السبت - 18 سبتمبر 2021
السبت - 18 سبتمبر 2021
No Image Info

مركز حماية الدولي بشرطة دبي يختتم الدورات الصيفية 2021

شهد القائد العام لشرطة دبي بالوكالة اللواء طيار أحمد محمد بن ثاني، ختام فعاليات النشاط الصيفي الذي أقيم تحت شعار «صيفنا أمن وسعادة.. ابتكار وقيادة»، ونظمها مجلس شرطة دبي الطلابي بمركز حماية الدولي التابع للإدارة العامة لمكافحة المخدرات، وذلك في دبي فيستيفال سيتي مول بمشاركة 1774 طالباً وطالبة.

واستعرض المنتسبون بالدورة مهاراتهم التي تدربوا عليها، كالعروض العسكرية التي شملت المسير العسكري البطيء والمعتدل، ثم حركات استعراضية نالت استحسان الحضور، إلى جانب استعراض طالبات لحركات رياضة التايكواندو وما اكتسبوه من مهارة وكفاءة وقدرة ذهنية عالية.

حضر حفل الختام، اللواء خبير خليل إبراهيم المنصوري مساعد القائد العام لشؤون البحث الجنائي، واللواء أستاذ دكتور محمد أحمد بن فهد مساعد القائد العام لشؤون الأكاديمية والتدريب، واللواء الأستاذ دكتور غيث غانم السويدي مدير أكاديمية شرطة دبي، واللواءسعيد بن سليمان آل مالك مدير مركز الراشدية، رئيس مجلس مديري مراكز الشرطة، والعميد عيد محمد ثاني حارب مدير الإدارة العامة لمكافحة المخدرات، ونائبه العقيد خالد علي بن مويزه، والعقيد عبدالله حسن الخياط مدير مركز حماية الدولي، وعدد من مديري الإدارات العامة ومراكز الشرطة، وجمع غفير من أولياء أمور الطلبة والطالبات، مع الالتزام بكافة الإجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا «كوفيد-19».

بناء الوطن

وقال اللواء طيار أحمد محمد بن ثاني في حفل الختام «إن استراتيجية دولة الإمارات مبنية على تأهيل أبنائها المتسلحين بالعلم والمعرفة، لأنهم الركيزة الأساسية في بناء الوطن وتنميته والنهوض به لمصاف الدول المتقدمة، وشرطة دبي سباقة بهذا المجال، فمنذ الثمانينات وهذه المؤسسة الأمنية تأخذ على عاتقها احتضان الطلبة وشغل وقت فراغهم ببرامج متنوعة ومختلفة، تتضمن التدريب العسكري والرياضي، إضافة لتنمية العديد من المهارات الفكرية والعلمية والأمنية على أيدي خبراء ومتخصصين، ليكتسب أبناؤنا مهارات وقدرات متنوعة تعينهم على مواجهة تحديات المستقبل».

وأضاف القائد العام لشرطة دبي بالوكالة "إننا كأولياء أمور ومسؤولون نعي خطورة وقت الفراغ وما قد يتربص بالشباب من مظاهر سلبية أو سلوكيات خطرة، ونحن بدورنا وبالتعاون مع مؤسسة الإمارات للتعليم المدرسي، وهيئة المعرفة والتنمية البشرية، والعديد من الإدارات العامة بشرطة دبي ومجلس مديري مراكز الشرطة وعدد من المجالس الأخرى، وضعنا خططاً وبرامج لحماية أبنائنا من وقت الفراغ، وتنمية مهاراتهم وتغذيتهم بالأفكار والقيم، موجهاً شكره لكافة الجهات الحكومية والخاصية التي بذلت جهوداً حثيثة لإنجاح الدورة الصيفية."

جرعات معرفية

بدوره، أكد اللواء خليل إبراهيم المنصوري، أن رؤية الطلاب والطالبات وهم يستعرضون أمامنا مهاراتهم العسكرية والرياضية لهو مدعاة فخر واعتزاز، وهذا ما لمسنها بأعيننا وأعين أولياء الأمور، ولأننا مؤسسة أمنية، فنحن نسعى بكل ما نملك من إمكانات مادية وبشرية لنحمي شبابنا من خلال تقديم جرعة معرفية مكثفة تمتد لقرابة شهر، يتخللها العديد من البرامج المتنوعة والتحديات المختلفة.

تقييم وتطوير

من جانبه، أكد العميد عيد محمد ثاني حارب، أن عملهم لا يتوقف بختام الدورات الصيفية، لحرصهم المستمر على التطوير، فهم يعمدون أيضاً إلى تقييم البرامج وقياس رجع الصدى ليتمكن الطالب بالدورات القادمة بأن يحصل على ما يأمله من برامج ومحاضرات وفعاليات تغذي طموحه وتلبي احتياجاته الذهنية والمعرفية، موضحاً بأن الدورة الصيفية أقيمت بمشاركة 1774 طالباً وطالبة، وأقيمت على مدار شهر كامل، باللغتين العربية والإنجليزية ومن مختلف الجنسيات، وللأعمار بين 11 و18 عاماً، لافتاً إلى أن بعض الدورات كانت حضورية والأخرى عبر التواصل المرئي، إلى جانب مشاركة 46 طالباً من أصحاب الهمم، مؤكداً اتخاذهم كافة الإجراءات الاحترازية للوقاية من الإصابة بفيروس كورونا، والتزامهم بالتباعد الجسدي وارتداء الكمامات.

دورات متخصصة

يُذكر أن برامج الدورات الصيفية تضمنت قيادة الدراجات الهوائية، والتكواندو، والعملات الرقمية، إضافة لتخصيص وقت لدورات فن التصوير، والموسيقى، والتطوع، والمواطنة الإيجابية، والتسامح، والحس الأمني، إلى جانب زيارات ميدانية إلى إدارة مركز القيادة والسيطرة بشرطة دبي، ومؤسسة دبي لخدمات الإسعاف، ومركز الاتصال الموحد بشرطة دبي 901، ومتحف شرطة دبي، ومركز الابتكار، ومبنى المبادرات الحكومية، ومركز الشرطة الذكي، وقرية التراث.

وسجل في الدورات 1774 طالباً وطالبة، بواقع 1060 طالباً، و714 طالبة، كما وكان لأصحاب الهمم مكان بالدورة بمشاركة 46 طالباً استفادوا من مهارات وفعاليات الدورة. وسجل في الدورة 37 جنسية عربية وأجنبية، وعلى صعيد الدورات المتخصصة، سجل بدورة الغوص 16 طالباً، وبدورة المتحري الواعد 50 طالباً وطالبة، وبدورة الموسيقى 50 طالباً، وبدورة مردف كامب 20 طالباً.

كما قدم فريق الغوص في الدورات الصيفية عرضاً رائعاً ومميزاً في حوض الأكواريوم في دبي مول، ضمن الاحتفالات الختامية لدورات البرامج الصيفية التي نظمها مركز حماية الدولي.

#بلا_حدود