السبت - 31 يوليو 2021
السبت - 31 يوليو 2021
No Image Info

شرائح رقمية لملابس الإطفائيين بدبي تقرأ الوظائف الحيوية والبيئة المحيطة



كشف مساعد المدير العام للخدمات الذكية في دفاع مدني دبي العميد راشد خليفة الفلاسي عن أن دفاع مدني دبي بدأ العمل على تزويد الإطفائيين بأنظمة رقمية تسهم في الحفاظ على سلامتهم أثناء التعامل مع الحوادث المختلفة.

وأوضح أن تلك الأنظمة هي عبارة عن شرائح رقمية تزود بها ملابس الإطفائيين وخوذ ذكية، وتعطي معلومات استباقية للإطفائي عن مستوى الوظائف الحيوية والقدرات البدنية في التعامل مع الحوادث.

وقال العميد الفلاسي «إن كل ما يرتبط بعمل الإطفاء بما يقارب 80% هي معلومات استباقية، وهذا ممارس على مستوى تعاملنا مع الحادث ولذلك بدأنا العمل على تصورات خاصة للإطفائيين، بغية الحفاظ على سلامتهم، وتواصلنا مع عدة شركات معنية حول العالم، وكان المقترح من قبلنا كمبادرة نعمل عليها مع الشركاء الاستراتيجيين توفير التقنيات والملابس الخاصة بحماية الأفراد».

No Image Info



وأشار إلى أن التواصل مع الشركات والمصنعين العالميين أفضى إلى وضع تصور خاص لاستخدام تقنيات خاصة بملابس الإطفائيين تتمثل بوضع شرائح في بدلات الإطفاء تقرأ متغيرات بيئة العمل وتحدد مسارها كحريق عادي أو حادث ضخم مفاجئ أوتوقع انفجار نتيجة تجمع أبخرة معينة في الحادث، مع تقديم المعلومة للإطفائي للانسحاب أو اتخاذ الوقاية المطلوبة، كما ستقوم ملابس الإطفائي المزودة بالتقنيات الرقمية بقراءة وضع الإطفائي إما في الاستمرار في مهمته أو التوقف وأخذ استراحة.

وأضاف أن المشاريع المستقبلية تشمل توفير خوذة ذكية للإطفائيين مدمج فيها كاميرا حرارية وقراءة للوظائف الحيوية للإطفائي والمتغيرات في بيئة الحادث.

وعن التقنيات الأخرى المستخدمة في عمليات الإطفاء، قال الفلاسي إن دفاع مدني دبي يطور حالياً كاميرات طائرات الدرونز في الإدارة إلى كاميرات قادرة على محاكاة الأنظمة الرقمية التي تعمل على تسهيل عملية الإطفاء لنقل صورة واضحة قريبة للحادث، ما يساعد في سرعة اتخاذ القرار وعدم استفحال الحريق.

ولفت إلى أن الإدارة العامة للدفاع المدني كانت سباقة في توظيف الدرونز بما يحقق الأهداف الرئيسية المطلوبة في الحصول على المعلومة التي تساعد متخذ القرار في اتخاذ القرار ولكن استخدام الدرونز مقنن إلى حين صدور تشريعات تنظم استخدامها على أن يتم استثناء جهات معينة مرتبطة بالاستجابة للطوارئ بالتنسيق مع هيئة الطيران المدني.

وفيما يخص أبرز إنجازات دفاع مدني دبي في استثمار الموارد البشرية والعمل عن بعد، قال الفلاسي وجدت الإدارة العامة للدفاع المدني أن التعامل مع جائحة كوفيد من أفضل التجارب والعمليات المنجزة لوجود بنية تحتية جيدة ودعم مباشر من القيادة في توفير كل المتطلبات.

وتابع: حققنا نجاحاً كبيراً في التعامل مع كوفيد-19 منذ الإعلان عنه في الصين، إذ وقفنا على قدراتنا في التوجه للعمل عن بعد ووجدنا أن متطلبات العمل عن بعد متوفرة.

#بلا_حدود