الجمعة - 18 يونيو 2021
الجمعة - 18 يونيو 2021
No Image Info

«خليفة التربوية»: الإبداع طريق الطفولة نحو المستقبل

أكدت الأمانة العامة لجائزة خليفة التربوية أهمية إطلاق العنان لإبداعات الطفولة في منظومة التعليم وضرورة تشجيع المبدعين والكتّاب على التأليف للأطفال، بما يوسع مداركهم ويفتح أمامهم آفاقاً رحبة لمواكبة العصر وما يشهده من تطورات علمية وتقنية وثقافية في جميع المجالات.

جاء ذلك خلال الجلسة الحوارية التي نظمتها الأمانة العامة لجائزة خليفة التربوية في مقرها عن بعد في أبوظبي، بعنوان «قراءة في إبداعات الطفولة»، وتحدث فيها الفائزون بالجائزة في دورتها الـ(14) تزامناً مع أنشطة وفعاليات معرض أبوظبي الدولي للكتاب 2021، الذي يفتتح رسمياً يوم الأحد المقبل، عن فئة البحوث التربوية وبحوث دراسات أدب الطفل والتأليف التربوي للطفل فئة الإبداعات التربوية.

وأكدت الأمين العام لجائزة خليفة التربوية أمل العفيفي، أن رسالة الجائزة تستهدف في المقام الأول تحفيز العاملين في الميدان التربوي على إطلاق المشاريع والمبادرات، التي تعزز من نهضة العملية التعليمية بشقيها الجامعي وما قبل الجامعي، وفي هذا الصدد طرحت الجائزة عبر دورات مختلفة مجالات وفئات تخدم الطفولة، وتترجم توجيهات قيادتنا الرشيدة بشأن الاستثمار في الطفولة والنظر إليهم على أنهم قادة الغد الذين ينبغي أن نوليهم الرعاية والاهتمام منذ الصغر.


وأكد الدكتور غانم البسطامي محكم بجائزة خليفة التربوية، أهمية الدور الذي تقوم به جائزة خليفة التربوية في تحفيز العاملين في الميدان التربوي على توجيه إبداعاتهم نحو الدراسات والبحوث التي تخدم شريحة الطفل، مشيراً إلى أن الجائزة طرحت في دوراتها المختلفة مجالات تتعلق بهذا الأمر، من بينها فئة الأعمال الإبداعية، وكذلك البحوث الخاصة بدراسات أدب الطفل والبحوث التربوية.

ولفت البسطامي إلى أهمية ما يشهده الميدان التعليمي من تطور متزايد نحو التأليف للطفل، بما يوسع مداركه ويجعله مواكباً للنهضة العلمية التي يشهدها العصر.

#بلا_حدود