الاثنين - 27 سبتمبر 2021
الاثنين - 27 سبتمبر 2021
No Image Info

مجلة «الجندي» تصدر عددها الجديد

أصدرت مجلة «الجندي» التابعة لوزارة الدفاع عددها رقم 572 لشهر سبتمبر 2021.

وتناولت المجلة في عددها الجديد باللغتين العربية والإنجليزية، بالبحث والتحليل، عدداً من القضايا والموضوعات الحيوية وأهم الفعاليات والأخبار المتعلقة بوزارة الدفاع والقوات المسلحة الإماراتية.

وجاءت «كلمة الجندي» تحت عنوان «الإمارات.. وطن الخير والإنسانية» حيث قالت إن دولة الإمارات أصبحت منارة وعاصمة للخير والإنسانية انطلاقاً من إرث المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيّب الله ثراه» وحكمته ورؤيته بضرورة تسخير الثروة لإسعاد الإنسان وخدمته.

وأضافت المجلة في افتتاحيتها: في كل مناسبة تشتد الأزمات على الساحة الدولية، ويخيِّم الارتباك على المشهد العالمي، تُجَدِّد دولة الإمارات بقيادتها الرشيدة التأكيد على أنها أساس فاعل وشريك دولي رئيسي للحفاظ على الاستقرار وإنهاء الأزمات وكل ما ينجم عنها من تداعيات وآثار سلبية، وتخفيف معاناة المتأثرين، فهي الوطن الذي عَوَّد العالم أن العزيمة في سبيل الخير والأمن والسلام والاستقرار لم تعرف المستحيل يوماً، مهما اشتدت التعقيدات، لأنها تنطلق من أهداف تضع مصلحة الإنسانية دائماً فوق جميع الاعتبارات.

ويرصد العدد الجديد لمجلة «الجندي»، أبرز الأحداث السياسية والعسكرية والأمنية، وأخبار جديد السلاح والتطورات العلمية والتكنولوجية التي وصلت إليها التقنيات الحديثة والذكاء الاصطناعي في المجال العسكري.

وخصصت المجلة ملفها الرئيسي لعدد شهر سبتمبر 2021 للحديث عن «التدريب العسكري الافتراضي»، حيث أفردت مساحات مهمة من صفحاتها لإلقاء الضوء على أهمية وفوائد ومميزات هذه النوعية من التدريبات.

وفي باب «دراسات وتحليلات»، أعدت مجلة «الجندي» دراستين، الأولى بعنوان «الانسحاب الأمريكي من أفغانستان وتأثيراته الاستراتيجية والعسكرية»، أما الدراسة الثانية فجاءت بعنوان «فوائد استراتيجية لتوظيف (الطباعة الثلاثية) في المجالات العسكرية».

ونشرت «الجندي» في باب «لقاء العدد» حواراً مع ديميتريوس باباكوستاس، الرئيس التنفيذي لشركة «هلينيك إيروسبيس» (?Hellenic Aerospace) التي توفر خدمات ومنتجات الدفاع والفضاء والطائرات والمحركات وقطع الغيار وصيانة إلكترونيات الطيران، حيث ناقشت معه التحديات التي تواجه قطاع الدفاع وتعاون شركتهم مع دول مجلس التعاون الخليجي، خاصة مع دولة الإمارات العربية المتحدة ودول أخرى في الشرق الأوسط وبعض القضايا الأخرى ذات الصلة.

أما في باب «بروفايل» لشهر سبتمبر، فقد خصصته المجلة لاستعراض مميزات ومواصفات المركبة العسكرية الإماراتية «وحش» التي صنعت بسواعد أبناء الإمارات عبر شركة «كالدس» الوطنية في أبوظبي.

وأفردت المجلة مساحات من صفحاتها لاستعراض آراء وتحليلات نخبة من الكتاب الإماراتيين والعرب، للحديث عن مختلف القضايا والأمور التي تهم القراء.

تجدر الإشارة إلى أن مجلة «الجندي» تأسست في عام 1973، وصدر العدد الأول منها في شهر أكتوبر من العام نفسه، بهدف تغطية أخبار ونشاطات وزارة الدفاع والقوات المسلحة بدولة الإمارات العربية المتحدة.

وتعمل مجلة «الجندي» منذ تأسيسها عبر نخبة من أبرز الكتاب والمتخصصين في المجال الدفاعي والأمني من مختلف أنحاء العالم، على نشر دراسات وبحوث وتقارير وملفات عسكرية متخصصة، تتناول بالبحث والتحليل عدداً من القضايا والموضوعات الحيوية التي تهم المتابع في دولة الإمارات العربية المتحدة والمنطقة العربية والعالم.

ولتحقيق الأهداف وتلبية رغبات القراء والمتابعين، تخصص «الجندي» مساحات مهمة من صفحاتها لنشر تحقيقات ولقاءات صحفية مع شخصيات عسكرية ومدنية رفيعة المستوى ذاع صيتها على مستوى العالم.

ولإثراء المشهد الثقافي والعلمي، تنشر مجلة «الجندي» عبر أبوابها المختلفة تقارير وموضوعات ثقافية واقتصادية وطبية ورياضية، كما تصدر سنوياً ملاحق متعددة تواكب أهم الأحداث في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وتحرص المجلة بنسختها المطبوعة وموقعها الإلكتروني (Aljundi.ae) ومنصاتها الرقمية ([email protected])، على رصد ومواكبة كل جديد في عالم الإعلام العسكري.

#بلا_حدود