الجمعة - 14 مايو 2021
الجمعة - 14 مايو 2021

جامعة محمد بن زايد للعلوم الإنسانية تقدم منحاً دراسية للطلاب الأيتام

قدمت جامعة محمد بن زايد للعلوم الإنسانية بالتعاون مع دار زايد للرعاية الأسرية وبالتزامن مع يوم زايد للعمل الإنساني مجموعة من المنح الدراسية للطلاب الأيتام.

وأكد رئيس مجلس أمناء جامعة محمد بن زايد للعلوم الإنسانية الدكتور حمدان مسلم المزروعي أن هذه الخطوة تأتي في سياق تطبيق رسالة الجامعة في خدمة المجتمع بكافة شرائحه وترسيخ القيم التي تقوي الأواصر الاجتماعية وترسخ التوازن النفسي والفكري والمادي ليكون المجتمع الإماراتي منارة علمية ونموذجاً عالمياً مؤثراً.

وثمن رؤية المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان - طيب الله ثراه - في إرساء دعائم العلم والتعليم من خلال تطوير معارف أبناء الدولة.

وقال رئيس مجلس إدارة دار زايد للرعاية الأسرية مبارك سعيد الشامسي إننا فخورون بتعاوننا مع جامعة محمد بن زايد للعلوم الإنسانية، وسعداء بما ستقدمه المنح التعليمية للطلاب من فرص دراسية متميزة في اللغة العربية وآدابها وفي الدراسات الإسلامية بفروعها وفي التسامح والفلسفة، فنحن نحرص على مساعدة أبنائنا الطلاب لاتخاذ القرار التعليمي المناسب لهم لتحقيق التفوق العلمي ودعمهم لدخول سوق العمل ودمجهم في المجتمع.

وأكد أن يوم زايد للعمل الإنساني يجسد مسيرة البناء والنماء الذي نستذكر فيها أسمى معاني البذل والعطاء للقائد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه» الذي أرسى برؤيته الثاقبة وحسه الإنساني النبيل دعائم العمل التطوعي والخيري ليسجل التاريخ بصمة إنسانية خاصة تحمل اسم زايد زايد الخير، ولتغدو دولة الإمارات بعدها رمزاً للخير والتسامح ومثالاً يحتذى في العمل الخيري والإنساني على مستوى العالم، لافتاً إلى أن هذا اليوم هو يوم الوفاء والولاء لمبادئ أرساها وبدأ مسيرتها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه» وتواصلت بدعم ورعاية قيادتنا الرشيدة الذين جعلوا من الإمارات وطناً للخير والتسامح والعطاء.

#بلا_حدود