الأربعاء - 30 نوفمبر 2022
الأربعاء - 30 نوفمبر 2022

الاحتفال بأبطال البيئة الخضر لإعادة التدوير والاستدامة في الإمارات

الاحتفال بأبطال البيئة الخضر لإعادة التدوير والاستدامة في الإمارات

احتفلت مجموعة عمل الإمارات للبيئة بأبطال البيئة الخضر لإعادة التدوير والاستدامة في دولة الإمارات خلال حفل افتراضي نظمته بمناسبة يوم البيئة العالمي برعاية كريمة وبحضور المهندس الشيخ سالم بن سلطان بن صقر القاسمي، عضو المجلس التنفيذي لحكومة رأس الخيمة ورئيس دائرة الطيران المدني - رأس الخيمة والعضو الفخري للمجموعة.

وقال الشيخ سالم في كلمة ترحيبية خلال حفل الدورة الـ24 لجائزة الإمارات لإعادة التدوير «إن مشاركتكم الفاعلة في برامج المجموعة لإعادة التدوير لهو دليل على التزامكم وإخلاصكم في المحافظة على بيئة دولتنا الحبيبة، وسعيد بتواجدي بين الأبطال الحقيقيين الذين واصلوا أداء دورهم الإيجابي في المحافظة على البيئة على الرغم من التحديات التي واجهناها والقيود المفروضة على الحركة التي كانت مطبقة العام الماضي. إن نجاح المجموعة هو نجاح الجميع، بينما توفر مجموعة عمل الامارات للبيئة منصة مناسبة للمجتمع للوفاء بالتزاماته تجاه البيئة والتنمية المستدامة، فإنها تعتمد على المشاركة النشطة للمجتمع لتكون قادرة على تنفيذ برامجها».

وحث جميع المشاركين على توسيع شبكاتهم والمشاركة بشكل أكبر في البرامج البيئية العملية والمنصات التثقيفية للمجموعة، متمنياً للجميع السلامة والالتزام بالإرشادات الحكومية، فيما يخص بالتباعد الاجتماعي للمحافظة على سلامة الجميع ولمنع انتشار الوباء.

وفي كلمتها الافتتاحية، تحدثت رئيسة المجموعة حبيبة المرعشي عن احتفالات يوم البيئة العالمي التي تم تنظيمها هذا العام تحت شعار «إعادة التصور، إعادة الإنشاء، الاستعادة»، مع التركيز بشكل خاص على خلق علاقة جيدة مع الطبيعة من أجل تحفيز الوظائف الخضراء ودعم الحلول القائمة على الطبيعة لمكافحة تغير المناخ وتعزيز الحفاظ على التنوع الحيوي.

و قالت: ما يقرب من 200 مدرسة و690 شركة شاركت في حملات إدارة النفايات السنوية العديدة للمجموعة خلال عام 2020 على الرغم من ظروف جائحة كورونا، ويدعو هذا الإنجاز إلى تكريم النشطاء البيئيين الذين انضموا طوعاً إلى مبادرات إدارة النفايات الخاصة بالمجموعة وعملوا بجد طوال العام لتحقيق نتائج باهرة.

وأعلنت حبيبة المرعشي عن تمكن المجموعة منذ تأسيسها وحتى نهاية عام 2020 من جمع وإعادة تدوير 23,408,272 كلغ من النفايات القابلة لإعادة التدوير بواقع 19,250,735 كلغ من الورق و342559 كلغ من علب الألمنيوم و64104 قطع من الهواتف المحمولة و1,169,061 كلغ من البلاستيك و2,476,059 كلغ من الزجاج و105754 قطعة من أحبار الطابعات. وساهم كل ذلك في تخفيف 82349 طناً متري من انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون والحفاظ على 125057 متراً مكعباً من مساحة مكب النفايات وحماية 379892 شجرة من القطع وكذلك توفير 583914 مليون وحدة حرارية بريطانية.

تم تقسيم الفائزين في حملات إعادة التدوير الست إلى 3 فئات هي الشركات والمؤسسات الأكاديمية والأفراد/ العائلات، حيث فاز في فئة الورق عن الفئة الأكاديمية مدرسة دلهي الخاصة بالشارقة، والآنسة نيا تريزا توني عن فئة الأفراد والإمارات للصرافة فرع الصجعة عن فئة الشركات. فيما فاز في فئة البلاستيك عن الفئة الأكاديمية مدرسة عجمان للتعليم الثانوي، ونيا تريزا توني عن فئة الأفراد وأبيلا وشركاه جبل علي عن فئة الشركات، في حين فاز في فئة علب الألمنيوم في الفئة الأكاديمية جامعة نيويورك جزيرة السعديات أبوظبي، وتريشا نيخيلومار ساياني عن فئة الأفراد وشركة الإمارات لتموين الطائرات عن فئة الشركات. كما فاز في فئة الهواتف المحمولة عن الفئة الأكاديمية مدرستنا الثانوية-الورقاء، وشيفاني أدوري عن فئة الأفراد والنيابة العامة في دبي عن فئة الشركات، فيما فاز في فئة الزجاج جامعة نيويورك جزيرة السعديات أبوظبي عن الفئة الأكاديمية، وآشيكا سينغ عن فئة الأفراد وفندق تو سيزونز عن فئة الشركات، كما فاز عن فئة أحبار الطابعات ميشكا بنجابي عن فئة الأفراد وهيئة كهرباء ومياه الشارقة عن فئة الشركات.