الخميس - 23 سبتمبر 2021
الخميس - 23 سبتمبر 2021
No Image Info

الإمارات تواصل تسيير جسرها الجوي الإغاثي لمساعدة المتأثرين من حرائق اليونان

تواصل دولة الإمارات تقديم مساعداتها إلى المتأثرين من حرائق الغابات في جمهورية اليونان الصديقة وتعزيز الحماية للمدنيين وتوفير احتياجاتهم الضرورية، إضافة إلى مساهمتها في إخماد الحرائق.

وغادرت الدولة صباح اليوم إلى العاصمة اليونانية أثينا الطائرة الثانية ضمن الجسر الجوي الذي تسيره دولة الإمارات عبر ذراعها الإنسانية هيئة الهلال الأحمر والتي تحمل على متنها كميات كبيرة من المواد الغذائية والصحية ومكملات غذائية للأطفال ومواد مكافحة الحرائق من ملابس إطفاء ومضخات وخراطيم مياه وملحقاتها.

كما تشارك حالياً طائرة عمودية إماراتية في إخماد النيران في عدد من المواقع حول العاصمة اليونانية.

وتأتي هذه المساعدات تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله»، وأوامر صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وبمتابعة سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة رئيس هيئة الهلال الأحمر الإماراتي.

وأكد الأمين العام لهيئة الهلال الأحمر الإماراتي الدكتور محمد عتيق الفلاحي أن دولة الإمارات عززت جهودها في إخماد الحرائق في اليونان، انطلاقاً من مسؤوليتها الإنسانية والأخلاقية التي تتحملها تجاه الدول والشعوب التي تشهد أزمات وكوارث طارئة، وحماية المدنيين من تداعياتها الإنسانية.

وقال الفلاحي إن ما تشهده اليونان حالياً من حرائق غابات غير مسبوقة بسبب التغيرات المناخية وارتفاع درجات حرارة الأرض، تتطلب وقوفنا معها ومساندتها على تجاوز هذه الظروف الصعبة.

وشدد على أن دولة الإمارات كانت كدأبها من أوائل الدول التي أعلنت تضامنها مع الشعب اليوناني الصديق في هذه المحنة، وكانت قيادتها سباقة في تقديم الدعم والمساندة وتسخير الإمكانات خاصة اللوجستية منها، لتعزيز الجهود المبذولة حالياً لإخماد الحرائق ومحاصرتها والحد من انتشارها وامتدادها إلى مناطق أخرى.. مشيراً إلى إرسال طائرة عمودية تعمل حالياً لمكافحة الحرائق، بالتنسيق والتعاون مع الجهات اليونانية المختصة.

وفي محور العمليات الإغاثية والبرامج الإنسانية، قال الفلاحي إن هيئة الهلال الأحمر الإماراتي أعدت برنامجاً إغاثياً يلبي احتياجات الساحة اليونانية من المواد والمستلزمات الضرورية العاجلة، وذلك وفقاً للتقييم الميداني والتقارير الواردة للهيئة من هناك، والتي على ضوئها يتم حالياً تسيير جسر جوي لنقل المؤن بصورة عاجلة للسكان والمتأثرين في المناطق المتضررة.

وأكد أمين عام الهلال الأحمر أن الهيئة ستواصل إمداداتها الإغاثية وبرامجها الإنسانية للمتأثرين في اليونان، وستكون بجانبهم إلى أن تنجلي ظروف الكارثة وتعود الأوضاع إلى طبيعتها في المناطق المتضررة.

#بلا_حدود