الثلاثاء - 03 أغسطس 2021
الثلاثاء - 03 أغسطس 2021
No Image Info

«تدوير» تستعد لاستقبال عيد الأضحى

استعدت فرق العمل التابعة لمركز أبوظبي لإدارة النفايات «تدوير»، لاستقبال عيد الأضحى المبارك، بخطة عمل شاملة ومتكاملة، وذلك لتوفير أقصى درجات السلامة والصحة العامة للمجتمع وضمان استمرارية الأعمال خلال فترة العيد.

وتركز خطة العمل الخاصة بالمركز، خلال العيد، والتي تتضمن كوادر من إدارتَي جمع ونقل النفايات من جهة، وإدارة مكافحة آفات الصحة العامة من جهة أخرى، على شمول كافة أرجاء إمارة أبوظبي بالحملات والخدمات في الأوقات التي تتزايد فيها الكثافة السكانية، ومتابعة سير عمليات الأضاحي وما بعدها خلال أيام العيد.

وتساهم إدارة جمع ونقل النفايات بالمركز في الحفاظ على المظهر العام والجمالي للمجتمع، من خلال إبقاء حاويات القمامة داخل المجمعات السكنية في جميع الأوقات وإخراجها من أماكنها عند جمع القمامة، والمحافظة على نظافة الحاويات من أجل السلامة ولتجنب انتشار الأمراض، بالإضافة إلى رفع مستوى الوعي البيئي لدى كافة شرائح المجتمع.

وتتضمن خطة إدارة الجمع والنقل خلال العيد تعزيز أعمال تقديم خدمات الكنس اليدوي والتنقيط وخدمات الكنس الميكانيكي، إضافة إلى خدمات الغسيل والنظافة العامة وتجميع ونقل المخلفات من المسالخ العامة، إلى جانب كنس وتنظيف مصليات العيد المسموح فيها الصلاة، وتعزيز أعمال النظافة العامة في الحدائق العامة والشواطئ المفتوحة.

وخصصت إدارة الجمع والنقل 251 حاوية إضافية، كما بلغ عدد المعدات والآليات المعدة للتشغيل الإضافي خلال فترة العيد 65 آلية.

وتشارك إدارة مكافحة آفات الصحة العامة في المركز ضمن جهود استقبال عيد الأضحى المبارك، حيث خصصت فريق عمل قوامه 1240 موظفاً، تم تسخير عدد من السيارات والآليات لتأدية مهامهم بلغ 322 سيارة و1251 آلية.

وتشمل خطة إدارة مكافحة آفات الصحة العامة خلال عيد الأضحى وجود فرق ميدانية للطوارئ تقتصر مهامها على استلام وتنفيذ طلبات الخدمة الواردة من الجمهور، وكذلك تقديم خدمات المكافحة في المناطق الرئيسية وأهمها المسالخ الحكومية والحدائق العامة والأسواق العامة، بما يكفل الحفاظ على أعلى مستويات الصحة والبيئة والسلامة للجمهور.

وكانت فرق العمل التابعة للإدارة استبقت فترة ما قبل عيد الأضحى المبارك بخطة عمل، شملت تنظيم حملات مكثفة لعدد من المواقع الرئيسية والمهمة، إضافة إلى المواقع التي يتم خدمتها بشكل دوري ويومي، وشملت تلك المواقع: المساجد ومصليات العيد، والمسالخ الحكومية، والحدائق والمتنزهات العامة، والقصور والفلل، والأسواق العامة (الخضار والفاكهة، الأسماك، اللحوم) وكافة المناطق السكنية في إمارة أبوظبي.

وقال مدير عام مركز أبوظبي لإدارة النفايات الدكتور سالم خلفان الكعبي، إن مناسبة عيد الأضحى تعتبر من المناسبات العزيزة والتي تتطلب جهداً وحرصاً مضاعفين، على اعتبار أن طبيعة التعامل مع مخلفات المنازل ونفايات المنشآت الاستهلاكية في عيد الأضحى أمر له خصوصية تختلف عن غيره من المواسم.

وأكد أن المركز ينفذ في عيد الأضحى خطة عمل متكاملة تشارك فيها مختلف القطاعات في المركز، خاصة إدارتَي الجمع والنقل ومكافحة الآفات، لافتاً إلى أن المركز يقدم في هذا الجانب خدمات متكاملة على أرقى مستوى، مهيباً في الوقت ذاته بكافة فئات المجتمع بضرورة مراعاة التدابير الوقائية المتبعة، خاصة في ظل جائحة كورونا، والتي تتطلب بعضاً من الإجراءات الاحترازية، لتحقيق سبل الراحة والسلامة والطمأنينة لكافة أفراد المجتمع.
#بلا_حدود