الثلاثاء - 21 سبتمبر 2021
الثلاثاء - 21 سبتمبر 2021
No Image Info

شيوخ ومسؤولون يباركون تعيين سلطان بن أحمد القاسمي نائباً لحاكم الشارقة

بارك عدد من الشيوخ والمسؤولين بإمارة الشارقة لسمو الشيخ سلطان بن أحمد بن سلطان القاسمي تعيينه نائباً لحاكم إمارة الشارقة ورئيساً لمجلس النفط في الإمارة، وفقاً للمرسوم الذي أصدره اليوم صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، متمنين لسموه دوام التوفيق والنجاح.

وأكد الشيخ فاهم القاسمي رئيس دائرة العلاقات الحكومية في الشارقة، أن رعاية ومتابعة وتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة المتواصلة والمستمرة لمسيرة الشارقة ومتطلبات تفوقها في ما تقدمه من منجزات، حققت للإمارة مكانة عالمية متميزة واحتراماً عالياً لدى كافة المجتمعات ومهدت طريق الشراكة والتعاون بين تجربة الشارقة وأهم تجارب العالم.



وقال إن هذا الاختيار يؤكد منهج إمارة الشارقة المتمثل في كون المسؤولية الفردية هي استحقاق للتجربة والمنجزات والتميز في الأداء، فسمو الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي صاحب تجربة متميزة جمعت بين القطاعين العام والخاص، ومزجت الإعلام والثقافة والفنون والتطوير في مشهد تنموي متكامل، يعكس ما وصلت إليه الإمارة من تقدم في مسيرتها الحضارية الشاملة.

وأضاف الشيخ فاهم القاسمي أننا نعمل معاً بكل إخلاص وتفان من أجل رفعة الإمارة وعزة سكانها، لنحافظ على إرث أبائنا وأجدادنا ومنجزاتهم، ولنؤسس لمستقبل يليق بهذا الإرث وبالجهد الذي بذل في عملية البناء والتقدم.

وتوجه الشيخ محمد بن حميد بن محمد القاسمي رئيس دائرة الإحصاء والتنمية المجتمعية، بالتهنئة إلى سمو الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي، متمنياً له التوفيق بمناسبة تعيين سموه نائباً لحاكم الشارقة ورئيساً لمجلس النفط، مؤكداً أن هذا الاختيار يعبر عن ثقة وحكمة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، ويحقق دفعة قوية للحراك التنموي الذي تشهده الإمارة على يدي سمو حاكم الشارقة.

وقال: «اعتدنا على القرارات الحكيمة والرؤية الثاقبة لصاحب السمو حاكم الشارقة، ويأتي قراره اليوم ليؤكد أن تطلع الشارقة نحو مستقبل مزدهر للتنمية المجتمعية يتحقق بفضل التوجهات الحكمية نحو الإعلاء من شأن الكفاءات، وسمو الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي نموذج للخبرة والريادة وصناعة النجاح وتحقيق الإنجازات غير المسبوقة التي أسهمت في ارتقاء مؤشرات التنمية والازدهار الاجتماعي والاقتصادي في إمارة الشارقة».



وهنأ سعادة القائد العام لشرطة الشارقة اللواء سيف الزري الشامسي، ونائبه وجميع منتسبي القيادة للثقة الكبيرة التي أولاها صاحب السمو حاكم الشارقة لسمو الشيخ سلطان بن أحمد بن سلطان القاسمي، بتعيينه نائباً لحاكم الشارقة ورئيساً لمجلس النفط بالإمارة.



وأشار رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة الشارقة عبدالله سلطان العويس، إلى أن هذا القرار الحكيم والصائب ستكون له مردودات إيجابية على كافة مناحي الحياة الاقتصادية والاجتماعية في إمارة الشارقة، خاصة أن سموه جدير بالمنصب وبالثقة التي أولاها له صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، لأنه قريب للناس ومطلع على قضاياهم وآرائهم، كون سموه رئيساً لمجلس الشارقة للإعلام وعضو المجلس التنفيذي لإمارة الشارقة، الى جانب تحمل سموه المسؤولية الوطنية في سن مبكرة وأثبت أنه أهل لها، وغدا في فترة زمنية وجيزة مثالاً يقتدى لشباب الوطن.

