السبت - 19 يونيو 2021
السبت - 19 يونيو 2021
No Image Info

حصر الطلبة المتغيبين والمتضررين من مشاكل تقنية بالامتحانات النهائية

طالبت مؤسسة الإمارات للتعليم المدرسي، مديري المدارس الحكومية والخاصة التي تطبق المنهاج الوزاري، بحصر الطلبة المتغيبين بعذر مقبول أو الذين صادفتهم مشاكل تقنية خلال تأدية الامتحانات النهائية للعام الدراسي الجاري، والتي بدأت اليوم الثلاثاء، ويخوضها 189092 طالباً وطالبة.

ودعت مديري المدارس للقيام بالمتابعة اليومية للمتغيبين بعذر أو الذين تواجههم مشاكل تقنية ولم يؤدوا الاختبارات، سواء لطلبة الصف الـ12 في اللجان الامتحانية، أو لطلبة 4 ـ 11 الذين يؤدون الاختبارات «عن بُعد» في منازلهم، وإرسال تقرير يومي بذلك على رابط إلكتروني تم تخصيصه لهذا الغرض.

الاختبارات النهائية.



وأبلغت المؤسسة المعنيين بالمتابعة برابط معتمد لهذا الأمر لإرسال التقارير والرصد عليه، حيث وجهت مديري المدارس بمراعاة مجموعة تعليمات إرشادية خلال الإبلاغ عن حالات التغيب، من بينها: تعبئة الرابط وعدم إرسال البيانات بالبريد الإلكتروني، وأن يتم استخدام البريد الإلكتروني الخاص بمدير المدرسة أو مساعد المدير عند استخدام الرابط، ويتم إرسال كلمة المرور الخاصة بالمرسل على البريد الإلكتروني الذي تم تزويد المؤسسة به، ويكون حصر بينات الطلبة المتغيبين أو واجهتهم مشكلات فنية بعد انتهاء امتحان كل مادة.

وأفادت بأنه سيتم إيقاف العمل بالرابط في نهاية الامتحانات يوم الخميس المقبل 17 يونيو، وفي حال عدم تفعيل الرابط المخصص أو عند وجود أي استفسار، يتم التواصل على بريد إلكتروني خصصته المؤسسة لهذا الأمر.

إبراهيم عيسى ومصطفى ريا.



استمارة متابعة

وحددت المؤسسة استمارة متابعة أثناء فترة الاختبارات للعدد الكلي للطلبة من الصف 4 – الـ12 في النطاق، لتقييم سيرها (ممتاز، جيد جداً، جيد، مقبول، ضعيف)، وتحديد نسبة الطلبة المتغيبين عن الاختبارات، والأسباب (تقنية أو ضعف في الشبكة أو مرضية، متغيبون بعذر، مصابون بكوفيد-19، أو مخالطون، خارج الدولة)، وعدم وضوح الأسئلة، وعدم توافق أسئلة الاختبار مع المقرر الدراسي، وتأخر كلمات المرور، وعدم الالتزام بالإجراءات الاحترازية.

عماد الدين ليلا وغيث ماهر مطيط.



امتحان سهل

وخاض اليوم أول الاختبارات «مادة التربية الإسلامية»، نحو 20 ألف طالب وطالبة في الصف الثاني عشر «حضورياً» في المدارس، ونحو 170 ألف طالب وطالبة في الصفوف من 4-11 «عن بُعد» من منازلهم، وأكدوا سهولة الامتحان.

وقال الطلاب بالصف الـ12، عماد الدين ليلا، وغيث ماهر مطيط، وإبراهيم عيسى، مصطفى ريا، ومحمد الفاتح الباي، ومصطفى أحمد رسلان، وأسامة ساجي، إن اختبار التربية الإسلامية مر «برداً وسلاماً»، وكانت هناك سلاسة في الدخول لأداء الاختبار، متمنين أن تمر باقي الاختبارات بسهولة ويسر عليهم، وأضافوا أن ميزة مرونة الأسئلة وعدم وجود محددات زمنية لها، جاء في صالح الممتحن.

محمد الفاتح الباي.



وأشاروا إلى أن العام التعليمي الجاري لا ينسى في مرحلتهم الدراسية، في ظل منظومة التعليم عن بعد والتعليم الهجين، التي فرضتها جائحة «كوفيد-19»، وأنهم يتمنون أن يحققوا نجاحاً متميزاً خلال هذه المرحلة المهمة في حياتهم.

اسامة ساجي.



امتحان بلا مشاكل


بدورها، أكدت «الإمارات للتعليم» بصدد ردها على استفسارات حول الامتحانات، أن اليوم الأول للاختبارات النهائية للعام الدراسي الجاري، لم يشهد أي ملاحظات تذكر، وأن الطلبة أدوا امتحاناتهم الحضورية في اللجان المقررة لهم بعد توفير الحافلات المدرسية لمن طلبها، وكذلك الأجهزة اللوحية للطلبة الذين تقدموا برغبتهم في توفير أجهزة لهم.

وأضافت أن بداية الاختبارات النهائية للطلبة الذين أدوا الاختبارات في المنازل «عن بُعد» تمت بإشراف الفرق المعنية، وأن الجميع كانوا مستعدين للتدخل ووضع الحلول للطلبة حال احتياجهم للدعم أو المساعدة.

مصطفى أحمد رسلان.



وأفادت المؤسسة بأن اللجان التنسيقية عملت على تسيير الاختبارات الحضورية وفق الإجراءات والاشتراطات المتبعة، من خلال فرق تتابع دخول الطلاب للاختبارات وأثناء الاختبارات داخل اللجان، وكذلك بعد انتهاء الامتحان ومغادرة اللجان.

#بلا_حدود