الاثنين - 27 سبتمبر 2021
الاثنين - 27 سبتمبر 2021
No Image Info

مستشفى مدينة زايد: علاج مريضة عانت من نزيف في الأوعية الدموية بالرأس

نجح مستشفى مدينة زايد، التابع لمستشفيات الظفرة، إحدى منشآت شركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة»، في علاج مريضة من الجنسية السورية، كانت تعاني من نزيف في الأوعية الدموية في الرأس، ودخلت في غيبوبة لمدة 3 أسابيع.

وعند وصول المريضة بشرى البالغة من العمر 36 عاماً، إلى المستشفى تم إدخالها إلى قسم العناية الفائقة، حيث قدم لها أطباء الرعاية المركزة والمخ والأعصاب في مستشفى مدينة زايد، الرعاية الطبية الكاملة، وتمكنوا من وقف النزيف، وفي اليوم الثاني بدأ فريق العلاج الطبيعي بجلسات يومية لإعادة الحركة للأطراف العلوية والسفلية للمريضة.

وقالت أخصائية الطب الطبيعى وإعادة التأهيل في مستشفى مدينة زايد الدكتورة رضوى محمد محمود جبر، والتي أشرفت على علاج المريضة: «عند بداية العلاج الطبيعي كانت المريضة تعاني من عدم وجود أي حركة للأطراف العلوية والسفلية، وبعد عدة جلسات بدأت المريضة بحمدالله، ومن ثم بجهود الفريق المعالج، بتحريك الطرف الأيمن العلوي، وتمكنت من إمساك يد المعالجة، وعمل التمارين اللازمة بمساعدتها».

وأضافت أن قسم الطب الطبيعي وإعادة التأهيل في مستشفى مدينة زايد، واصل تقديم جلسات العلاج الطبيعي للمريضة يومياً ولمدة تتجاوز الساعة، حتى بدأت حالة المريضة في التحسن الملحوظ، وخرجت المريضة من المستشفى بعد استقرار حالتها الصحية بشكل كامل، ولكنها كانت تحتاج إلى مساعدة متوسطة للقيام بالأمور الحياتية اليومية.

وأوضحت أن المريضة أكملت بعد ذلك العلاج الطبيعي في إحدى عيادات الخدمات العلاجية الخارجية التابعة لشركة «صحة»، حتى أكملت 10 جلسات للعلاج الطبيعي، وعندها أصبحت المريضة قادرة علي المشي والحركة بشكل طبيعي، والقيام بالأمور الحياتية دون الحاجة إلى المساعدة من أي شخص آخر.

وأكدت الدكتورة رضوى محمد جبر، أهمية العلاج الطبيعي لإعادة تأهيل المرضى بعد الإصابات الدماغية حتى يتمكن المريض من العودة إلى الحياة الطبيعية، إلى جانب التزام المريض بالتوصيات التي تقدم له من قبل الفريق المعالج ومواصلة التمارين داخل المنزل، بالإضافة للاهتمام بنفسية المريض والعمل على تحفيزه وتقوية عزيمته، ما يزيد من رغبته بالالتزام بالعلاج ويزيد الثقة بالمعالجين، ما يؤدى للوصول لأفضل النتائج.

ومن جانبها شكرت المريضة بشرى، الله العلي القدير أن منَّ عليها بالشفاء والصحة والعافية، بعد أن كانت طريحة الفراش غير قادرة على الحركة، وتقدمت بالشكر للكوادر الطبية والفنية والإدارية وأخصائيي العلاج الطبيعي في مستشفى مدينة زايد على المجهودات التي بذلوها حتى تماثلت للشفاء.

وقالت إن الرعاية والاهتمام الكبير الذي قدمه لها الفريق المعالج كان له أكبر الأثر في شفائها وأنهم كانوا يعاملونها كأنها أحد أفراد أسرتهم، ما أثار في نفسها العزيمة والإصرار على التعافي.

#بلا_حدود