وأشار العويس إلى أن قرار صاحب السمو حاكم الشارقة اليوم يأتي منسجماً مع الرؤية الاستشرافية لصاحب السمو حاكم الشارقة لآفاق مستقبل الإمارة ومصلحة الوطن، من خلال هذا الاختيار الصائب لشخصية وطنية قادرة بكفاءة على تحمل المسؤولية وتحقيق المزيد من الإنجازات والخير والعطاء تحت القيادة الرشيدة لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي.

وأكدت الشيخة هند بنت ماجد القاسمي رئيسة مجلس سيدات أعمال الشارقة، أن سمو الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي يعتبر أحد القيادات المؤثرة والفاعلة في المسيرة التنموية التي تقودها الإمارة، برؤى وتوجيهات صاحب السمو حاكم الشارقة.

وقالت: «لقد عهدنا سمو الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي نموذجاً في العمل الإنساني والإبداعي وشخصية اقتصادية وإعلامية لها تاريخها الطويل من النجاحات والجهود الكبيرة والمثمرة، لذا فإن هذا الاختيار الذي يعكس ثقة صاحب السمو حاكم الشارقة جاء ليترجم جملة المنجزات التي حققها سمو الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي، ونأمل من الله العلي القدير أن يسدد خطاه ويوفّقه في منصبه لما فيه خير شعب دولتنا وإماراتنا الحبيبة».



وقالت رئيسة هيئة البيئة والمحميات الطبيعية هنا سيف السويدي، إن تعيين سمو الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي بهذا المنصب الرفيع جاء في محله وتوقيته، وهو ما عهدناه من صاحب السمو حاكم الشارقة، ويعتبر خطوة عميقة واستراتيجية وضرورة حيوية، مؤكدة أن سمو الشيخ سلطان بن أحمد يعتبر أحد أبرز الشخصيات الداعمة لمختلف مبادرات وبرامج وفعاليات وأنشطة الهيئة.

وأوضحت الشيخة جواهر بنت عبدالله القاسمي مديرة مؤسسة فنّ، أن المرسوم الذي تفضّل به صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي اليوم جاء ثمرة لجهود طويلة على مختلف الصعد، واستحق عليها سمو الشيخ سلطان بن أحمد بن سلطان القاسمي هذا التكليف الذي نسأل الله عزّ وجل أن يوفقه لما فيه خير لوطنه وإمارته.

وقالت إن القرار يأتي انعكاساً للرؤية السديدة لصاحب السمو حاكم الشارقة، فكلّ من تعامل مع سمو الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي أدرك صفاته الحميدة وطباعه الأصيلة التي يتحلى بها فهو ناهيك عن كونه أحد أبرز الشخصيات الرائدة في العمل الإنساني، فهو واحد من القيادات الإعلامية التي ساهمت في خلق بيئة متطورة لمسيرة الإعلام بالإمارة، إلى جانب العديد من الأدوار القيادية المهمّة التي ساهم من خلالها في الارتقاء بمسيرة النهضة في الإمارة فالمنجزات التي حققها كبيرة.



وثمّن عضو المجلس التنفيذي لإمارة الشارقة رئيس دائرة الموارد البشرية الدكتور طارق سلطان بن خادم، الثقة الغالية التي أولاها صاحب السمو حاكم الشارقة لسمو الشيخ سلطان بن أحمد بن سلطان القاسمي بتعيينه نائباً لحاكم إمارة الشارقة، ورئيساً لمجلس النفط بالإمارة، معرباً عن خالص الاعتزاز والتهاني لسمو الشيخ سلطان بن أحمد بهذه المناسبة.

وأشاد بتقدير الجهود الحثيثة لسموه في مسيرة الإمارة ونهضتها ومسؤولياته الوطنية وإنجازاته التي صنعت منه قيادياً مميزاً يحمل روح الشباب والإبداع والابتكار، ويستشرف المستقبل بخطوات بناءة ومتفوقة.

