الثلاثاء - 22 يونيو 2021
الثلاثاء - 22 يونيو 2021

«مجموعة دتكو» تقدم مليونَي درهم لحملة «100 مليون وجبة»

أعلنت مجموعة دتكو التجارية والصناعية، المتخصصة في قطاع الإنشاءات والبنى التحتية والنفط والغاز والسياحة والشحن والخدمات اللوجيستية، التبرع بمبلغ مليونَي درهم لحملة «100 مليون وجبة»، الأكبر في المنطقة لإطعام الطعام في رمضان في 30 دولة في العالم العربي وأفريقيا وآسيا وأوروبا وأمريكا الجنوبية.

ويتواصل تدفق التبرعات على حملة 100 مليون وجبة، التي تنظمها مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية في شهر رمضان المبارك لتوفير الدعم الغذائي للمحتاجين في المجتمعات الأقل دخلاً.

ويستمر الأفراد والمؤسسات، لا سيما شركات القطاع الخاص، في تقديم التبرعات للحملة الأكبر في المنطقة لإطعام الطعام حتى بعد تحقيقها هدفها كاملاً خلال الأيام العشرة الأولى من إطلاقها بجمعها قيمة 100 مليون وجبة من مساهمات الشركات والأفراد ورجال الأعمال والمؤسسات الخيرية والإنسانية والفعاليات الاقتصادية في دولة الإمارات.

وتوفر المليونا درهم، التي قدمتها مجموعة دتكو، المكونات الغذائية الأساسية لإعداد مليوني وجبة طعام وتوزيعها ضمن «حملة 100 مليون وجبة» في المجتمعات الأقل دخلاً ذات القدرة الشرائية المنخفضة في الدول الثلاثين التي تغطيها الحملة من أجل تقديم طرود غذائية قابلة للتخزين أو قسائم فورية لمستحقي الدعم الغذائي في تلك المجتمعات وفي مخيمات اللاجئين والنازحين في شهر رمضان المبارك.

وأكد رئيس مجلس إدارة مجموعة دتكو أحمد عبدالرحيم باقر، اعتزاز المجموعة بالمساهمة إلى جانب كل المؤسسات والأفراد الذين سارعوا للتبرع لحملة 100 مليون وجبة تلبية لدعوة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله» الذي أطلق الحملة الأكبر من نوعها في المنطقة لتقدم المساعدات والمعونات الغذائية للأشد حاجة في 30 دولة في 4 قارات، فتدفقت التبرعات للحملة لتترجم قيم العطاء وتقدم العون للمحتاج في أي مكان دون تمييز، المتأصلة في مجتمع الإمارات والتي كرّستها قيادتها الرشيدة بمبادراتها الإنسانية الملهمة.

وأضاف أن التزام المجموعة بالمساهمة في الحملة الخيرية الهادفة التي تقدم الدعم الغذائي لمستحقيه يأتي في إطار حرصها على رد الجميل لمجتمع الإمارات المعطاء وعلى مسؤولياتها الاجتماعية المؤسسية وقيم التضامن الإنساني، في وقت يزيد فيه تحدي الجوع وسوء التغذية الأعباء على المحتاجين والفقراء في العديد من دول العالم.

#بلا_حدود