السبت - 25 سبتمبر 2021
السبت - 25 سبتمبر 2021
No Image Info

مجلس شباب هيئة تنمية المجتمع يستعرض تجربته منذ بدء التأسيس

نظم مجلس شباب هيئة تنمية المجتمع في دبي، بحضور مدير عام هيئة تنمية المجتمع في دبي أحمد جلفار، وعدد من مسؤولي الهيئة وأعضاء المجلس من الدورتين الأولى والثانية، فعالية بمناسبة اليوم العالمي للشباب أقيمت في مسرح مركز البرشاء المجتمعي التابع للهيئة.

وبهذه المناسبة استعرض المجلس مسيرته منذ إنشائه عام 2017، ليشكل إضافة مهمة إلى مجالس الشباب في دبي، وأحد أنشط المجالس وأكثرها اجتهاداً على صعيد المشاركات المجتمعية والفعاليات. وكشف المجلس أنه ومنذ عام 2017، نظم أكثر من 30 مبادرة منها 18 مبادرة مشتركة مع جهات خارجية، واستقطبت هذه المبادرات دعم ومساهمة أكثر من 80 جهة حكومية وخاصة التي ارتكز جميعها على تعزيز دور الشباب بشكل خاص وأفراد المجتمع بشكل عام في تقوية التواصل الاجتماعي وتعزيز التكاتف بين أفراد المجتمع.

وبيّن أحمد جلفار، خلال حضوره الفعالية، أن إطلاق المجلس جاء بهدف تمكين شباب الهيئة من طرح وتطوير مبادرات تعبر عن طموحاتهم في التنمية المجتمعية ولا تقف أمامها عقبات إدارية أو تنظيمية، حيث تم منحهم الدعم الكامل والتأكيد على ضرورة تقديم المساندة والمشورة لهم من مختلف العاملين والخبراء في الهيئة.

وقال جلفار: إن الشريحة الواسعة للمستفيدين من مبادرات المجلس أكد أهمية دور الشباب في الوصول إلى كافة أطياف المجتمع، وتوثيق الترابط بين الفئات المجتمعية والأعمار المختلفة.

وأضاف: «أسس مجلس الشباب في الدورتين الأوليين مبادئ تنظيمية وقام بتطوير مساره بنفسه، وبناء مهارات وخبرات واسعة لأعضائه، واليوم نقف على أعتاب مرحلة جديدة، حيث ستشكل استضافة إكسبو فرصة كبيرة وتحدياً مهماً لهذا الجيل، ليس فقط في هيئة تنمية المجتمع، بل في مختلف الجهات والجامعات، فعليهم تقع مسؤولية تمثيل مستقبل الدولة، وتقديم أفضل صورة عنها وعن طاقاتها الواعدة، كما أنه سيتيح لهم خبرات جديدة واستلهام خطط تطويرية مستقبلية لأنفسهم ولمجتمعهم».

وبينت رئيس مجلس شباب هيئة تنمية المجتمع هدى البستكي، في العرض الذي قدمته خلال الفعالية أن أحد أهم ما حققه المجلس هو بناء قدرات أعضائه وتطوير مهاراتهم في إدارة المشاريع وقدراتهم القيادية والتنفيذية، فضلاً عن تعزيز أهمية العمل التطوعي لديهم.

وقالت البستكي: في عام 2020 وعلى الرغم من الظروف الاستثنائية التي فرضها انتشار فيروس كوفيد-19، كان للمجلس دور مهم في العمل المجتمعي، حيث شارك أعضاؤه في سلسلة من الحلقات النقاشية التوعوية ضد الوباء وفي نشر الروح الإيجابية للتعامل معه. كما أطلق المجلس خلال نفس العام مبادرة بيئية لجمع الأغطية البلاستيكية لعبوات المياه ساهمت في إشراك المجتمع في العمل التطوعي وفي توعية أفراده بضرورة المحافظة على البيئة وأهمية شرب الماء.

وأضافت البستكي أن الحماس الذي يتمتع به الشباب ساهم في تحقيق التعاون مع أكثر من 80 جهة حكومية وشبه حكومية وخاصة، وشكل القطاع الخاص حوالي 48% من المساهمين والداعمين لأنشطة المجلس، الأمر الذي يتيح لهذه الجهات المجال في المشاركة في مبادرات التنمية الاجتماعية ويساهم في تحقيق التكامل بين مختلف مكونات المجتمع.

وتضمنت فعالية يوم الشباب العالمي الإعلان عن الشباب المثالي في هيئة تنمية المجتمع، كما تم الإعلان عن التشكيل الجديد للمجلس في دورته الثالثة وفتح باب التشريح لشباب الهيئة بين 18 و35 للتقدم إلى عضويته.

#بلا_حدود