الاحد - 25 يوليو 2021
الاحد - 25 يوليو 2021
No Image Info

برنامج «الشيخة فاطمة للتميز» يطلق منصة تدريب إلكترونية تفاعلية

عقدت اللجنة العليا لبرنامج سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك للتميز والذكاء المجتمعي اجتماعها الثاني برئاسة سمو الشيخ ذياب بن محمد بن زايد آل نهيان رئيس ديوان ولي عهد أبوظبي رئيس اللجنة العليا للبرنامج.

وتناول الاجتماع دور البرنامج المهم في النهوض بالمجتمع من خلال التوجيهات الكريمة والرؤية الطموحة لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية «أم الإمارات»، وذلك بتركيزه على الذكاء المجتمعي من خلال القدرة على التفاعل مع قضايا المجتمع وتحدياته وتحويلها إلى فرص للتطور والتغيير نحو مستقبل أفضل، والاستجابة لجميع المتغيرات المؤثرة في البيئة المجتمعية عبر الاستثمار الخلاق لجميع الإمكانات المتاحة لابتكار علاجات وحلول مجتمعية فعالة تسهم في الارتقاء بجودة حياة المجتمعات ورفاهيتها.

وأطلق سمو الشيخ ذياب بن محمد بن زايد آل نهيان، خلال الاجتماع، منصة التدريب الإلكترونية التفاعلية التي يشرف عليها البرنامج وتهدف إلى ترسيخ مفهوم الذكاء المجتمعي وتمكين المتدربين من التفاعل مع قضايا المجتمع وتحدياته، وتحويلها إلى فرص للتطوير والتغيير نحو مستقبل أفضل.

وثمّن سموه جهود أعضاء اللجنة العليا لبرنامج سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك للتميز والذكاء المجتمعي، مشيراً إلى أن البرنامج يستهدف المبتكرين والمبدعين من أنحاء العالم كافة، ما يعزز التلاحم المجتمعي، حيث تنسجم أهدافه مع التوجهات الحكومية في دعم الموهوبين والمتميزين وأصحاب العقول المبدعة والتي قدمت مبادرات مجتمعية رائدة لأوطانهم.

حضر الاجتماع رئيس دائرة تنمية المجتمع، نائب رئيس اللجنة الدكتور مغير خميس الخييلي، وأعضاء اللجنة وزير التربية والتعليم حسين بن إبراهيم الحمادي، ووزيرة تنمية المجتمع حصة بنت عيسى بوحميد، ومدير عام ديوان ولي عهد أبوظبي جبر محمد غانم السويدي، ومدير عام القيادة العامة لشرطة أبوظبي اللواء مكتوم علي الشريفي، وأمين عام مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم عبدالله عبدالعالي الحميدان، ومدير عام المكتب الإعلامي لحكومة أبوظبي مريم عيد المهيري، ومدير عام مؤسسة التنمية الأسرية مريم محمد الرميثي، والمطور الرئيسي الأول للجوائز المؤسسية في مؤسسة التنمية الأسرية عوشة سالم السويدي.

No Image Info



المنصة الأولى من نوعها

وترسخ منصة التدريب الإلكترونية التابعة لبرنامج سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك للتميز والذكاء المجتمعي، وهي الأولى من نوعها في العالم، مفهوم الذكاء المجتمعي وثقافة الابتكار وتعزز المهارات في هذا المجال.

وتهدف المنصة إلى تمكين المتدربين من التفاعل مع قضايا المجتمع وتحدياته، وتحويلها إلى فرص للتطوير والتغيير نحو مستقبل أفضل، وتوفر التدريب باللغة العربية بأحدث التقنيات ضمن 3 مستويات تدريبية، ويمكن التسجيل بالمنصة عبر www.hhsfbmawards.ae

إبراز المتميزين والمبتكرين

وقال الدكتور مغير الخييلي: «إن برنامج سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك للتميز والذكاء المجتمعي هو برنامج استثنائي يعكس حرص سموها على تفعيل دور أفراد المجتمع ككل، وإشراكهم في إيجاد حلول مبتكرة ومستدامة لمختلف التحديات التي تواجه المجتمعات، والتي تقوم على مبدأ الريادة والابتكار والتلاحم المجتمعي والمسؤولية، ما سيسهم في صناعة الفرق في المجتمع المحلي والعالمي عبر إبراز المتميزين والمبتكرين من الأفراد والمؤسسات، والاعتراف بإنجازاتهم وإسهاماتهم وتقديرهم ودعمهم لما فيه من رفعة وسعادة وتقدم أوطانهم وتعزيز انتمائهم وولائهم لمجتمعاتهم».

