الجمعة - 18 يونيو 2021
الجمعة - 18 يونيو 2021
No Image Info

مراقب الأسواق يوسف عتيق: العمل ساعة الإفطار مسؤولية وظيفية وطنية

10 أعوام قضاها مراقب الأسواق في بلدية دبي يوسف عتيق في مناوبات تتضمن وقت المغرب، ما يجعله يتناول وجبة الإفطار أثناء عمله الذي يستدعي وجوده في الميدان، إلا أن عتيق يرى أن «إفطار العمل» واجب تحتمه عليه طبيعة وظيفته، ويمنحه الرضا والسعادة، لا سيما في شهر العطاء والخير، مبدياً رضاه بأن يعمل حين يعود الناس إلى منازلهم.

وأكد أنه يتناول وجبة الإفطار رفقة زملائه في العمل، ثم يعود إلى منزله بعد قضاء يوم حافل، قائلاً «حين أعود إلى أسرتي وأجدهم في انتظاري، بعد أن أديت عملي بكل تفان، أشعر بالامتنان، فهذا الوطن قدم لنا الكثير، وأداء واجبنا يشعرنا بالرضا والقبول»

وذكر أنه يعمل في بلدية دبي منذ 20 عاماً متنقلاً بين الأقسام، وتلخصت مهمته منذ 10 أعوام في مراقبة الأسواق مثل سوق نايف وسوق المواشي وسوق السيارات، حتى يضمن الالتزام بالمعايير الصحية والاشتراطات التي حددتها البلدية.


وأضاف أنه يعمل حتى الساعة الـ11 ليلاً، بحسب جدول المناوبات، مشيراً أن العمل يوزع على الموظفين ليصادف إفطارهم في العمل بين فترة وأخرى، حتى يتسنى للجميع الالتقاء بأحبائهم على الإفطار.

ولفت عتيق إلى أن العمل ساعات الإفطار مسؤولية وظيفية ومجتمعية ووطنية، كونه يؤدي خدمة للمجتمع في وقت هام، فيما يشعر بالسعادة وهو يؤدي مسؤولياته بجدارة ويقدم خدماته للناس، مضيفاً «ما أجمل أن تعمل في وقت يعود فيه الجميع إلى منزله! إنه شعور لا يمكن وصفه، أن تقدم الخير في شهر الخير، وتستشعر المعاني الإيجابية وأنت تؤدي مهامك الوظيفية».

وقال إن كوفيد-19 كان تجربة كبيرة وهامة في حياته، إذ زاده خبرة في التعامل مع الحالات الطارئة، ذاكراً الإغلاق العام الماضي، «لكن بالتزام الجميع عادت الحياة والأسواق، ونحن، مراقبي الأسواق، كنا ضمن خط الدفاع، وكانت تجربتنا مليئة بالتحديات التي استطعنا أن نتجاوزها بفضل الله».

وناشد عتيق الجمهور الالتزام بالإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا المستجد، وحتى تعود الحياة طبيعية 100%، مشيراً إلى أهمية أخذ لقاح كورونا والتطعيم بلقاح يبعد شبح الإصابة بالفيروس.

#بلا_حدود