الجمعة - 18 يونيو 2021
الجمعة - 18 يونيو 2021
No Image Info

فريدة الحوسني: ربط الفئات المستثناة من أخذ اللقاح بتطبيق الحصن

قالت المتحدث الرسمي باسم القطاع الصحي، مديرة إدارة الأمراض السارية في مركز أبوظبي للصحة العامة الدكتورة فريدة الحوسني، إنه يجري العمل في الوقت الحالي على تضمين تطبيق الحصن للفئات المستثناة من أخذ اللقاح بسبب موانع محددة، حيث سيظهر ذلك على التطبيق، مشيرة إلى أن هذا الإجراء يُمكن الفئات المستثناة من اللقاح الحصول على إثبات يفيد بذلك.

وأوضحت الحوسني في تصريحات إعلامية تم بثها على موقع مركز أبوظبي للصحة العامة، أن الفئات المستثناة من اللقاحات ضد فيروس كوفيد-19 يمكنهم الحصول على إثبات يفيد بأنه تم استثناؤهم من التطعيم من خلال زيارة مراكز التطعيم المتخصصة ومن ثم تقيم حالتهم الصحية وموانع أخذ اللقاح.

وتشمل الفئات المستثناة من أخذ اللقاحات المصاب النشط بكوفيد-19، والمشارك في التجارب السريرية للقاح، والسيدات الحوامل، ومتلقي اللقاح خارج الدولة، والمصاب السابق بعد التقييم الطبي، ولمن لديه حساسية شديدة من اللقاحات سابقاً أو من أي من مكونات اللقاحات، والمريض بأحد الأمراض التي قد تتعارض مع اللقاح.


وأشارت الحوسني إلى أن المصابين السابقين بفيروس كوفيد-19 يمكنهم زيارة مراكز فحص كوفيد-19 لإعادة تقييم حالتهم والبت في حاجتهم لأخذ اللقاح من عدمه، وبناء على التقييم سيتم تحديد إذا كان هذا الشخص مستثنى من اللقاح أو يمكنه أخذ اللقاح.

ولفتت إلى أن الأشخاص المصابين سابقاً بمرض كوفيد-19 في حال كان مرضهم شديداً يتم إعفاؤهم من اللقاح لفترة زمنية تحددها جهات التقييم ومن ثم يتم منحهم اللقاح.

واعتمدت دائرة الصحة في أبوظبي، بالتنسيق مع لجنة إدارة الطوارئ والأزمات والكوارث الناجمة عن جائحة كوفيد-19 في إمارة أبوظبي، سبع فئات مستثناة من التطعيم، حرصاً على ضمان سلامة كل من يتلقى اللقاح، ووفقاً لما هو مُعلن ومعتمد من معايير واشتراطات من قبل الهيئات الطبية الدولية.

وأوضحت الدائرة أن الفئات المستثناة يمكنها الحصول على الإعفاء من التطعيم عبر زيارة أحد المراكز الصحية المعتمدة في الإمارة للتقييم الطبي، ومن ثم سيرفع المركز التقرير للاعتماد من قبل دائرة الصحة، وسيخطر المقدم بالاعتماد أو عدم الاعتماد برسالة نصية.
#بلا_حدود