وأضاف: «الابتكار الاجتماعي هو المستقبل في حل التحديات الاجتماعية ذات الأولوية وفرصة لتطوير حلول تستشرف المستقبل وتمكين المجتمع».

تجسيد رؤية الدولة

وأشار الوزير حسين الحمادي إلى أن البرنامج يسعى لتحقيق أهدافه من خلال اكتشاف إنجازات الأفراد والمؤسسات ورعاية الموهوبين والمبتكرين وتقدير جهودهم، ويجسد الرؤية السديدة والبعد الإنساني لدولة الإمارات.

وقال: «يسعى البرنامج إلى نشر الوعي بمبادئ الذكاء المجتمعي وترسيخ ثقافة الابتكار والريادة المجتمعية في المجتمع المحلي وفي المجتمعات كافة حول العالم، كما يسعى إلى بناء شراكات فعالة وتوفير مرجعية وأسس معيارية لقياس أثر الابتكار المجتمعي في المجتمعات، وتتيح الجائزة التنافس محلياً على الأعمال التي تحققت على مستوى دولة الإمارات، ودولياً على الأعمال التي تحققت إقليمياً وعلى مستوى العالم».

ارتقاء بجودة الحياة

ولفتت الوزيرة حصة بوحميد إلى أهمية ترسيخ مفهوم الذكاء المجتمعي وتمكين المتدربين من التفاعل مع قضايا المجتمع وتحدياته، وتحويلها إلى فرص للتطوير والتغيير نحو مستقبل أفضل.

وقالت إن المنصة تهدف للاستجابة لجميع المتغيرات المؤثرة في البيئة المجتمعية، عبر الاستثمار الخلاق لجميع الإمكانات المتاحة لابتكار علاجات وحلول مجتمعية فعالة تسهم في الارتقاء بجودة حياة المجتمعات ورفاهيتها، وذلك من خلال توفير مواد تدريبية تسهل على الجمهور الحصول على المعلومة مع الاحتفاظ بقيمتها المعرفية.

تحقيق الريادة

من جانبه، أشار جبر السويدي إلى أن البرنامج يهدف من خلال منصة التدريب الإلكترونية إلى تحقيق الريادة باعتبارها الأولى عالمياً من ناحية تخصصها في مجال الذكاء المجتمعي.

وأوضح أن المنصة ستسهم في نشر الوعي والمعرفة وترسيخ ثقافة الابتكار والريادة المجتمعية، وتوفير مواد تدريبية تسهم في رفع مستوى الذكاء المجتمعي، وتطوير المهارات المهنية والشخصية للأفراد، وتعزيز المسؤولية للجهات من خلال توفير التدريب لأفراد المجتمع، وتحفيز التطوع لديهم، إضافة إلى العمل على مواكبة التوجهات الحكومية في تمكين المجتمع ورفع جودة الحياة من خلال دورات تدريبية تتناسب وتطلبات كافة الفئات بحسب الفئات العمرية.

علامة إنسانية

من جهته، أشاد اللواء مكتوم الشريفي بالجهود التي تبذلها سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك لدعم المؤسسات ذات البصمة الرائدة في مجالات تعزيز التلاحم والاستقرار المجتمعي، وتعزيز نمط وجودة الحياة.

ولفت إلى أن البرنامج بات علامة إنسانية لاستثمار الطاقات وفتح آفاق البذل والابتكار، بما يسهم في إنشاء بيئة مجتمعية تنافسية تهدف إلى الارتقاء بأسلوب الحياة في المجتمعات، ومن هذا المنطلق، أصبحت الجائزة منصة خلاقة يشارك بها الجميع سعياً لخدمة المجتمعات.

#بلا_حدود