الثلاثاء - 27 يوليو 2021
الثلاثاء - 27 يوليو 2021
No Image Info

«البلديات والنقل» تنجز 62% من البنية التحتية للقسائم المسجلة بجزيرة الريم

أنجزت دائرة البلديات والنقل 62% من البنية التحتية للقسائم المسجلة في جزيرة الريم، والتي تتضمن الطرق الرئيسية والجسور الداخلية والإنارة وشبكتَي الماء والكهرباء، بالإضافة إلى شبكة تصريف المياه.

وتعمل دائرة البلديات والنقل حالياً مع المطورين الرئيسيين في جزيرة الريم ضمن خطة النقل البري والبحري المتكاملة، والتي تضمن تأهيل الشواطئ وتعزيز الأنشطة البحرية لجميع سكان جزيرة الريم وزائريها.

ويستعرض التقرير التالي نسب ومراحل الإنجاز في جزيرة الريم.. إذ تقدر نسبة المباني المنجزة والتي تم إشغالها في الجزيرة بـ16.3% تتنوع، لتشمل مباني سكنية ومشاريع تجارية ومرافق خدمية ومجتمعية وفقاً لبلدية مدينة أبوظبي التابعة لدائرة البلديات والنقل.

وتمثل نسبة المساحات الخضراء في جزيرة الريم حالياً 18.5% من المساحة مقارنة بالوحدات السكنية والتجارية المنجزة في الجزيرة، فيما تعمل بلدية مدينة أبوظبي على زيادة هذه النسبة مع دخول الكثير من المشاريع التطويرية حيز التنفيذ، بهدف تخفيض البصمة الكربونية لهذه المشاريع وعدم تأثيرها بشكل سلبي على محيطها الطبيعي، في ظل توفير مساحات خاصة بالسكان والمستخدمين ضمن المشاريع العقارية للحصول على بيئة صحية ورفع مستوى الحياة فيها.

وتعد جزيرة الريم واحدة من أهم المناطق التي تم تطويرها في مدينة أبوظبي لما تمتاز به من مساحة تستوعب الآلاف من السكان والأعمال التجارية، بالإضافة إلى موقعها الاستراتيجي بالقرب من قلب العاصمة وسهولة الوصول إليها من عدة مداخل ومخارج تربطها بجزيرة أبوظبي.

ودشنت دائرة البلديات والنقل مؤخراً حديقة الفاي في جزيرة الريم لتشكل واحدة من أهم الوجهات الخضراء في المدينة، حيث حصلت الحديقة على شهادة برنامج الأمان «Go Safe» من قبل دائرة الثقافة والسياحة في أبوظبي، لاحتوائها على تنوع بيولوجي كبير واعتمادها على أفضل الممارسات المستدامة، بما يكفل الحفاظ على الجو العام للجزيرة والابتكار في طريقة تعامل السكان والزوار مع معالمها الطبيعية والوجهات الترفيهية فيها بأفضل طريقة.

وتمتلك جزيرة الريم واجهة مائية في كل الاتجاهات، وهذا ما يؤهلها لتكون واحدة من أهم الوجهات السياحية وممارسة الأنشطة الرياضية على مستوى العالم، لذا تعتمد دائرة البلديات والنقل خطة واضحة لتطوير وتأهيل هذه الشواطئ، مع التأكيد على استدامتها وتطبيق أفضل المعايير العالمية للحفاظ عليها، حيث تم افتتاح شاطئ «الكوف» ضمن منطقة الميكرز ديستركت كوجهة جديدة للسكان والزوار تعتبر الأولى من نوعها في جزيرة الريم، بالإضافة إلى الشاطئ العمومي الخاص بحديقة الريم سنترال بارك.

ويحتوي المخطط النهائي للمرافق المجتمعية والصحية في جزيرة الريم على 122 مركزاً، في ظل اقتراب موعد افتتاح الريم مول الذي سيشكل واحداً من أهم الوجهات التجارية والترفيهية بالمدينة، في حين تتطلع بلدية أبوظبي إلى تنفيذ المزيد من المرافق الرياضية بالعمل مع الشركاء والمطورين العقاريين.

وتمتلك جزيرة الريم واحداً من أهم المواقع العقارية الاستراتيجية في أبوظبي، لذا وضعت دائرة البلديات والنقل من المراحل الأولى لتطويرها خطة طويلة الأمد تدعم النمو العمراني والسكاني فيها، وتأتي عملية ربط الجزيرة مع امتداد شارع الشيخ زايد تماشياً مع استراتيجية التطوير المستدام للبنية التحتية وشبكات الطرق في الإمارة، بما يحقق إضافات إيجابية لها تأثير كبير في خفض كلف النقل أثناء تشيد وبناء المشاريع التطويرية والاستثمارية، ما يمنح ميزة تنافسية تساهم في خفض تكاليف الإنشاء والتعمير بالجزيرة.

#بلا_حدود