبر من العام نفسه، بهدف تغطية أخبار ونشاطات وزارة الدفاع والقوات المسلحة بدولة الإمارات العربية المتحدة.

وتعمل مجلة «الجندي» منذ تأسيسها عبر نخبة من أبرز الكتاب والمتخصصين في المجال الدفاعي والأمني من مختلف أنحاء العالم، على نشر دراسات وبحوث وتقارير وملفات عسكرية متخصصة، تتناول بالبحث والتحليل عدداً من القضايا والموضوعات الحيوية التي تهم المتابع في دولة الإمارات العربية المتحدة والمنطقة العربية والعالم.
#بلا_حدود