الجمعة - 07 مايو 2021
الجمعة - 07 مايو 2021
No Image Info

كيف يتعامل مريض ضغط الدم مع الصيام؟

أكد اختصاصي الأمراض الباطنية في مستشفى الرحبة في أبوظبي الدكتور عبدالله المرزوقي، أن الصيام بشكل عام لا يتسبب في ارتفاع ضغط الدم، بل يسهم في المحافظة على قراءات منتظمة للمرضى، مشيراً إلى أن مرض ارتفاع ضغط الدم يعد من الأمراض الشائعة ويلقب بالقاتل الصامت لما يسببه من ضرر لأعضاء الجسم (كالقلب والشرايين والكلى) قبل أن يكتشف بسنوات.

وأضاف المرزوقي إنه على الرغم من خطورة مرض ارتفاع ضغط الدم، فإن هذا المرض لا يتعارض مع الصيام، إذ باستطاعة المريض المحافظة على قراءات ضغط منتظمة خلال فترة الصيام، من خلال اتباع إرشادات وتوصيات تشابه ما يقدّم للمريض في غير أوقات الصوم.

الدكتور عبدالله المرزوقي.



وأوضح أن على المريض تقليل كمية الأملاح المتناولة، بحيث لا تتجاوز 2 غرام من الملح يومياً، والإقلاع عن التدخين، ومحاولة اغتنام الشهر الكريم لإنقاص الوزن، لما تسببه السمنة من أثر سلبي على ارتفاع ضغط الدم، موصياً المرضى بالمحافظة على الرياضة في هذا الشهر الفضيل.

أما بالنسبة لأدوية ضغط الدم في شهر رمضان المبارك، فنصح المرزوقي المرضى بتناول الأدوية بعد صلاة التراويح للمرضى الذين يتناولون جرعة واحدة يومياً، لإعطاء الجسم فرصة كافية لتعويض السوائل المفقودة نهاراً، وتجنب الهبوط الحاد في ضغط الدم، أما بالنسبة للمرضى الذين يتناولون جرعتين يومياً من أدوية الضغط، فينصح أن تكون الجرعة الثانية بعد السحور.

وذكر المرزوقي أنه بشكل عام لا يوجد هناك محظورات من صيام المريض الذي يعاني من ارتفاع ضغط الدم، ولا سيما إذا التزم بالحمية الموصوفة له من قبل الطبيب وتناول العلاج بشكله الصحيح وبجرعاته التي نصحه بها الطبيب.

وأضاف المرزوقي من يجب عليهم الحذر هم المرضى المصابون بارتفاع ضغط الدم ولديهم قصور في الكلية، إذ إنهم يحتاجون إلى عناية خاصة وكميات سوائل مدروسة ومحدودة، ويجب عليهم استشارة طبيبهم قبل الصوم، وكذلك مرضى ضغط الدم والمصابون بالداء السكري غير المستقر فعادة ما يُنصح هؤلاء باستشارة الطبيب قبل الصوم.
#بلا_حدود