السبت - 31 يوليو 2021
السبت - 31 يوليو 2021
No Image Info

‎مغير الخييلي يطلع على سير العمل في مشروع بناء المعبد الهندوسي بأبوظبي

زار رئيس دائرة تنمية المجتمع في أبوظبي الدكتور مغير خميس الخييلي، المعبد الهندوسي الذي لا يزال قيد الإنشاء، للوقوف على آخر المستجدات الإنشائية لمراحل البناء وتطورات سير عمل في المشروع، الذي يجسد تطلعات الدائرة نحو بناء مجتمع مبني على قيم التسامح والتلاحم والتضامن بين مختلف الأديان في أبوظبي والدولة بشكل عام.

وكان في استقبال الخييلي، رجل الدين والمتحدث الدولي عن المعبد الهندوسي برامافيهاري سوامي، وعدد من المسؤولين والمشرفين على بناء المعبد.

وبدأت الزيارة بقاعة الاستقبال الرئيسية التي تتضمن مجموعة اللوحات التي توضح التفاصيل الهندسية للمشروع، كما تم خلال الزيارة تقديم شرح تفصيلي عن مراحل إنجاز المشروع والشكل النهائي لمبنى المعبد.

وأشاد الدكتور الخييلي بتصميم مبنى المعبد الإبداعي، الذي سيشكل أيقونة هندسية وفنية استثنائية في إمارة أبوظبي، حيث اختارت الجهة المنفذة للمشروع نوعية متميزة من الأحجار التي تعد قطعا فنية ذات أبعاد روحانية تلائم الديانة الهندوسية، مؤكداً أن وجود المعبد الهندوسي في الإمارة هو تقدير لجهود الجالية الهندية وإسهاماتها الملموسة في الدولة.

No Image Info



وأوضح أن الدائرة، بصفتها الجهة المنظمة للقطاع الاجتماعي والمعنية بترخيص دور العبادة لغير المسلمين، تحرص على ترسيخ مفهوم التعايش والمحبة والسلام والتسامح والتلاحم المجتمعي، عبر إطار مدروس يعمل على تسهيل وتيسير متطلبات ترخيص دور العبادة وتنظيم آلياتها، بما يسهم في خدمة الديانات والطوائف كافة، من أجل تحقيق رفاهية الأفراد أيا كانت خلفياتهم الثقافية والدينية.

يذكر أنه تم وضع حجر الأساس للمعبد الهندوسي في أبريل 2019، بحضور عدد من القيادات والمسؤولين ورعايا من الطائفة الهندوسية في الدولة، وجار بناؤه في منطقة بومريخة على الطريق السريع بين دبي وأبوظبي، على مساحة 55 ألف متر مربع، وسيشمل المعبد قاعات عبادة ومركزا للزوار، وأماكن تعلم، ومنطقة رياض أطفال، وحدائق، وقاعة طعام، ومتجر كتب وآخر للهدايا.

#بلا_حدود