الأربعاء - 28 يوليو 2021
الأربعاء - 28 يوليو 2021
No Image Info

العميد علي المطوع: الإمكانات والاحترافية وراء السيطرة السريعة على حريق الحاوية في الميناء

أكد مساعد مدير عام دفاع مدني دبي لشؤون الإطفاء والإنقاذ العميد خبير علي المطوع، أن السيطرة السريعة على حادث الحريق الذي وقع أمس الأربعاء في إحدى الحاويات بسفينة راسية في ميناء جبل علي، كان نتيجة الإمكانات الكبيرة المتوفرة للتعامل مع الحوادث، والتدريب الاحترافي المسبق، قاد إلى إخماد الحريق في وقت قياسي، وإعادة تشغيل الميناء دون تسجيل أي إصابة أو وفاة.

وقال "بعد تلقي بلاغ وقوع حادث في ميناء جبل علي رصيف رقم 1 هرعت فرق الإطفاء في دفاع مدني دبي للمكان في وقت قياسي ووفق المشاهدات الأولية تم ملاحظة حاوية على متن سفينة كانت مستعدة لمغادرة الميناء إلا أن انفجار وقع وأدى لوقوع حرائق متناثرة على الباخرة والرصيف وكانت أولوية المعالجة لفرق الدفاع المدني هي التدخل وعدم انتشار الحريق إلى الحاويات المجاورة وإعادة تشغيل الميناء بأسرع وقت ممكن.

وتابع المطوع «إن مؤشر القياس للدفاع المدني هو عدم وجود إصابات أو وفيات في مكان الحادث، وهذا مؤشر يعتبر جيداً جداً»، وأضاف: دفاع مدني دبي يعمل على 3 محاور أساسية المحور الأول هو توفير أفضل المعدات والآليات، والمحور الثاني التدريب العالي الاحترافي والحفاظ على اللياقة البدنية والصحية وفق أعلى المستويات، والعامل الثالث هو الاستجابة المثلى السريعة لأي حادث وهذا لم يأتِ من فراغ، بل من القيادة الداعمة التي توفر الأمن والأمان لقاطني الإمارة عامة.

وذكر المطوع: كان التحدي الذي واجهناه هو تنوع البضاعة والمواد والحركة التشغيلية المستمرة للميناء، وحرصنا على مواجهة تحدي تطويق الحادث والسيطرة عليه في أقصر وأسرع وقت ممكن ونجحنا في ذلك.

#بلا_حدود