الخميس - 23 سبتمبر 2021
الخميس - 23 سبتمبر 2021
No Image Info

شراكة بين «الاتحاد للقطارات» و«بينونة الغربية» لخدمات الشحن بالسكك الحديدية

أعلنت شركة الاتحاد للقطارات، المُطور والمُشغل لشبكة السكك الحديدية الوطنية في دولة الإمارات العربية المتحدة، عن شراكة استراتيجية مع مجموعة بينونة الغربية، بهدف توفير خدمات الشحن بالسكك الحديدية ونقل مواد البناء من مرافق المجموعة في الفجيرة إلى إماراتي أبوظبي ودبي.

تأتي الاتفاقية في إطار توجيهات سمو الشيخ ذياب بن محمد بن زايد آل نهيان رئيس ديوان ولي عهد أبوظبي، رئيس مجلس إدارة شركة «الاتحاد للقطارات»، الرامية إلى تطوير حلول نقل مستدامة وفعالة تسهم في دعم اقتصاد دولة الإمارات العربية المتحدة.

وتعد الاتفاقية من أكبر الاتفاقيات التجارية للمرحلة الثانية من مشروع السكك الحديدية الوطنية الإماراتية، حيث سيجري بموجبها نقل ما لا يقل عن 4.5 مليون طن من الأحجار سنوياً من مرافق المجموعة بالفجيرة إلى محطات الاتحاد للقطارات في المركز اللوجستي بمدينة أبوظبي الصناعية (أيكاد)، ومدينة دبي الصناعية، وذلك عبر 643 رحلة قطار سنوياً.

ويصل طول القطار إلى نحو كيلومتر واحد، حيث ستخصص الاتحاد للقطارات نحو 70 عربة بسعة 7000 طن للرحلة الواحدة، ما سيسهم في خفض حركة الشاحنات على الطرقات بواقع 120 ألف رحلة شاحنة سنوياً.

وقال رئيس مجموعة بينونة الغربية محمد خلفان الهاملي: «يسعدنا التعاقد مع شركة الاتحاد للقطارات للاستفادة من حلول النقل المتكاملة التي يتيحها مشروع شبكة السكك الحديدية الوطنية الإماراتية، والتي من شأنها تحسين حركة نقل البضائع بين إمارات الدولة وتعزيز قدرة الشركات العاملة فيها على الاستفادة من وقتها ومواردها بكفاءة، وتمكينها من إعادة توجيه استخدام أصولها، وتطوير أعمالها من خلال تخفيض كلفة النقل وتسهيل حركة التجارة، وتمكين الشركات من لعب دور فاعل في دفع عجلة التنمية الاقتصادية بالدولة».

من جانبه، عبر المدير التنفيذي لقطاع شؤون السكك الحديدية في شركة الاتحاد للقطارات محمد المرزوقي عن سعادته بالتعاون مع مجموعة بينونة الغربية من خلال هذه الاتفاقية التجارية التي تعد من بين الأكبر التي يجري توقيعها للمرحلة الثانية من مشروع شبكة السكك الحديدية الوطنية الإماراتية، حيث تنضم المجموعة إلى قائمة الشركاء المستفيدين من خدمات النقل المتكاملة والمتطورة التي توفرها الاتحاد للقطارات، كما ستتمتع المجموعة بالقدرة على نقل منتجاتها من الفجيرة إلى المركز اللوجستي في مدينة أبوظبي الصناعية (أيكاد) ومحطة مدينة دبي الصناعية بسرعة وسلاسة، لتتيح لها خدمات نقل متنوعة ومتكاملة من شأنها تعزيز نمو أعمالها.

وأضاف المرزوقي: «نواصل في الاتحاد للقطارات العمل على ترسيخ الدور المحوري الذي تلعبه الشركة لإحداث نقلة نوعية في قطاع الخدمات اللوجستية والبنى التحتية والنقل على مستوى الدولة، وذلك عبر توفير خدمات نقل أكثر فاعلية من حيث الكلفة والوقت، إلى جانب المساهمة في خفض الانبعاثات الكربونية والحفاظ على البيئة في دولة الإمارات من خلال تقليل عدد رحلات الشاحنات على الطرق».

وتواصل الاتحاد للقطارات أعمال البناء لكل من محطة مدينة أبوظبي الصناعية (أيكاد)، ومحطة مدينة دبي الصناعية، حيث ستشكل المحطات إضافة للبنية التحتية اللوجستية المتطورة التي تتمتع بها كل من إمارة أبوظبي ودبي.

ويُعد مشروع شبكة السكك الحديدية الوطنية الإمارات أحد أكبر مشاريع البنية التحتية في دولة الإمارات، ويهدف لبناء شبكة سكك حديدية وطنية إماراتية آمنة ومستدامة، من شأنها تعزيز منظومة قطاع النقل والخدمات اللوجستية بالدولة.
#بلا_حدود