الجمعة - 25 يونيو 2021
الجمعة - 25 يونيو 2021
No Image Info

مركز الإفتاء: صلاة المرأة ببيتها على صوت إمام المسجد القريب جائز

قال المركز الرسمي للإفتاء التابع للهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف، إن اقتداء المرأة في بيتها بصوت الإمام في المسجد القريب منها، والذي تتمكن من متابعته من جميع الأركان، لا حرج فيه، سواء كان ذلك في صلاة الفريضة أو التراويح أو القيام.

ورداً على سؤال مفاده «سمعت فتوى تقول إنه لا يجوز اقتداء المرأة في بيتها بإمام المسجد القريب ولو كانت متمكنة من سماع الإمام.. فما هي الإفادة؟»، أفاد بأن مذهب الإمام مالك ـ إمام أهل المدينة ـ يرى أنه لا يشترط في الاقتداء اتحاد المكان، أي لا يشترط أن يكون الإمام والمأموم في مكان واحد أو منزل واحد، بل يجيز الاقتداء من خارج المسجد.

وأضاف المركز: إذا كان المأموم يستطيع متابعة الإمام بوسيلة الرؤية أو الصوت أو أي وسيلة تمكنه من متابعة الإمام، فإنه يجوز له الاقتداء به، مشيراً إلى أنه «لعل ما سمعه السائل من فتوى تكون على مذهب إمام آخر من الأئمة التي تمنع انفصال الإمام عن المأموم بشكل حسي أو معنوي، لكن مذهب الإمام مالك لا يشترط اجتماع الإمام والمأموم في مكان واحد».


وأوضح أن سائر علماء المذهب المالكي نصوا على جواز اقتداء المرأة في بيتها بالإمام ولو كان بينهما شارع، أو منفصل المنزل عن المسجد، وما يؤيد ذلك أن أمهات المؤمنين كن يصلين في حجراتهن اقتداء بصلاة رسول الله صلى الله عليه وسلم في المسجد، مع العلم أن الحجرات في ذلك الوقت كانت خارج المسجد.

#بلا_حدود