الثلاثاء - 21 سبتمبر 2021
الثلاثاء - 21 سبتمبر 2021
No Image Info

دائرة الصحة تعلن بدء تفعيل النموذج المطور لخدمات الرعاية الصحية المنزلية

أعلنت دائرة الصحة - أبوظبي عن بدء تفعيل النموذج المطور لخدمات الرعاية الصحية المنزلية والذي كانت أطلقته في وقت سابق هذا العام ضمن جهودها الرامية لمواصلة تعزيز قطاع الرعاية الصحية في الإمارة والارتقاء بمخرجاته وخدماته.
وبدأت الدائرة بتفعيل النموذج عقب اعتماد قائمة من مزودي الخدمات الذين استوفوا كافة المتطلبات اللازمة لتقديم أفضل خدمات الرعاية الصحية المنزلية للمستفيدين منها وفق أعلى المعايير والممارسات العالمية.

ومن خلال النموذج المطور اعتمدت الدائرة 77 مزوداً لخدمات الرعاية الصحية المنزلية في أبوظبي لتوفير الخدمة لأكثر من 4000 مستفيد وذلك بعد استيفاء مزودي الخدمة لمجموعة من المتطلبات والمعايير اللازمة كالاعتمادات الدولية وقدرة المزود على توفير الخدمات الصحية المطلوبة بشكل مستمر والنطاق الجغرافي لعمل مزود الخدمة وقربه من مكان إقامة المستفيد من الخدمات.

وقال وكيل دائرة الصحة الدكتور جمال الكعبي "تواصل دائرة الصحة - أبوظبي التزامها بإطلاق وتحديث نماذج متطورة تعزز كفاءة القطاع وتسهم في ضمان تقديم خدمات رعاية صحية وفق أعلى المعايير العالمية حيث نواصل الارتقاء بالقطاع الصحي ليحصل سكان الإمارة على خدمات عالية الجودة ومتاحة بسهولة ويسر لمحتاجيها بما يعزز تجربتهم وينعكس على صحتهم ورفاههم ويضمن استمرار حصولهم على الخدمات على يد أخصائيين معتمدين يتمتعون بالخبرة والكفاءة".

وأضاف الكعبي: "يأتي تفعيل النموذج المطور الذي يعد أحد أكثر نماذج خدمات الرعاية الصحية المنزلية شمولاً من حيث الخدمات المقدمة على مستوى العالم تجسيداً للجهود المتواصلة التي تبذلها الدائرة لتعزيز الرحلة العلاجية للمريض والارتقاء بصحة ورفاه سكان الإمارة من خلال تقديم خدمات متميزة تتمحور حول المريض في الوقت المناسب كما سيسهم النموذج المطور في تعزيز الالتزام بالإجراءات والسياسات من خلال قدرته على مراقبة مؤشرات الأداء بشكل مستمر لضمان سلامة المرضى التي تُعد أبرز أولوياتنا". واعتمدت دائرة الصحة مزودي خدمة الرعاية المنزلية في جميع أنحاء الإمارة لضمان وصول خدمات الرعاية الصحية المنزلية للمستفيدين بشكل سهل ومريح وضمان استمرارية حصولهم على الخدمات.

وعملت الدائرة على عدد من الجوانب الأخرى المرتبطة بخدمات الرعاية الصحية المنزلية بما في ذلك توفير دليل إرشادي واضح لتحديد أهلية المستفيدين من الخدمات وتوضيح مفهوم الخدمات المقدمة ضمن الرعاية الصحية المنزلية وتحديد متطلبات التراخيص لمزودي الخدمة.

وأشارت الدائرة إلى أنه سيتم تقييم أهلية المستفيدين من خدمات الرعاية الصحية المنزلية وفق عدد من المعايير الأساسية التي تتضمن تشخيص الحالة التي تحتاج للرعاية المنزلية ونوع الرعاية العلاجية والتمريضية المطلوبة كما تقوم الدائرة بتحديد مزود الخدمة المناسب وفق احتياجات الحالة الصحية لكل مريض.

من جهتهم أعرب مزودو الخدمات عن تقديرهم لدعم دائرة الصحة وجهودها في الارتقاء بالخدمات الرعاية الصحية إذ أوضح علي محسن النقيب الرئيس التنفيذي لمركز ريل الطبي: "إن النموذج الجديد للرعاية وفر فرصاً كبيرة للتطورات التي تزيد من الوصول والالتزام وتحسين الجودة وتحسين قطاع الرعاية الصحية في الإمارة، ويتناول إرشادات أوضح وتعريف للخدمات التي تساعد جميع المواطنين في الحصول على الرعاية التي تلبي احتياجاتهم على أفضل وجه وتخلق بيئة تكافئ الرعاية عالية الجودة والفعالة في حين أن الهدف الأساسي للنموذج الجديد هو تحسين النتائج الصحية الفردية للمواطنين فإننا كمقدمي الرعاية الصحية سنستفيد أيضاً من خلال تحسين رضا المرضى وزيادة إنتاجية الموظفين".

من جانبه، قال عبدالعزيز الحوسني الرئيس التنفيذي لمركز طبابة للرعاية الصحية المنزلية: "نحرص على تقديم نموذج رعاية صحية متكاملة ذو جودة عالية لتوفير سبل العلاج الشامل لمنتفعي برنامج الرعاية الصحية المنزلية مما يضمن خدمات تحاكي المعايير العالمية للرعاية الصحية الشاملة التي تقدم من ممارسين ذوي مهارة وكفاءة عالية لافتا إلى أن نموذج الرعاية المنزلية الجديد يعكس هدف دائرة الصحة المتمثل في تحسين رفاهية سكان أبوظبي وتوفير الوصول إلى رعاية صحية متكاملة ومبتكرة وعالية الجودة".

كما أشار جميل إبراهيم مدير تطوير الأعمال في مركز هابي لايف للرعاية الصحية المنزلية إلى أن النموذج المطور يدفع مقدمي الرعاية الصحية المنزلية في مواصلة رفع المستوى والارتقاء بها بما يتماشى أهداف الدائرة لتقديم أفضل خدمات الرعاية الصحية ويضمن حصول المستفيدين من خدمة رعاية منزلية جديدة ومحسنة وفق أعلى المعايير.

وقال أحمد هادي الراشدي الرئيس التنفيذي لمركز مانشستر للرعاية الصحية المنزلية: "إن هذه المبادرة من شأنها المساهمة في تطوير نظام الرعاية الصحية في مجال رعاية الحالات المرضية غير الحادة من خلال القيادة والحوكمة في دائرة الصحة ومع النموذج الجديد للرعاية ونهجه وتصميمه الشامل تم التأكيد على جميع مراحل رحلة علاج المريض وبالتالي تعزيز ثقافة الرعاية الشاملة لصحة وعافية المريض". وأوضح السيد محمد مرعي الرئيس التنفيذي لمركز أيادي للرعاية الصحية المنزلية أن وجود نموذج جديد للرعاية المنزلية يرتكز على الممارسات القائمة على الأدلة ومعايير الرعاية الصحية يسمح لمقدم الخدمة بضمان تقديم الرعاية المناسبة في الوقت المناسب للمريض.

وأضاف: "من الواضح أن قطاع الرعاية الصحية في أبوظبي يرتقي ويهتم بتحسين نوعية حياة المريض ويوفر لنا نموذجاً جديداً للاستمرار في مهمتنا ورؤيتنا مع التركيز على إرضاء المريض".
#بلا_حدود