الأربعاء - 04 أغسطس 2021
الأربعاء - 04 أغسطس 2021
No Image Info

«الصحة» تطلق المخيم الصيفي الافتراضي للأطفال واليافعين

أطلقت وزارة الصحة ووقاية المجتمع فعاليات المخيم الصيفي الافتراضي، الذي يستهدف فئة الأطفال واليافعين الذين تراوح أعمارهم بين عمر 6 إلى 15 سنة، وذلك تحت شعار «معكم لصيف ممتع».

ويقدم المخيم - الذي أطلقته إدارة تعزيز الصحة بالوزارة ويستمر حتى 15 أغسطس المقبل - مجموعة كبيرة من الأنشطة التثقيفية والبدنية والترفيهية التي تم تصميمها بطريقة مبتكرة، وذلك بهدف تشجيع الأطفال على تبني أنماط الحياة الصحية خلال العطلة الصيفية.

ويتضمن المخيم إطلاق برنامج «الطبخ الصحي» والذي يتيح الفرصة للأطفال تعلم إعداد وجبات بسيطة وصحية، بالإضافة إلى مبادرة «جيم معكم الرياضي» والتي ستشهد تنظيم تدريبات بدنية يقدمها مدربون رياضيون، لتشجيع وتحفيز الأطفال على ممارسة النشاط البدني، إلى جانب إطلاق برنامج «الشيف الصغير» الذي يتضمن سلسلة من الحصص التثقيفية، وورش الطهي العملية التي يتم من خلالها تدريب الأطفال بشكل عملي على أسس وقواعد اختيار المنتجات الصحية وطرق الطهي الصحي، والتي تؤهل المشاركين لإعداد وجبات صحية والتنافس للفوز بلقب «الشيف الصغير».

كما يقدم المخيم مجموعة متنوعة من الورش التوعوية لمناقشة مواضيع صحية متنوعة بطريقة تفاعلية، تهدف إلى تزويد الأطفال بالمعلومات الصحية اللازمة وتعزيز الوعي لتبني أنماط حياة صحية.

وأشار الوكيل المساعد لقطاع الصحة العامة الدكتور حسين عبدالرحمن الرند، إلى أن إطلاق «المخيم الصيفي» يندرج في إطار البرامج التوعوية النوعية التي تطلقها وزارة الصحة ووقاية والمجتمع لتعزيز الأنماط والسلوكيات الوقائية والممارسات السليمة لدى الأطفال، وذلك انطلاقاً من حرصها على تنشئة أجيال المستقبل تنشئة صحية سليمة وتوفير السلامة النفسية والبدنية، وتعزيز مستويات الرعاية الصحية وفق أفضل الممارسات العالمية، لافتاً إلى المساعي المتواصلة التي تبذلها الوزارة في إطار تحقيق هدفها الاستراتيجي المتمثل في تعزيز الوعي بأنماط الحياة الصحية للوقاية من الأمراض، عن طريق تمكين الأفراد لا سيما الأطفال من تبني أنماط حياة صحية سليمة.

وأوضح أن المخيم الصيفي بما يتضمنه من مبادرات وفعاليات صحية تركز على ترسيخ ممارسات تغذوية صحية وتعزيز النشاط البدني لدى الأطفال، يأتي ضمن الأنشطة الرامية إلى دعم أهداف البرنامج الوطني لمكافحة السمنة لدى الأطفال واليافعين، وتحقيق الاستراتيجية الوطنية لتخفيض معدل السمنة عند الأطفال، نظرا لكونها أولوية وطنية متقدمة في إطار نظام رعاية صحية يتسم بالاستجابة والاستدامة، ويستهدف تعزيز دوره الأساسي في الوقاية من الأمراض الناتجة عن السمنة.

من جانبها ذكرت نائبة مدير إدارة تعزيز الصحة نوف خميس، أن المخيم الصيفي يمثل فرصة للأطفال واليافعين لاستثمار أوقاتهم خلال فترة الصيف واكتساب المعرفة حول سبل تنبي أنماط حياة صحية، من خلال مبادرات وورش توعوية ستقدم بطريقة مبتكرة لتحقيق الاستفادة القصوى للأطفال.
#بلا_حدود