وأشار رئيس هيئة تنظيم معايير العمل بالشارقة سالم يوسف القصير، إلى الحكمة المعهودة لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي في اختيار الشخص المناسب في المكان المناسب، مؤكداً أن سمو الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي من القيادات الوطنية المتميزة الفذة التي سارت على نهج صاحب السمو حاكم الشارقة، فساهمت بتطوير وإنجاح الأداء الحكومي وفرق العمل بمجالات السياحة والإعلام والنفط وغيرها من المواقع.

وأعرب رئيس معهد الشارقة للتراث الدكتور عبدالعزيز المسلم، عن تقديره واعتزازه برؤية وحكمة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، بمناسبة تعيين سموه للشيخ سلطان بن أحمد القاسمي، نائباً لحاكم الشارقة.

وقال: «دوماً يقدم لنا صاحب السمو ما هو مهم وعميق فقراءاته واستشرافه للمستقبل تدهش الجميع، يسبقنا ويقدم لنا النموذج الجاد والحيوي وبذل المزيد من الجهد والعطاء من أجل الشارقة ودولة الإمارات، ولمواصلة المشروع الثقافي الكبير الذي يمتد لفضاءات عديدة في كل مكان».

وأشار إلى أن لدى سمو الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي من الخبرات والتجارب والمؤهلات النوعية في مختلف المجالات، ما تؤهله لأن يشكل قيمة نوعية مضافة لرصيد الشارقة فهو الحاضر الأكثر حيوية وديناميكة في عالم الإعلام وجهوده وبصماته واضحة في كل منصب تبوأه وأحدث نقلات نوعية في المشهد الإعلامي بإمارة الشارقة، ومختلف المناصب العليا التي احتلها والحاضر في مختلف البرامج والأنشطة والفعاليات التي تتصل بالإعلام والثقافة والاتصال المؤسسي والدولي، وعالم البيئة والتراث وغيرها من القطاعات والمجالات التي حقق خلالها نقلات نوعية مهمة، وهو اليوم نائباً لحاكم الشارقة ورئيساً لمجلس النفط، ويستحق ذلك ويليق به.

وقال رئيس هيئة الطرق والمواصلات بالشارقة المهندس يوسف خميس محمد العثمني، إن تعيين سمو الشيخ سلطان بن أحمد بن سلطان القاسمي نائباً لحاكم إمارة الشارقة ورئيساً لمجلس النفط في الإمارة جاء في وقته المناسب، وبعد العديد من النجاحات التي حققها سموه على مدى السنوات الماضية، والتي جعلته يكتسب المهارات والخبرات العملية التي جعلته قادرة على حمل هذه الأمانة.

وأضاف: «نهنئ سمو الشيخ سلطان بن أحمد بن سلطان القاسمي على هذه الثقة، ونؤكد أنه استمرار لمدرسة النجاح والإنجازات التي أرستها القيادة الرشيدة، حيث يعتبر شخصية غير عادية ذات سمات موسوعية، فهو صاحب نظرة واعية وفكر ناضج في كافة المجالات، وله حضور متألق في مختلف الميادين، كما أنه يعد من القيادات الشابة الطموحة المعروفة بالديناميكية والسرعة إلى جانب الحكمة والحنكة».

وأكد رئيس لجنة الشؤون المالية والاقتصادية والصناعية في المجلس الاستشاري لإمارة الشارقة الرئيس التنفيذي لمركز إكسبو الشارقة سيف محمد المدفع، أن قرار صاحب السمو حاكم الشارقة يجسد الاهتمام البالغ بإعطاء الثقة للقيادات الشابة والاستمرار في منهج التطوير والاستدامة خاصة، وأن سمو الشيخ سلطان بن أحمد بن سلطان القاسمي شخصية قيادية قادرة على التكيّف مع مختلف الظروف وتحمل المسؤوليات والمهام الجسام، والتي أثبت فيها سموه نجاحاً مستمراً في كل ما يوكل له، لافتاً إلى أن هذا القرار سيعزز مسيرة التنمية ونهج الريادة والتميز الذي سارت فيهما إمارة الشارقة منذ عقود، وهي مسيرة تتناقلها الأجيال وقادها صاحب السمو حاكم الشارقة بروح الإخلاص والتفاني من أجل رفعة الوطن وازدهاره.

