السبت - 31 يوليو 2021
السبت - 31 يوليو 2021
No Image Info

جامعة الشارقة تحصل على الفئة «الفضية» لإنجازاتها في مجال الاستدامة

حصلت جامعة الشارقة على تصنيف الفئة الفضية في نظام تتبع الاستدامة والتقييم والتصنيف (STARS) التابع لجمعية تحسين الاستدامة في التعليم العالي (AASHE)، تقديراً لإنجازاتها في مجال الاستدامة، حيث يقيم نظام تتبع الاستدامة والتقييم والتصنيف (STARS) مؤسسات التعليم العالي حسب إنجازاتها في الاستدامة ضمن خمسة مجالات هي: المجال الأكاديمي، الشراكة المجتمعية، إدارة الموارد، التخطيط والإدارة، الابتكار والقيادة. جاء ذلك بمشاركة أكثر من 900 مؤسسة تعليمية من 40 دولة.

وأكد مدير جامعة الشارقة الأستاذ الدكتور حميد مجول النعيمي على اهتمام جامعة الشارقة بمجالات التنمية المستدامة والالتزام بمعايير البيئة النظيفة، ودعم مشاريع الاستدامة فيها لمعالجة التحديات البيئية، وذلك تماشياً مع رؤية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى للاتحاد حاكم الشارقة ورئيس جامعة الشارقة من خلال إنشاء مكتب الاستدامة بجامعة الشارقة عام 2017، الذي يعمل على تعزيز الوعي بقضايا الاستدامة وتعزيز ثقافة الاستدامة بين الطلبة والموظفين وأعضاء هيئة التدريس وكذلك المجتمع المحلي. وقد قام المكتب بتنفيذ عدد من المبادرات البيئية وتنظيم حملات وبرامج توعوية مختلفة داخل الحرم الجامعي وخارجه.

وعبر مدير مكتب الاستدامة الأستاذ الدكتور عماد السيوف، عن شكره لجميع من ساهم في إعداد ملف جامعة الشارقة في هذا النظام تحت إشراف وتوجيه الأستاذ الدكتور معمر بالطيب نائب مدير الجامعة لشؤون البحث العلمي والدراسات العليا، موضحاً التعاون المسبق الذي تسعى إليه الجامعة حيث إنها أصبحت عضواً في جمعية تحسين الاستدامة في التعليم العالي (AASHE) منذ عام 2018.

وأكد على مدى التزام جامعة الشارقة بالمعايير الدولية للتنمية المستدامة ونشر ثقافة الاستدامة في جميع المجالات البيئية والاقتصادية والاجتماعية والإدارية، والذي يظهر جلياً في إنجازات جامعة الشارقة مؤخراً في مختلف مجالات التصنيفات العالمية للاستدامة مثل تصنيف الجرين متريك وتايمز هاير اديوكيشن وستارز، كما أكد على أهمية دور دوائر الاستدامة التابعة لمكتب الاستدامة في تميز الجامعة في مختلف مجالات الاستدامة سعياً لجعلها نموذجاً عالمياً يحتذى به في مجال الاستدامة والابتكار.

#بلا_حدود