الاثنين - 26 يوليو 2021
الاثنين - 26 يوليو 2021
No Image Info

14 معياراً لمراكز جراحات اليوم الواحد في دبي

أقرت هيئة الصحة بدبي معايير نهائية لمراكز جراحات اليوم الواحد في الإمارة.

واشتملت المعايير الجديدة على 14 معياراً تتمثل بإجراءات التسجيل والترخيص، متطلبات المرافق الصحية، متطلبات الموظفين والموارد البشرية، التقييم المسبق ورعاية المريض والتخدير، سلامة المريض، مراقبة المريض وتخريجه من المركز، إدارة الأدوية والصيدلة، خدمات الرعاية الحرجة وإدارة الطوارئ، خدمات الدعم، السجلات الطبية وإدارة المعلومات الصحية، إعداد التقارير الإدارية، إدارة المرافق، منع العدوى ومكافحتها، حقوق المريض ومسؤولياته.

واهتمت القطاعات التنظيمية في الجهات الصحية بالدولة بمراكز جراحات اليوم الواحد، منذ وقوع الخطأ الطبي للشابة المواطنة روضة المعيني في أحد مراكز جراحات اليوم الواحد بدبي، والتي أُدين فيها طبيبا الجراحة والتخدير، وما زالت روضة ترقد حتى الآن في غيبوبة كاملة منذ أبريل 2019 في أحد مراكز التأهيل بأبوظبي.

وتضمنت متطلبات المرافق الصحية التي تعمل كمراكز لجراحات اليوم الواحد، أن تمنح مراكز جراحات اليوم الواحد ترخيصاً، بناء على تصنيف المنشأة الصحية ومستوياتها المسموح بها، ويجب ألا تعمل مراكز الجراحة النهارية أو تفتح بين الساعة 12:00 صباحاً والساعة 6:00 صباحاً، ويجب ألا تتجاوز العمليات الجراحية (3) ساعات، ولا يسمح بالعديد من العمليات الجراحية التي تزيد مدتها على ثلاث (3) ساعات، وإذا تطلب الإجراء الجراحي مستوى أعلى من التخدير، والذي لا يتماشى مع فئة جراحة اليوم الواحد، فيجب على المزود إحالة المريض إلى فئة منشأة أعلى، وتقتصر الإجراءات الجراحية على تلك التي لا يوجد فيها سوى خطر ضئيل من المضاعفات الجراحية والتخدير والاستشفاء.

وشددت الهيئة على أن يكون الطاقم الجراحي قادراً على توفير المستوى المطلوب من التخدير والاستجابة للطوارئ، ومراعاة العديد من الاستثناءات أثناء استشارات المريض وتقييمات ما قبل العملية، وتتضمن هذه الاستثناءات مرضى الطوارئ غير المستعدين، المرضى المنومين، المرضى غير المتعاونين، والمرضى الذين لديهم تاريخ من توقف التنفس أثناء النوم، والمرضى الذين لديهم تاريخ من تعاطي المخدرات أو الكحول، وكذلك الذين يعانون من صعوبات في مجرى الهواء، ومرضى الحساسية الشديدة، والمعرضون لخطر فقدان الدم والنزيف المفرط وقد يحتاجون إلى نقل دم، والذين يحتاجون إلى قسطرة قلبية أو أمراض القلب التداخلية، المرضى الذين يعانون من اضطرابات التمثيل الغذائي، والمعرضون لمخاطر عالية وفقاً لتصنيفات الجمعية الأمريكية لمختصي التخدير.

وأشارت «صحة دبي» إلى أن الخدمات الجراحية اليومية يجب أن تكون خدمات استشارية أو متخصصة، وأن يكون لدى الاستشاري أو المختص خبرة لا تقل عن عشر (10) سنوات في الجراحة، وأن يكون لدى الاستشاري أو المتخصص تدريب جيد، ويجب توفير بيئة علاج مريحة في المنشأة الصحية مع ضمان خصوصية المريض وسريته.

وحول حقوق المريض ومسؤولياته، أكدت هيئة الصحة بدبي، أنه على مركز جراحات اليوم الواحد، أن يضع سياسة مكتوبة تلتزم بمتطلبات هيئة الصحة بدبي لحقوق المريض ومسؤولياته، ويجب إرسال المعلومات المتعلقة بحقوق ومسؤوليات المرضى وعرضها بلغتين على الأقل (العربية والإنجليزية) عند المدخل والاستقبال وفي مناطق الانتظار بالمبنى والموقع الإلكتروني.

وأشارت الهيئة إلى أن متطلبات حقوق المريض ومسؤولياته يجب أن تشمل: للمرضى الحق في الكشف الكامل عن تكاليف خدمات الرعاية الصحية، ويمكن عرض معلومات الكلفة في نشرة أسعار أو كتيب أو عبر الإنترنت أو بأي طريقة أخرى ممكنة، وللمرضى الحق في طلب معلومات حول نطاق ممارسة الطبيب وبيانات الاعتماد والترخيص، وكذلك الحق في أن يتم تزويدهم بالمعلومات المتعلقة بالتشخيص والتقييم وخيارات العلاج، والحصول على تقريرهم الطبي مع نسخ من جميع تقارير الفحوصات، وإمكانية المشاركة في القرارات المتعلقة برعايتهم، ورفض أي إجراء تشخيصي أو علاج ويجب إخطارهم بالعواقب الطبية للرفض، وللمرضى الحق في طلب رأي ثانٍ، وتقديم شكوى وفقاً لإجراءات هيئة الصحة بدبي والحصول على رد مكتوب، وتقديم جداول زمنية لإدارة الشكاوى كتابةً إلى المريض.

وأكدت هيئة الصحة بدبي، ضرورة التعامل مع الشكاوى المقدمة من قبل المريض أو من قبل الوصي القانوني، وأن يتم التحقيق فيها وتوثيقها، بما في ذلك حل الشكوى، ويجب على مركز جراحة اليوم الواحد أن يتأكد من توعية المرضى بحقوقهم وفهمها، بالإضافة إلى مسؤولياتهم فيما يتعلق بالإجراءات الجراحية، بما في ذلك على سبيل المثال، توفير هوية المريض أو الأقارب أو الوصي القانوني، وأوقات الصيام، والأدوية، والتمويل، والإخطار إذا حدث تغيير في حالتهم الطبية والالتزام بتعليمات الطبيب والموظفين.
#بلا_حدود