وقال مدير هيئة المنطقة الحرة بالحمرية وهيئة المنطقة الحرة لمطار الشارقة الدولي سعود سالم المزروعي، إن اختيار صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، لسمو الشيخ سلطان بن أحمد بن سلطان القاسمي نائباً لحاكم إمارة الشارقة ورئيساً لمجلس النفط في الإمارة، اختيار صادف أهله فقد أثبت سموه قدرته على تحمل المسؤولية والقيام بالمهام الوطنية بعزيمة قوية وإرادة صلبة ورؤية مستقبلية بعيدة، ليشارك القيادة الرشيدة في مواصلة مسيرة التنمية الشاملة التي تشهدها الدولة.

وأكد أن مدرسة صاحب السمو حاكم الشارقة هي مدرسة نموذجية في العمل القيادي والتنموي، أعدت قادة قادرين على مواصلة مسيرة العطاء وإطلاق المبادرات الخلاقة التي تعزز المكانة الرائدة لإمارة الشارقة ولدولة الإمارات عموماً.

وقال مدير عام صندوق الشارقة للضمان الاجتماعي محمد عبيد راشد الشامسي، يأتي مرسوم اليوم تتويجاً لمسيرة حافلة قدمها سمو الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي في عدد من مواقع المسؤولية التي تولاها طوال العقدين السابقين سواء في مجالات السياحة والترويج والإعلام والنفط.. وغيرها من المواقع المحلية والإقليمية، مشيراً إلى أن سموه يعد من أحد الكفاءات الوطنية الشابة التي تركت بصمات واضحة في سجل الإنجازات التي تزهو بها إمارة الشارقة، وساهمت في تطوير ونجاح الأداء الحكومي بشكل عام وفرق العمل بشكل خاص.

وقال الرئيس التنفيذي لمصرف الشارقة محمد عبدالله: «نحن إذ نهنئ سمو الشيخ سلطان بن أحمد بهذه الثقة الغالية التي هو أهل لها فإننا نجدها مناسبة لنرفع لمقام صاحب السمو حاكم الشارقة التهنئة والتقدير والامتنان على حرصه الدائم على وضع الرجل المناسب في المكان المناسب، سائلين المولى تعالى أن يوفق سمو الشيخ سلطان بن أحمد بهذا المنصب الرفيع وأن يسدد خطاه في كافة المجالات والقطاعات لخدمة الإمارة الباسمة».

وأكدت رئيسة إدارة مراكز التنمية الأسرية التابعة للمجلس الأعلى لشؤون الأسرة موضي الشامسي، أن القرار الحكيم لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة بتعيين سمو الشيخ سلطان بن أحمد بن سلطان القاسمي نائباً لحاكم إمارة الشارقة ورئيساً لمجلس النفط في إمارة الشارقة، ينبع من الرؤى الاستشرافية النيرة لسموه في تكليف القيادات الشابة بأدوار ريادية ودفعها قدماً إلى الأخذ بزمام المبادرة وتحمل المسؤولية في قيادة مسيرة التقدم والنهضة.

وقال رئيس هيئة مطار الشارقة الدولي علي سالم المدفع، إن مرسوم صاحب السمو حاكم الشارقة اليوم يعكس الرؤية الثاقبة لسموه، لا سيما أن سمو الشيخ سلطان بن أحمد بن سلطان القاسمي يلعب دوراً ريادياً في مسيرة نهضة إمارة الشارقة وتميزها، وله مساهمات حيوية في بناء منظومة التنمية الشاملة، وأثبت عملياً من خلال النجاحات التي حققها أنه يمتلك الخبرة والمعرفة والقدرة على مواصلة مسيرة التنمية في إطار الالتزام بالرؤية الاستراتيجية لصاحب السمو حاكم الشارقة.

#بلا_حدود