السبت - 18 سبتمبر 2021
السبت - 18 سبتمبر 2021
ليلى الهياس.

ليلى الهياس.

«تنمية المجتمع بأبوظبي» تناقش دور الابتكار الاجتماعي في بناء أسرة ومجتمع متماسك

تنظم دائرة تنمية المجتمع في أبوظبي الحلقة الثانية من سلسلة حوارات الابتكار الاجتماعي تحت شعار «تحديات اجتماعية.. آثار واقعية»، والمزمع تنظيمها في 8 سبتمبر الجاري، وتتناول الجلسة دور الابتكار الاجتماعي في بناء أسرة ومجتمع متماسك، بهدف تعزيز الوعي بأهمية الابتكار الاجتماعي في حياة أفراد المجتمع والوصول بهم إلى كيفية إيجاد الحلول المبتكرة لمختلف المواضيع والقضايا الاجتماعية.

وتركز الحلقة على مفهوم الترابط الأسري وكيف تم الاستثمار في استخدام الابتكار الاجتماعي كأداة للتعزيز من التقارب الأسري وسيتم من خلال الحلقة رفع الوعي المعرفي المتعلق بمراحل نمو الأسرة ودور الأهل بكل مرحلة واحتياجاتها ومتطلباتها والتهيئة النفسية اللازمة لها، بما يعزز من النمو الصحي للأسرة وتماسكها واستقرارها.

وفي هذا الصدد أكدت المديرة التنفيذية لقطاع الرصد والابتكار الاجتماعي في دائرة تنمية المجتمع الدكتورة ليلى عبدالعزيز الهياس أن حوارات الابتكار الاجتماعي تعتبر مبادرة مبتكرة بحد ذاتها، حيث إنها تعتبر منصة للحوارات على مستوى المنطقة، تهدف إلى المساهمة في معالجة التحديات والظواهر المعاصرة التي يصعب حلها اجتماعياً بالطرق التقليدية، وذلك لضمان تحسين وفاعلية وكفاءة القطاع الاجتماعي، عبر استضافة نخبة من رواد الفكر والمبتكرين بمختلف التخصصات من دول العالم، لتقديم أساليب وطرق وفكر جديد من خلال إكساب المشاركين في الحوار فرصة للتفكير بطرق مختلفة تساعد على مواجهة التحديات التي تواجه المجتمع.

وأضافت الهياس، تسعى الدائرة بصفتها الجهة المسؤولة عن أجندة القطاع الاجتماعي في إمارة أبوظبي، إلى الارتقاء بجودة الخدمات من خلال إرساء مجتمع متكامل ومتماسك في الإمارة، وهو ما يتماشى مع تحقيق رؤية الدولة بأن تصبح رائدة في مجال الابتكار الاجتماعي، موضحةً أن الابتكار الاجتماعي عنصر مهم في تعزيز التماسك الأسري لدى أفراد المجتمع، ويعد ذلك من الأولويات الرئيسية للدائرة لضمان بناء أسرة متماسكة تشكل نواة مجتمع متسامح وحاضن لشتى فئاته من المواطنين والمقيمين، ولتفعيل دور جميع أفراد المجتمع وتوفير حياة سعيدة ونشطة، والتي ستنعكس لتجعل من المجتمع قادر على مواصلة النجاحات والإنجازات.

وتستضيف الحلقة الثانية من حوارات الابتكار الاجتماعي التي تأتي عبر تقنية الاتصال المرئي (عن بُعد)، الدكتورة هبة جمال حريري، مُعالجة نفسية وباحثة وعضوة هيئة تدريس بجامعة جدة في المملكة العربية السعودية، حيث ستُسلط الضوء على مراحل نمو الأسرة والتحديات التي تواجهها، ومناقشة دور الابتكار الاجتماعي في بناء أسرة ومجتمع متماسك.

كما سيتناول الحوار أهمية العلاقات الأسرية التي تلعب دوراً أساسياً ومحورياً في تعزيز التماسك الأسري وحماية الأسرة والأبناء من السلوكيات السلبية والتحديات التي قد يواجهونها، وأهمية تسخير الابتكار الاجتماعي في تعزيز الوعي بمراحل النمو الأسري بدءاً من مرحلة الزواج، مروراً بمرحلة إنجاب الأبناء، ثم مرحلة انتقال الأبناء للمراهقة، وبعدها مرحلة استقلالهم.

ويأتي تنفيذ سلسلة حوارات الابتكار الاجتماعي نظراً لأهمية الابتكار في مساعدة كافة جهات المجتمع المختلفة إلى جانب دعم الجامعات والمدارس وغيرها من التوصل إلى وضع وسائل وطرق وحلول نوعية ومبتكرة تُسهم في مواجهة الأزمات والتصدي لها، وخاصة خلال الفترة التي نشهدها وهي جائحة كوفيد-19، باعتبار أن الابتكار الاجتماعي يُسهم في حل القضايا والمشاكل التي يصعب التغلب عليها بالوسائل التقليدية.

#بلا_حدود