الأربعاء - 22 سبتمبر 2021
الأربعاء - 22 سبتمبر 2021
No Image Info

وزير التربية يوجه بتعزيز الشراكة مع جمعية المعلمين في مجال البحث العلمي

وجه وزير التربية والتعليم حسين بن إبراهيم الحمادي، بضرورة توسيع نطاق التعاون مع جمعية المعلمين، في مجالات عدة ومن بينها، البحث العلمي، مؤكداً أهمية الدور الكبير الذي تضطلع به الجمعية كذراع مساندة في نشر الوعي بالقضايا التربوية، وتشجيع البحث العلمي لتطوير المنظومة التربوية، وترسيخ ثقافة الابتكار والإبداع في المجال التربوي والمجتمع، وتوفير الفرص التطوعية لدعم ومساندة المتطوعين والمؤسسات المجتمعية لتحقيق أهداف التنمية الشاملة، وتعزيز الشراكات المجتمعية.

جاء ذلك خلال لقاء الحمادي، وفد جمعية المعلمين في مبنى وزارة التربية والتعليم بمدينة خليفة ( أ )، بحضور وكيل الوزارة المساعد لقطاع الجودة والتراخيص في وزارة التربية والتعليم حسان المهيري، ورئيس مجلس إدارة جميعة المعلمين صلاح خميس الحوسني، ونائب رئيس الجمعية سعيد الشامسي، والأمين العام للجمعية مشعل الخديم، والأستاذة المسؤول المالي للجمعية حصة الطنيجي، ومدير إدارة العلوم والتكنولوجيا والبحث العلمي في الوزارة الدكتورة هند الطير، وهيام الحمادي وميرة المطر وأسماء السويدي وعلي بن حمضة أعضاء مجلس إدارة الجمعية، إذ استعرضوا خلال اللقاء جوانب من برامج ومشروعات الجمعية واستراتيجياتها المستقبلية.

وأكد حسين الحمادي، أن المعلم يشكل صمام الأمان لازدهار الحركة التعليمية وصناعة أجيال معرفية نفخر بها تسهم في استدامة مقدرات الوطن، وفي هذا الإطار تشكل هذه الرؤية ركيزة عمل مهمة لجميعة المعلمين التي تمثل شريحة المعلمين، حيث تسهم في تقديم خدمات تعليمية ولوجستية تعزز من رؤية الوزارة من خلالها تقديم عدد من البرامج التي تثري مهارات وقدرات المعلم، وتتيح له تبادل الخبرات مع بقية زملائه على مستوى الدولة أو في الدول الشقيقة والصديقة، وتبرز كذلك دوره التطوعي في خدمة المجتمع من خلال برامجها المختلفة.

وأوضح أن المعلم يحظى بدعم واهتمام القيادة الرشيدة، وهو موضع تقدير ورعاية وزارة التربية والتعليم، التي بدورها تهتم بتعزيز مكانة وقدرات ومهارات المعلم سواء في المدارس الحكومية أو الخاصة، ونشر الثقافة بأهمية الدور الحيوي الذي يقوم به المعلم سعياً نحو حصد مزيد من المكتسبات التي تعود إيجاباً على أجيال المستقبل، ونهضة الوطن وريادته في مختلف المجالات.

وفي نهاية اللقاء، تسلم وزير التربية والتعليم العضوية الفخرية للجمعية، وتقدم بالشكر الجزيل للجمعية على دورها البارز في تمكين المعلم، وأكد أهمية استمرار التواصل والتعاون خلال الفترة القادمة في مجال خدمة العملية التعليمية التربوية في الدولة.

من جانبهم أثني أعضاء مجلس إدارة جمعية المعلمين على جهود وزارة التربية والتعليم الواضحة والطموحة نحو الارتقاء بمنظومة التعليم والسعي إلى الارتقاء بها لأفضل المستويات، مؤكدين أن جمعية المعلمين تثمن استراتيجيات وتوجهات وزارة التربية والتعليم وتحرص على بناء برامجها بما يتماشى مع تطلعات القيادة الرشيدة في الدولة.

#بلا_حدود