الجمعة - 17 سبتمبر 2021
الجمعة - 17 سبتمبر 2021
No Image Info

«تنفيذي الشارقة» يطلع على عرض حول مشروع قناة اللية المائية

ترأس سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي العهد نائب حاكم الشارقة رئيس المجلس التنفيذي صباح اليوم الثلاثاء، وبحضور سمو الشيخ عبدالله بن سالم بن سلطان القاسمي نائب حاكم الشارقة نائب رئيس المجلس التنفيذي، وسمو الشيخ سلطان بن أحمد بن سلطان القاسمي نائب حاكم الشارقة، اجتماع المجلس التنفيذي الذي عقد في مكتب سمو الحاكم.

ناقش المجلس خلال اجتماعه عدداً من الموضوعات المتعلقة بتطوير العمل الحكومي وتوفير خدمات رائدة لكافة المواطنين والقاطنين على أرض الشارقة، بالإضافة إلى رفد الإمارة بمشروعات تنموية في كافة القطاعات السياحية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية.

واطلع المجلس على عرض مرئي حول مشروع قناة اللية المائية والذي يأتي بناء على توجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وتهدف القناة إلى تحسين جودة المياه في بحيرتي خالد والخان اعتماداً على حركة التيارات البحرية الطبيعية.

وتضمن العرض الدراسات البيئية التي نفذت لوضع أفضل المقترحات لتحسين جودة المياه، بالإضافة إلى عناصر المشروع المتمثلة في حرم القناة المائية والجسور والمباني والخدمات المستقبلية، وكان صاحب السمو حاكم الشارقة تفضل مسبقاً باعتماد المرحلة الأولى لمشروع القناة والتي تتضمن حفر وتدعيم مجرى القناة بالإضافة إلى إنشاء ثلاثة جسور، وسيشكل مشروع القناة معلماً مهماً سيضم العديد من المرافق والخدمات بما يدعم الحركة الاجتماعية والاقتصادية والسياحية والترفيهية.

واعتمد المجلس العقد المزمع إبرامه بين المكتب الإعلامي لحكومة الشارقة وجامعة الشارقة لإجراء دراسة علمية متخصصة حول استراتيجية تفعيل ممارسة الاتصال الحكومي في الدوائر والهيئات الحكومية في إمارة الشارقة.

وتهدف الدراسة إلى التعرف على تكوين وتأهيل ممارسي الاتصال الحكومي في الدوائر والهيئات الحكومية من خلال تحديد السمات الإدارية والقيادية والشخصية، والتعرف على مهارات الكتابة والتواصل الفعال لديهم، وتحديد المعارف والمهارات التقنية لإدارة مهام الاتصال الحكومي رقمياً، وتحديد أهم البرامج التدريبية، والتعرف على التحديات التي يواجهونها وكيفية التغلب عليها.

كما اعتمد المجلس مذكرة التفاهم المزمع إبرامها بين مجلس الشارقة الرياضي ونادي الشارقة الدولي للرياضات البحرية، والاتحاد الدولي للأنشطة تحت الماء «سيماس»، وتهدف المذكرة إلى تعزيز التعاون بين أطراف المذكرة في عدد من المبادرات والبطولات منها أكاديميات الشباب ومشروعات البيئة ومنافسات الغوص والسباحة العالمية وغيرها من مجالات التعاون.

#بلا_حدود