الاحد - 19 سبتمبر 2021
الاحد - 19 سبتمبر 2021
No Image Info

جرعة «فايزر» ثالثة لأصحاب الأمراض المناعية المتوسطة إلى الشديدة



أعلنت هيئة الصحة في دبي عن توفير جرعة ثالثة من لقاح «فايزر-بيونتيك»، للأشخاص الذين يعانون من أمراض مناعية أو يتلقون علاجات مثبطة للمناعة من متوسطة إلى شديدة، ويشمل ذلك: متلقو علاجات مرض السرطان مثل العلاج الكيماوي، ومرضى زراعة الأعضاء أو الخلايا الجذعية، ومن يعانون من نقص المناعة الأولية الشديدة، ومرضى نقص المناعة المكتسبة المتقدمة أو غير المعالجة، والذين يتلقون أدوية مثبطة للمناعة.

وأكدت الهيئة أن الجرعة الثالثة من التطعيم بلقاح «فايزر-بيونتيك» ضد كوفيد-19، تقتصر فقط على الفئات المحددة المشار إليها، ولا تشمل جميع الأفراد وتكون طبقاً لتوصية الطبيب المختص، وذلك مراعاة لظروفهم الصحية وتعزيزاً لمناعتهم ضد فيروس كورونا.

وأفادت الهيئة بأنه ليس من الضروري أن يحتاج جميع من يعانون من الأمراض المناعية إلى جرعة ثالثة إضافية، مع التأكيد على أهمية مراجعة الطبيب المعالج لتحديد مدى الحاجة لتلقي الجرعة الثالثة، أو مراجعة طبيب العائلة للحصول على الاستشارة اللازمة، ومن ثم سيقوم الطبيب بتحديد الموعد وتحويل الشخص الذي يحتاج التطعيم الإضافي إلى المركز المناسب له لأخذ الجرعة الثالثة.

ونوهت بأن المواطنين والمقيمين أصحاب الإقامات الصادرة من إمارة دبي الذين يتلقون علاجاً خارج الإمارة، عليهم الحصول على تقرير طبي مُعتمد من طبيبهم المعالج والحصول على موعد استشارة للتحقق من أهليتهم للجرعة الثالثة، عبر الاتصال بطبيب الأسرة في مراكز الرعاية الصحية الأولية التابعة للهيئة أو من خلال خدمة طبيب لكل مواطن.

وأكدت هيئة الصحة بدبي أن الأشخاص الآخرين من غير المصابين بأمراض مناعية، ليسوا بحاجة لتلقي جرعة ثالثة من التطعيم، وفقاً لما أوضحته الدراسات العالمية حتى الآن، وأن أي تغيير في البروتوكولات الخاصة بهذا الأمر، ستقوم الهيئة بالإعلان عنه.

وذكرت أن هذا الإجراء يسمح بتعزيز المناعة لدى بعض الأفراد الذين يعانون من نقص المناعة والذين يحتاجون إلى حماية إضافية ضد الإصابة بكوفيد-19، فيما أكدت أن الأفراد الآخرون الذين تم تطعيمهم بالكامل بتلقي جرعتين وانقضاء 14 يوماً بعد الجرعة الثانية يتمتعون بالحماية الكافية، وليسوا بحاجة إلى جرعة إضافية من لقاح كوفيد-19 بالوقت الحالي.

وأوضحت الهيئة أن مراحل التطعيم جارية وفق ما تم التخطيط له، وضمن البروتوكولات المعتمدة، وفي ضوء توجهات دولة الإمارات وسعي دبي نحو التعافي، فيما أشادت بمستوى الوعي المجتمعي المتنامي تجاه هذا الظرف الصحي الذي يمر به العالم، وحرص الجميع على الالتزام بإجراءات التطعيم المُطبقة في دبي ودولة الإمارات.

#بلا_حدود