الاثنين - 02 أغسطس 2021
الاثنين - 02 أغسطس 2021
No Image Info

مسالخ العين ترفع جاهزيتها استعداداً لعيد الأضحى المبارك

عززت مسالخ بلدية مدينة العين جاهزيتها لاستقبال عيد الأضحى المبارك من خلال زيادة أعداد الأطباء البيطرين والقصابين والعمال استجابة للزيادة المتوقعة في أعداد الأضاحي بالإضافة إلى تكثيف عمليات تعقيم المسالخ داخلياً وخارجياً وتعزيز تطبيق الإجراءات الاحترازية والوقائية ضد انتشار فيروس «كوفيد-19».

وقامت مسالخ بلدية مدينة العين بذبح وتجهيز 166107 ذبائح خلال النصف الأول من عام 2021 بزيادة بلغت 7.5% بالمقارنة مع نفس الفترة من عام 2020، حيث يتوقع أن تستقبل المسالخ خلال أيام عيد الأضحى لهذا العام ما يزيد على 18000 أضحية من مختلف الأنواع.

وأكد رئيس قسم الخدمات البيطرية ببلدية مدينة العين حسن الكعبي، جاهزية مسالخ مدينة العين التي يبلغ عددها 11 مسلخاً لاستقبال عيد الأضحى المبارك وتقديم أرقى الخدمات وفقاً لأفضل الممارسات العالمية للمستفيدين، عبر توفير 340 موظفاً من أطباء بيطريين وقصابين وعمال، خلال ساعات عمل تمتد لـ16 ساعة عمل يومياً، مقسمة على فترتين تبدأ من الساعة السادسة صباحاً حتى التاسعة مساء في كل من مسلخ الأهالي والتجاري والفقع والهير ومساكن والوقن والقوع وسويحان والعامرة والسلامات ومفقر 1، الموزعة على جميع مناطق العين مع تطبيق أعلى المعايير الصحية العالمية في مجال عمل المسالخ والفحص البيطري قبل الذبح وبعده للتأكد من صلاحية اللحوم للاستهلاك الآدمي، والتخلص الآمن من المخلفات حفاظاً على الصحة العامة.

وقال الكعبي إن البلدية وضعت خطط عمل كل مسلخ لضمان سلامة المتعاملين والعاملين، عبر الالتزام بملابس الحماية الشخصية والتعقيم المستمر، مشيراً إلى أن أسعار تجهيز الذبائح خلال العيد لم يطرأ عليها أي تغيير منذ أربعة عقود وهي 15 درهماً للأغنام والماعز، و40 درهماً للعجول والجعدان، و60 درهماً للأبقار والجمال.

وبالنسبة لسوق العين المركزي للمواشي أشار الكعبي إلى الإجراءات التي تم تطبيقها في السوق من خلال تكثيف الحملات التفتيشية على حظائر بيع الحيوانات ومواقف المركبات ومنع التجمع والتجمهر وتشديد إجراءات الفحص البيطري من خلال طلب وثائق خلو من الأمراض للحيوانات الواردة إلى السوق وفي حالة عدم مطابقة الحيوانات للشروط والمعايير الصحية للسوق يتم رفض دخولها.

وأوضح أن إدارة السوق حددت ونظمت ووضعت علامات لمواقع البيع المؤقتة في السوق بالإضافة إلى عمليات تعقيم ورش حظائر الحيوانات ومكافحة الطفيليات.

وناشد الكعبي الجمهور في ظل الظروف الاستثنائية من جائحة كورونا التوجه إلى التطبيقات الذكية التي توفر أضاحي معتمدة لدى البلدية الأمر الذي من شأنه أن يسهم في تعزيز مستوى الوقاية وتجنب الاختلاط بالآخرين وتحقيق التباعد الاجتماعي، مشيراً إلى أن هذه التطبيقات توفر كذلك خدمات التبرع بالأضاحي للهلال الأحمر الإماراتي، وتجهيز وتوصيل الذبائح من مسالخ بلدية مدينة العين إلى منازل المتعاملين.

#بلا_حدود