الاحد - 01 أغسطس 2021
الاحد - 01 أغسطس 2021
No Image Info

«بيئة رأس الخيمة» تعلن نتائج الدورة الرابعة لجائزة فرق حماة البيئة الطلابية

أعلنت هيئة حماية البيئة والتنمية برأس الخيمة عن نتائج دورتها الرابعة لجائزة فرق حماة البيئة الطلابية التي استهدفت هذا العام جميع المدارس الحكومية والخاصة على مستوى الدولة.

وحصلت مدرسة المنيعي الحلقة الأولى والثانية والتعليم الثانوي للبنات على المركز الأول في فئة فريق حماة البيئة الطلابي المتميز، فيما حصلت مدرسة رميثة الأنصارية للتعليم الأساسي حلقة أولى من الفجيرة على المركز الثاني، وحلت في المركز الثالث مدرسة الظيت للتعليم الأساسي الحلقة الأولى للبنات من رأس الخيمة. ‏

وفيما يخص أفضل تطبيق لمعايير التميز البيئي، فقد أحرزت مدرسة القرية للتعليم الأساسي حلقة أولى من الفجيرة على فئة أفضل مدرسة متميزة في معيار التخطيط والتنفيذ للمبادرات البيئية، وحازت مدرسة المنيعي الحلقة الأولى والثانية والتعليم الثانوي بنات على أفضل مدرسة متميزة في معيار التوعية والتثقيف البيئي ومعيار الابتكار البيئي، فيما كان معيار تعزيز الرقعة الخضراء ومعيار التغطية الإعلامية من نصيب مدرسة رميثة الأنصارية للتعليم الأساسي حلقة أولى في الفجيرة.

وحصدت مدرسة الظيت للتعليم الأساسي الحلقة الأولى للبنات من رأس الخيمة فئة أفضل مدرسة في معيار النتائج والأثر، وكان معيار التعلم والتطوير المستمر من نصيب مدرسة الخران للتعليم الأساسي، وأخيراً معيار ترشيد استهلاك الطاقة فكان لمدرسة أنس بن النضر للحلقة الثانية والتعليم الثانوي.

وفي فئات الجائزة الفردية في مسابقات الإبداع الأدبي والفني البيئي، فقد حصل الطالب مشعل عواد من مدرسة أبوتمام للحلقة الثانية والتعليم الثانوي بنين من إمارة أبوظبي على المركز الأول في فئة ابتكار شخصية كرتونية بيئية، أما في فئة القصة القصيرة فقد حصلت مريم أحمد الدهماني من مدرسة المنيعي على المركز الأول، ونالت مياسة محمد الشحي من مدرسة الجير للتعليم الثانوي على المركز الأول في التصوير الضوئي، وفي فئة تصوير فيلم بيئي توعوي قصير فقد حصل صالح خالد النقبي من مدرسة مسافي على المركز الأول.

حضر الحفل الافتراضي وكيل وزارة التربية والتعليم لتحسين الأداء المهندس عبدالرحمن محمد الحمادي، ووكيل وزارة التغير المناخي والبيئة بالوكالة سلطان عبدالله بن علوان الحبسي، والمدير العام لمؤسسة الإمارات للتعليم المدرسي الدكتورة رابعة علي السميطي وعدد من المسؤولين.

وتسعى الجائزة لإيصال رسالتها في غرس السلوك البيئي الإيجابي وتنمية الشعور بالمسؤولية الوطنية تجاه البيئة لدى فرق حماية البيئة الطلابية على مستوى مدارس الدولة.

وأشار سعادة الدكتور سيف محمد الغيص مدير عام لهيئة حماية البيئة والتنمية إلى أن جائزة فرق حماة البيئة الطلابية تأتي في دورتها الرابعة تعزيزاً لأجندة دولة الإمارات العربية المتحدة ‏وتحقيقاً لرؤية حكومة رأس الخيمة‏ 2030 حيث تسعى الهيئة إلى تعزيز المعرفة والوعي البيئي لدى طلبة المدارس ورياض الأطفال ونقل فكرة وممارسات الاستدامة البيئية إلى هذه الفئة العمرية من أجل الاستثمار في الأجيال القادمة ودعم إمكاناتهم في تغيير نمط الحياة ‏من حيث حماية الموارد الطبيعية وحماية الأنظمة البيئية، ما يسهم في نقل وتطبيق هذا التغيير من المدارس إلى المنازل كممارسة طبيعية.
#بلا_حدود